أردرويد

جوجل تشد الخطى مع إتاحة مساعدها الرقمي بالمزيد من اللغات والدول في 2018

تعتزم جوجل جلب مساعدها الرقمي Google Assistant إلى 25 دولةً جديدةً خلال 2018.

حين قررت شركة جوجل دخول سوق المساعدات الرقمية عام 2016 مع Google Assistant، أظهرت إصرارًا وعزمًا مع قدر من الثقة بأنها سوف تهيمن على هذا السوق، مثلما هو الحال بالنسبة لسوق البحث، وأنظمة تشغيل الأجهزة الذكية مع نظام أندرويد، وخدمات الخرائط والبريد الإلكتروني والفيديو، وغيرها الكثير. ولكن الأمر لم يكن بتلك السهولة على الرغم من تميز الشركة في تقنيات الذكاء الاصطناعي التي تعد العمود الفقري في هذا المجال.

لكن ما السبب في صعوبة هيمنة جوجل على سوق المساعدات الرقمية؟ السبب هو أمازون، فعملاق التجارة الإلكترونية الأمريكية مع مساعدها Alexa لا تزال العقبة الكؤود في وجه جوجل.

وإضافة إلى Alexa، يُعزى السبب وراء عدم قدرة جوجل على الهيمنة على سوق المساعدات الرقمية إلى الإطلاق المحدود والباهت لـ Google Assistant، إذ إنه لا يزال مقتصرًا على بعض هواتف أندرويد في عدد محدود من الدول، وهو ما تحاول جوجل إصلاحه خلال عام 2018.

ففي قمة مبادرة الأخبار الرقمية 2018 Digital News Initiative Summit اليوم، أعلنت جوجل إن مساعدها الرقمي Google Assistant سوف يحصل على توسعة شاملة خلال 2018، إذ تعتزم مضاعفة توافريته مرتين أو ثلاث مرات ليُتاح بلغات، وفي دول أكثر، مقارنة بالعام الماضي.

وبالنظر إلى صورة شاركها أحد حاضري المؤتمر الذي جمع جوجل بناشري الأخبار الأوروبيين، سوف يُتاح Google Assistant في 25 دولةً جديدةً خلال 2018، وهو رقمٌ كبيرٌ مقارنةً بالدول التي وصلها المساعد في العام الماضي.

وتُظهر خريطة عرضتها جوجل في المؤتمر أن مساعد الرقمي سوف حاضرًا مع نهاية 2018 في كافة دول قارة أمريكا الجنوبية، وأمريكا الشمالية، ودول غرب أوروبا، وروسيا وأستراليا ودول جنوب شرق آسيا، والهند، وروسيا، وفي الشرق الأوسط تظهر تركيا والسعودية.

يُشار إلى أن جلب مساعد جوجل الرقمي إلى المزيد من الدول، يعني تمكين الشركة من طرح أجهزتها الذكية القائمة على المساعد الرقمي مثل مكبر الصوت الذكي Google Home في تلك الدول، إضافة إلى جلبه إلى الأجهزة الأخرى، مثل الهواتف الذكية، وسماعات الأذن، وأجهزة التلفاز الذكية، والسيارات.

هل سبق لك أن جربت مساعد جوجل الرقمي؟ شاركنا تجربتك له بالتعليقات.

المصدر

4 تعليقات