جوجل تجلب أدوات جديدة لمُستخدميها تجعل من التحكّم بإعدادات الخصوصية أكثر سهولة

باتت الخصوصية هي الهاجس الأكبر بالنسبة لمُستخدمي الإنترنت في 2018 خاصة بعد فضائح تسريب البيانات التي ضربت شركات عملاقة مثل فيسبوك. ولأنّ جوجل تمتلك الكثير من البيانات وتعرّف كل شيء عنّا تقريباً فهي توفّر لمُستخدميها أدوات مُساعدة للتحكّم ببياناتهم، هذه الأدوات من اليوم أصبحت أكثر سهولة.

تقوم جوجل بحفظ جميع المعلومات المُتعلّقة بالمستخدمين مثل تاريخ عمليات البحث والأماكن التي تمّت زيارتها، ولطالما كان المُستخدم قادراً على التحكّم بهذه البيانات ومسحها بالذهاب إلى إعدادات حساب جوجل Google Account setting. الشركة ترغب بجعل هذه العملية أكثر سلاسة وسهولة.

ابتداءاً من اليوم فإنّ المستخدم سيتمكّن من مراجعة تاريخ عمليات البحث ومسحها مُباشرة من صفحة البحث ودون الحاجة للقيام بخطوات إضافية، ومن الأدوات الأخرى المُتاحة هنا القدرة على ضبط الإعدادات التي تتعلّق بالإشعارات والنتائج المُخصّصة.

وفق الإجراء الجديد سيصبح بإمكان المُستخدم مراجعات نشاطات عمليات البحث الأخيرة وحذفها والوصول بسرعة إلى أدوات التحكّم بالخصوصية في حساب جوجل ومعرفة المزيد حول حول كيفية استخدام بياناتك مثل التحكّم بالإعلانات، كل ذلك سيكون عبر صفحة البحث ودون الحاجة للذهاب إلى إعدادات الحساب.

هذه الأدوات ستصل إلى المزيد من خدمات جوجل – بما فيها تطبيق الخرائط – على منصّتي أندرويد وiOS ابتداءاً من العام المُقبل، في حين أنّ تطبيق جوجل الرسمي سيحصل على عناصر التحكّم بالبيانات خلال الأسابيع القادمة. الفكرة من هذه التغييرات هي جعل أدوات التحكّم في بيانات جوجل أكثر سهولة ووضوحاً بالنسبة للمُستخدمين.

هل تُبدّد مثل هذه الإجراءات مخاوف الخصوصية بالنسبة للمستخدمين؟ شاركنا رأيك في التعليقات.

مصدر Google Blog
قد يعجبك أيضًا

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.