جوجل تجري محادثات مع شركات محلية لتقديم خدمة G Suite في الصين

لا شك أن السوق الصيني الضخم جدًا الذي يتجاوز فيه عدد مستخدمي الإنترنت أكثر من 800 مليون يسيل له لعاب كل الشركات، ولكن لهذا السوق خاصية أخرى، وهي أن حكومته الشيوعية تفرض قيودًا صارمةً على كل شيء في البلد، الأمر الذي دفع شركات مثل جوجل إلى الخروج من السوق قبل نحو 10 سنوات.

وبررت شركة جوجل خروجها من السوق الصيني وقتئذ بأن خصوصية مستخدميها أولى من أي شيء، ولكن يبدو أن السنوات السابقة جعلت الشركة تلين وتتخلى عن مثاليتها لتقرر الآن العودة إلى الصين وهي مذعنةً لضغوط الحكومة.

وقد شهدت الأيام الماضية موجة من التطورات بشأن تخطيط جوجل للعودة إلى السوق الصيني من خلال تطبيق إخباري يعمل بنظام الذكاء الاصطناعي AI، تتبعه خدمة بحث ذاتية الرقابة. والآن يُشاع أن طموحات الشركة تمتد لتشمل تقديم خدمة G Suite في الصين عبر إبرام شراكات مع شركات الخدمات السحابية المحلية.

ووفقًا لـ Bloomberg، فإن جوجل تجري مناقشات مع Tencent ومُقدّمَيْ خدمة استضافة سحابية صينييْن آخريْن منذ أوائل عام 2018. وسوف تستخدم جوجل هذه الخوادم المستأجرة لتقديم خدمات جيميل ودرايف والتقويم والمزيد للمستخدمين المحليين في البلد.

تجدر الإشارة إلى أن القوانين الصينية تفرض أن تكون جميع بيانات العملاء السحابية ضمن خوادم تقع داخل الصين. وبدلًا من إنشاء مراكز بيانات خاصة بها، ستستخدم جوجل نموذج شراكة لتشغيل التطبيقات واستضافة بيانات المستخدمين الصينيين.

هل تعتقد أن جوجل تخلت عن مثاليتها مقابل المال الذي سوف تجنيه من الصينيين؟ شاركنا رأيك بالتعليقات.

مصدر Bloomberg
قد يعجبك أيضًا
تعليق واحد
  1. رامي يقول

    ليس هناك اي تفسير اخر يوى المال والمال والمال فقط . يسيل اللعاب ويفتح الابواب ويطري النفوس ويبهج القلوب ويكسر انف اكبر رئيس او ملك ان رضى او لم يرض .

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.