جوجل تستحوذ على جزء من اتش تي سي مقابل 1.1 مليار دولار

في خطوة تبدو منطقية حتى أننا توقعناها قبل عامٍ من الآن، أكدت جوجل رسميًا اليوم خطتها للاستحواذ على جزء من شركة اتش تي سي التايوانية في صفقة بلغت قيمتها حوالي 1.1 مليار دولار أمريكي.

من جهتها لم تصف جوجل الصفقة بالاستحواذ بل قالت إنها عبارة عن (اتفاقية) انضم بموجبها جزء هام من مهندسي اتش تي سي المتخصصين بتطوير الهواتف المحمولة إلى جوجل، وبشكل أكثر تحديدًا الفريق المسؤول عن تطوير هواتف Pixel ضمن قسم البحث والتطوير في اتش تي سي. كما تتضمن الاتفاقية حق جوجل في الاستخدام الكامل لجميع براءات الاختراع التي تمتلكها الشركة التايوانية.

ووفقًا لما نقله موقع Engadget الإلكتروني فإن جوجل استحوذت على نصف قسم البحث والتطوير في اتش تي سي، وبما أن القسم يتضمن 4000 آلاف موظف فهذا يعني أن جوجل ضمّت إليها 2000 مهندس من اتش تي سي، في حين أن النصف الآخر المتبقي سيتابع تطوير الخط الحالي من هواتف اتش تي سي بالشكل المعتاد.

ومن الجدير بالذكر أن اتش تي سي تعاني منذ سنوات من أزمة مالية شديدة جعلت البعض يتوقع إفلاسها وخروجها من السوق لو استمرت على نفس الحال. لهذا كان من المتوقع أن تبحث الشركة التايوانية عن مُشترٍ وكانت جوجل هي الشركة المُرشحة لهذه الخطوة كونها تتعاون مع اتش تي سي منذ فترة طويلة، وبشكلٍ أكثر تحديدًا منذ إطلاق أول هاتف أندرويد HTC Dream في العام 2008. كما تعاونت جوجل مع الشركة في إطلاق عدة أجهزة منها هواتف وحواسب لوحية وكان آخرها هاتفي Pixel العام الماضي، وواحد من هاتفي Pixel 2 اللذان سيتم الإعلان عنهما في 4 تشرين الأول/أكتوبر.

لسببٍ ما، ابتعدت الشركتان عن ذكر كلمة (استحواذ) ضمن البيانات الصحفية التي تم إصدارها وفضلتا تسمية الصفقة بـ (اتفاقية التعاون)، ويبدو أن الصفقة في الواقع هي مزيج من الاستحواذ والتعاون لكنه استحواذ على جزء كبير من الموظفين ومختبرات التطوير أكثر منه استحواذًا على أسهم بحسب ما نفهمه حاليًا من الاتفاق الذي لم تكشف الشركتان الكثير من تفاصيله.

على جميع الأحوال تبدو الصفقة رابحة لكلا الطرفين، حيث ستبقى اتش تي سي موجودة من خلال الاستمرار بإصدار سلاسل هواتفها المعتادة إضافةً إلى نجاتها من الإفلاس، ومن جهة أخرى ستستطيع جوجل تطوير هواتفها المستقبلية بشكلٍ أفضل ليس بفضل مهندسي اتش تي سي فحسب، بل أيضًا بفضل العدد الكبير من براءات الاختراع التي تملكها اتش تي سي، والتي أصبحت الآن بمتناول الشركة الأمريكية العملاقة.

المصادر: HTC, Google

إقرأ المزيد عن

، ،

أنس المعراوي

مدوّن حالي، مطوّر ويب سابق، مهووس دائم بالتكنولوجيا والمصادر المفتوحة. مؤسس موقع أردرويد.

عنواني على تويتر: [email protected]

التعليقات: 2 ضع تعليقك

عبد الله القناص يقول:

ممتاز

احترم غوغل لعدم اجبار الشركة على تغيير سياستها او تغيير خط تصنيع منتجاتها التي تحمل اسمها فهي رحيمة وتقدر الابداع والمبدعين

محمد يقول:

نأمل من HTC الاستفادة من المبلغ و اسثماره جيدا في تطوير هواتفها و الابتعاد عن سياسة أبل كليا لكي تعود للسوق بقوة.

ضع تعليقًا