سيمانتيك

جوجل تحذّر من تطبيقات الحماية الخاصة بشركة سيمانتيك

حذرت شركة جوجل مستخدمي برامج “الحماية” التي تقدمها شركة سيمانتيك Symantec للحلول الأمنية، من وجود ثغرة بالغة الخطورة في تطبيقات الشركة، وذلك بعد أن اكتشف الفريق الأمني في جوجل وجود الثغرة في تطبيقات سيمانتيك والتي من المفترض أن تحمي المستخدمين بدل تعريضهم للخطر.

وقالت جوجل من خلال فريقها Project Zero المتخصص باكتشاف الثغرات الأمنية، بأن جميع تطبيقات سيمانتيك، على جميع المنصات، تحتوي على ثغرة أمنية تتيح للمُهاجمين استغلال برامج الحماية من الفيروسات الخاصة بالشركة، بشكل يتيح تمرير البرمجيات الخبيثة لأجهزة المستخدم.

وتكمن خطورة هذه الثغرة بأن البرمجيات الخبيثة يمكن أن تعمل دون قيام المُستخدم بالضغط على أية ملفات، إذ يكفي استقباله لملف خبيث عبر برنامج البريد الإلكتروني في جهازه، أو فتحه لرابط ويب خبيث كي يتعرض للإصابة.

تستغل هذه الثغرة الخاصية الموجودة في جميع برامج الحماية والتي تقوم بالفحص المُستمر في الخلفية لجميع الملفات والروابط بهدف منع الخبيث منها وتحذير المُستخدم، لكن في حالة برامج سيمانتيك تؤدي الثغرة إلى السيطرة على هذه الخاصية واستغلالها لصالح المُهاجِم الذي يستطيع توظيفها دون علم المستخدم لتشغيل الملفات الخبيثة بدل حجبها.

وأكدت جوجل أن الثغرة تتيح وصولًا غير محدود إلى جهاز المستخدم وعلى أعلى المستويات، ما يعني أنه يمكن استغلالها لكافة الأغراض الخبيثة من التجسس إلى تعطيل الجهاز، كما يمكن استخدامها للسيطرة على كامل الشبكة المحلية في الشركات والمؤسسات.

من جهتها، أصدرت سيمانتيك بمساعدة جوجل تحديثًا لإصلاح الثغرة في تطبيقاتها، إلا أن هذا لم يمنع جوجل من توجيه الانتقاد الشديد للشركة.

إن كنت مستخدمًا لإحدى تطبيقات سيمانتيك على جهاز الكمبيوتر قم بتحديث التطبيق بشكل فوري.

ماذا بالنسبة لأندرويد؟

تمتلك سيمانتيك مجموعة من التطبيقات على متجر جوجل بلاي، ورغم أن جوجل لم تذكر أندرويد تحديدًا، لكنها كانت واضحة إذ قالت بأن الثغرة موجودة في جميع البرامج التي تحمل اسمي Symantec أو Norton، وبجميع إصداراتها وعلى جميع المنصات. وبنظرة سريعة على تطبيق Norton Security and Antivirus في متجر جوجل بلاي نرى أن آخر تحديث له كان منذ أكثر من شهر، لهذا من الأفضل حذف التطبيق أو أية تطبيقات أخرى من سيمانتيك.

في الحقيقة، لا ننصح باستخدام أية مضادات للفيروسات على أندرويد، كل ما عليك هو اتباع قواعد الحذر الأساسية والمعروفة لأن أندرويد يقدم درجة عالية من الحماية بشكلٍ افتراضي. ناهيك أن ما تسمى بتطبيقات الحماية من الفيروسات على أندرويد تؤدي إلى استهلاك البطارية وحجز جزء من الذاكرة العشوائية.

إقرأ المزيد عن

، ،

أنس المعراوي

مؤسس موقع أردرويد. إضافةً إلى عملي كرئيس تحرير للموقع، أعمل كذلك كمطوّر لتطبيقات أندرويد في ألمانيا.

لمتابعتي على تويتر: [email protected]

التعليقات: 6 ضع تعليقك

عبدالرحمن الثاني يقول:

أستاذ أنس … بعد التحديث إلى مارشملو أكثر شيء أزعجني في التحديث الطلب المتكرر من التطبيقات الوصول إلى الأذونات بدلا من الحصول عليها مباشرة بدون نافذة منبثقة هل هناك حل لمثل هذا التعقيد !!
أعلم أنه لحماية المستخدم لكن أنا مستخدم خبرتي جيدة وأعرف حماية نفسي بدون هذا الإزعاج !!

MeeMo يقول:

اخي الحل بسيط

عند تنزيل التطبيق ، اذهب مباشرة الى الاعدادات ثم التطبيقات ، واختر التطبيق الذي انزلته واختر الاذونات او الصلاحيات وفعل الخيار الذي تحتاج اليه

تحياتي ,,,

عبدالرحمن الثاني يقول:

جهازي به أكثر من 130 تطبيق ليس من المعقول بأني أدخل على اعداداتهم واحد واحد !
وكذلك دائما أغير الرومات ومع كل تغيير أواجه نفس طلبات الاذونات المزعجة
حتى تطبيقات جوجل الرسمية تطلب اذونات
حتى اذا تم توصيل الجوال بالكمبيوتر يطلب اذونات كل مرة
الآيفون كذا صار أرحم !

aaa يقول:

لا مبين خبير هههه

عبدالرحمن الثاني يقول:

اخي العزيز اذا لم تفهم السؤال ليس عليك الإجابة هههه

أنس المعراوي يقول:

للأسف لا توجد طريقة للاتلفاف على هذا على حد علمي.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *