أردرويد
Galaxy S9

تقنية المسح الضوئي الذكي ضمن هواتف Galaxy S9 ليست الأكثر أمانًا

تصف سامسونج تقنية “المسح الضوئي الذكي” بأنها مزيج من ميزة المسح الضوئي لقزحية العين وميزة التعرف على الوجه لزيادة دقة وأمان الهواتف.

في وقت سابق من شهر فبراير، وبالتزامن مع مشاركتها في فعاليات المؤتمر العالمي للجوال MWC 2018 بمدينة برشلونة الإسبانية، كشف شركة سامسونج عن أحدث هواتفها الرائدة Galaxy S9 و Galaxy S9+، وبحسب الشركة فإن هذه الهواتف تعمل على إعادة تشكيل طريقة الناس في التواصل والمشاركة وتجربة العالم في عصر ازداد فيه تواصل المستهلكين وتعبيرهم عن أنفسهم أكثر عن طريق الصور والفيديوهات والرموز التعبيرية.

ومن خلال هذه الأجهزة أضافت سامسونج أحدث ما لديها من ميزات وتقنيات جديدة من شانها أن تغري الناس الذين يبحثون عن هاتف ذكي جديد مثل تضمنها جهاز استشعار بصري مبتكر يمنحك المزيد من المعلومات الدقيقة عن حالتك الصحية مثل مراقبة معدل ضربات القلب ومستوى الأوكسجين وقياس ضغط الدم ومستوى الإجهاد دون الحاجة إلى أي أجهزة خارجية.

وبالإضافة إلى ذلك فقد تضمنت الأجهزة نظامًا جديدًا لفتح القفل عن طريق الوجه يسمى المسح الضوئي الذكي Intelligent Scan، بحيث يجمع النظام بين إمكانية التعرف على الوجه والمسح الضوئي لقزحية العين من أجل توفير حل أكثر ذكاء لفتح قفل الهاتف، إذ في حال كانت ميزة التعرف على الوجه لا تعمل فإن ميزة المسح الضوئي لقزحية العين سوف تعمل، وفي حال فشل كلا الميزتين فإن النظام يستخدم مزيج من هذه الميزات لفتح الهاتف الذكي.

ومع ذلك، فإن تقريرًا جديدًا يشير إلى أن نظام المسح الضوئي الذكي هو الأسرع والأكثر ذكاءً بالمقارنة مع حلول سامسونج السابقة، إلا أنه ليس الأكثر أمانًا، إذ ما تزال سامسونج تستخدم نفس طريقة مسح الوجه ثنائية الأبعاد 2D التي أدخلتها مع هواتف العام الماضي Galaxy S8، ونفس تقنية المسح الضوئي لقزحية العين التي أدخلتها مع هاتف Galaxy Note 7.

وبحسب التقرير فإنه لا يمكن استخدام هذه التقنية من أجل المصادقة على المدفوعات ضمن خدمة Samsung Pay، وعلى سبيل المثال فإن ميزة التعرف على الوجه الموجودة ضمن هواتف Galaxy S8 قابلة للخداع عبر صورة وجه المستخدم، في حين أنه يمكن أيضًا خداع تكنولوجيا المسح الضوئي لقزحية العين بطريقة مماثلة، ويبدو أن سامسونج تركز على الراحة بدلًا من الأمن والحماية.

وبالرغم من أنه لم يحاول أحد حتى الآن اختراق هذا النظام، إلا أن التقرير استشهد بكلام جان كريسلر Jan Krissler الباحث في مجال الأمن مع مجموعة Chaos Computer Club التي قامت سابقًا بخداع ميزة المسح الضوئي لقزحية العين ضمن Galaxy S8، بحيث أوضح كريسلر إمكانية القيام بذلك تبعًا لعدم وجود تغييرات حقيقية على النظام ككل، ولكن ليس هناك متعة في اختراق نسخة جديدة من النظام نفسه.

المصدر

أحمد عنتر

محرر مختص بالشؤون التقنية

4 تعليقات

  • ” وعلى سبيل المثال فإن ميزة التعرف على الوجه الموجودة ضمن هواتف Galaxy S8 قابلة للخداع عبر صورة وجه المستخدم، في حين أنه يمكن أيضًا خداع تكنولوجيا المسح الضوئي لقزحية العين بطريقة مماثلة، ويبدو أن سامسونج تركز على الراحة بدلًا من الأمن والحماية”
    لا اعرف بخصوص خداع ماسح القزحية ولكن لا يمكن خداع ميزة التعرف على الوجه عبر استخدام صورة, واضح من طريقة كتابتك للمقال انك متحيز ضد سامسونج بشكل كبير لدرجة انك تستخدم جمل لا تليق بكاتب مقالات في موقع محترم.
    ملاحظة قبل ان تتسرع بالحكم: انا شخصيا اكره سامسونج واجدها تعامل مستخدمينها بوقاحة عبر تجاهل التحديثات, ولكن ان كنت تريد كتابة مقال فحاول ان تضع مشاعرك الشخصة جانبا.
    تحياتي

  • تم خداع هذه التقنية عند إطلاقها من قبل چوچل أول مرة مع نظام آندرويد آيس كريم ساندوتش. وتم حلها نسبياً مع تحديث فرعي للنظام عبر تحسس لرَمْش العين. فأصبح من المستحيل خداعها عبر مجرد صورة ثابتة.
    بعض الشركات تشعرني كما لو أنها متخلفة عندما تتجاهل هذه الأمور.

    أما بخصوص ماسح العين، بالإمكان فعلاً خداعه لكن ليس كماسح الوجه. هنا أنت بحاجة لكاميرا عالية الدقة لالتقاط صورة ومن ثم طباعتها بطابعة عالية الدقة ومن ثم عدسات توضع على الصورة. عندما يصنف أمر كهذا على أنه سهل، فمن السهل كذلك اقتناء طابعة ثلاثية الأبعاد لرسم تفاصيل وجه شخص معين يمتلك آيفون وبالتالي خداع هاتفه بهذا المجسم.

  • تم تخطي ماسح قزحية في جالكسي اس ثمانية لمرة واحدة فقط حيث تطلب الامر وقت وجهد واجهزة باهظة الثمن ولاتتوفر عند الشخص العادي ، الخلاصة ماسح قزحية العين في اجهزة سامسونج هي اقوى وسيلة آمان يمكن الاعتماد عليها .

  • “إذ ما تزال سامسونج تستخدم نفس طريقة مسح الوجه ثنائية الأبعاد 2D التي أدخلتها مع هواتف العام الماضي Galaxy S8، ونفس تقنية المسح الضوئي لقزحية العين التي أدخلتها مع هاتف Galaxy Note 7.”
    طيب مسح الوجه هو فعلا تم اختراقه في البداية بغض النظر تم معالجة هذا المشكل عبر تحديث، الذي لم أفهمه هو الكاتب يشكك في قزحية العين التي أثبتت أنها الأمثر أمنا !!!