جوجل تشدد الخناق على مواقع الويب ذات المصداقية الضعيفة

للظهور ضمن نتائج أخبار جوجل يجب أن تستوفي مواقع الويب المعايير العامة التي تحددها الشركة.

ما تزال مسألة الأخبار الوهمية تقض مضاجع العديد من وسائل التواصل الإجتماعي، بما في ذلك جوجل، والتي تعرضت إلى انتقادات عديدة فيما يخص انتشار هذه الأخبار على منصتها.

وتحاول الشركة بشكل متواصل الحد من انتشار هذه الأخبار، الأمر الذي جعلها تتجه حاليًا إلى تشديد الخناق على مواقع الويب ذات المصداقية الضعيفة.

حيث قامت الشركة بتحديث إرشاداتها الخاصة بأخبار جوجل لمنع المواقع التي تعمل على تحريف أو إخفاء موطنها الأصلي أو التي تستهدف أشخاصًا في بلد آخر.

وبعبارة أخرى يجب أن لا يظهر موقع روسي يحاول التنكر كمنصة أخبار أمريكية لنشر أخبار مزيفة أو وهمية في نتائج الأخبار الخاصة بمستخدميها.

كما يعني هذا ضمان أن يتمكن الأشخاص من فهم ومعرفة من أين تأتي الأخبار عبر الإنترنت، وبأن تعكس مواقع الويب أغراضها الرئيسية بشكل دقيق.

ولا يخفى على أحد تعرض عملاقة البحث لضغوط من قبل المشرعين لبذل المزيد من الجهود في ضوء المحاولات الروسية للتأثير على انتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2016.

الخطوة الجديدة القائمة على استبعاد المواقع المضللة بطبيعتها ومضمونها يمكن أن تكون عونًا كبيرًا لجوجل في مواجهة هذه الضغوط.

المصدر

قد يعجبك أيضًا

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.