جوجل تدعم Kotlin كلغة برمجة من الصنف الأول لكتابة تطبيقات أندرويد [I/O 2017]

أعلنت جوجل اليوم خلال مؤتمر I/O 2017 عن خبر قد لا يعني المُستخدم العادي شيئًا، لكنه بمثابة قنبلة كبيرة بالنسبة لمجتمع مطوري التطبيقات، حيث ستدعم جوجل رسميًا بدءًا من إصدار Android Studio 3.0 لغة البرمجة Kotlin كلغة من الصنف الأول First-Class، مدعومة افتراضيًا، لكتابة تطبيقات أندرويد.

لكن ما هي Kotlin هذه ولماذا الموضوع مهم؟

لغة Kotlin هي لغة برمجة مفتوحة المصدر من تطوير JetBrains، وهي نفس الشركة التي تتعاون معها جوجل في تطوير منصة Android Studio، وهي متوافقة بشكل كامل مع حزمة تطوير جافا JDK، وتتيح كتابة الشيفرة البرمجية بعدد أقل من الأسطر وبشكل أسرع وأكثر فاعلية مقارنةً بلغة جافا.

لغة البرمجة Kotlin ليست بجديدة حيث تتوفر منذ عدة سنوات وكان بإمكان مطوري أندرويد تثبيتها كإضافة ضمن Android Studio واستخدامها بشكل غير مدعوم رسميًا من جوجل. ولأنها متوافقة بشكل كامل مع جافا فهذا سهّل على المطورين اختبارها وتحويل تطبيقاتهم إليها تدريجيًا، حيث يمكن للمطوّر إعادة كتابة أجزاء من تطبيقه بلغة Kotlin والإبقاء على الأجزاء الأخرى بلغة جافا دون أي مشاكل.

تدريجيًا بدأت Kotlin باكتساب ثقة عدد متزايد من المطورين فهي لغة أحدث من جافا، وأكثر عملية بالنسبة للمطورين، وتتيح بناء التطبيقات بشكل أسرع وأخطاء أقل. كما تعمل JetBrains على تطويرها كي تكون لغة قابلة للاستخدام لتطوير تطبيقات iOS وتطبيقات الويب.

رغم اندفاع الكثير من مطوري أندرويد إلى Kotlin بشكل جزئي أو كامل، ظلّت الفئة العظمى منهم متخوفة من توقف دعم اللغة بشكل مفاجئ أو حدوث بطئ في تطويرها لاحقًا، لهذا فضل الغالبية البقاء مع جافا. لكن الآن وبإعلان Kotlin كلغة من الصنف الأول لأندرويد، فهذا يعني أنها أصبحت بمقام لغة جافا وتحظى بدعم جوجل الكامل والرسمي لكتابة التطبيقات باستخدامها.

هذه مقارنة لشيفرة مصدرية تؤدي نفس الوظيفة الأولى مكتوبة بـ Java والثانية بـ Kotlin (المصدر):

لكن الأمر لا يتعلق فقط بعبارات الشيفرة التي تتيح كتابة سطور أقل، فهذه فقط ميزة واحدة من ميزات Kotlin مقارنةً بجافا. إذ تقدم اللغة أيضًا العديد من الميزات الأخرى المتوافرة في لغات البرمجة الحديثة والتي تفتقر إليها جافا والتي قد نتحدث عنها في مقالٍ خاص.

ما هو مستقبل جافا في أندرويد؟

من الواضح جدًا لكل متابع وجود خطة بعيدة المدى لدى جوجل للتخلي عن جافا، وخاصةً بعد الخلافات الكبيرة بين جوجل وأوراكل على استخدام جافا في أندرويد. بل إن جوجل تختبر نظام تشغيل جديد بديل لأندرويد يعتمد على لغة Dart لكتابة التطبيقات. لكن المشروع ما يزال تجريبيًا وقد لا يرى النور، لهذا يبدو أن جوجل تختبر خيارات أخرى ليس بسبب مشاكلها مع أوراكل فقط، بل لأنها تريد تسهيل مهمة كتابة التطبيقات على المطورين.

في النهاية ستبقى التطبيقات المكتوبة بـ Kotlin تعمل على آلة جافا الافتراضية في أندرويد، وهذا يعني أن تقديم لغة برمجة ثانية في أندرويد كلغة صنف أول لا يعني أن جوجل ستتخلص من جافا تمامًا، إلا لو كانت لدى الشركة خطة مستقبلية ما، إلا أن هذا صعب جدًا حاليًا وقد يحتاج إلى سنوات قبل تحقيقه. لكن الآن ومع الدعم الرسمي لـ Kotlin سيتزايد انتقال المطورين إليها بشكل متسارع، ولأنها تمتلك منحنىً تعلّم learning curve أقصر من جافا فهذا سيشجع القادمين الجدد على عالم البرمجة لتعلمها بدل جافا واستخدامها لتطوير التطبيقات.

إقرأ المزيد عن

، ، ،

أنس المعراوي

مدوّن حالي، مطوّر ويب سابق، مهووس دائم بالتكنولوجيا والمصادر المفتوحة. مؤسس موقع أردرويد.

عنواني على تويتر: [email protected]

التعليقات: 1 ضع تعليقك

ѦՊԻ يقول:

أستاذ أنس، هل يعني ذلك أننا نشاهد شيئا شبيها بما حدث عندما تم تقديم لغة Swift لتطوير تطبيقات iOS ؟

ضع تعليقًا