جوجل تجلب ميزة “المشاركة والتراسل” في يوتيوب إلى نسخة الويب

أعلنت شركة جوجل في شهر آب/أغسطس الماضي عن دعم إمكانية مشاركة الفيديوهات ضمن تطبيق يوتيوب مباشرة مع جهات الاتصال.

حين انطلق موقع يوتيوب في عام 2005، مثّل ثورة في عالم الإنترنت، إذ سهّل على المستخدمين مشاركة الفيديوهات مع العالم، ثم سرعان ما أصبح الوسيلة الأولى لمشاهدة الفيديوهات على الشبكة، كما أصبح مصدر الدخل الوحيد لكثير من صناع المحتوى المرئي، حتى أنه أصبح يهدد القنوات التلفزيونية التقليدية.

ومنذ استحواذ جوجل على الموقع في عام 2006، حرصت على دعمه بقوة، ولكنه حافظ على الوظيفة الأساسية له، وهي مشاركة الفيديوهات مع إمكانية الإعجاب وعدم الإعجاب بها، فضلًا عن التعليق.

ولكن في السنوات الأخيرة، بدأت الشركة تتوسع في الوظائف لتجعله أشبه ما يكون بمواقع التواصل الاجتماعي الأخرى، خاصة على النسخة الخاصة بالأجهزة المحمولة من يوتيوب، إذ أدركت الشركة أننا في عصر الهواتف الذكية حيث يشاهد ويشارك المستخدمون فيديوهات يوتيوب أكثر من نسخة الويب.

فأعلنت جوجل في شهر آب/أغسطس الماضي، وذلك بعد أشهر من الاختبار، عن دعم إمكانية مشاركة الفيديوهات ضمن تطبيق يوتيوب مباشرة مع جهات الاتصال، وبذلك يُفتح للمستخدمين المجال للدردشة فرديًا أو جماعيًا بشأن تلك الفيديوهات. ثم أضافت قسم الفيديوهات المُشارَكة Shared إلى جانب قسم الإشعارات ضمن تبويب النشاط Activity.

واليوم بدأت جوجل جلب ميزة “المشاركة” إلى نسخة الويب من يوتيوب ضمن تبويب جديد بنفس رمز المشاركة في تطبيق يوتيوب، وهو يقع ضمن الشريط العلوي للموقع بين رمزي الإشعارات وتطبيقات يوتيوب.

وبالنقر على الزر الجديد تظهر الدردشات السابقة التي أجراها المستخدم عن طريق التطبيق المحمول، وبالنقر على إحدى الدردشات ستظهر في الزاوية السفلى اليمنى من الشاشة، وذلك على غرار وظيفة الدردشة ضمن موقع فيسبوك على الويب.

وبخلاف وظيفة المشاركة على الأجهزة المحمولة يظهر، إضافةً إلى جهات الاتصال، خيار لمشاركة رابط الفيديو عن طريق شبكات التواصل الاجتماعي الأخرى، إلى جانب خيار تضمين الفيديو في موقع ويب.

أما مع من تستطيع مشاركة الفيديو فهي جهات الاتصال على جوجل بلس أو جيميل، كما يمكن المشاركة مع جهات الاتصال التي في الهاتف شريطة أن تكون قد ربطت رقم الهاتف مع حساب جوجل الذي سجلت الدخول به إلى يوتيوب.

يُشار إلى أن الميزة الجديدة لم تظهر بعد لدى جميع المستخدمين، لذا فقد تحتاج لنحو أسبوع أو أكثر لتظهر لديك.

ما رأيك بالميزة الجديدة؟ وهل كنت تنتظرها؟ شاركنا رأيك بالتعليقات.

المصدر

قد يعجبك أيضًا

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.