أردرويد

تقرير: Snapdragon 830 قد يدعم الذواكر العشوائية بحجم 8 غيغابايت

لم تمضِ إلّا أسابيع قليلة على كشف شركة كوالكوم Qualcomm عن مُعالجها الأخير Snapdragon 820، والمُنتظر أن نراه في الهواتف القوية للعام القادم 2016.

لكن بطبيعة الحال، فالمُعالجات تتطوّر بشكل مُستمر، وبعد Snapdragon 820 سيكون هُناك 830، وبحسب تسريبات أخيرة قادمة من الصّين، فإن كوالكوم بدأت العمل على هذا الأخير بالفعل، والمتوقّع أن يكون مُخصصًا للطرح في العام 2017.

بحسب التسريبات، سيحمل المُعالج رقم الطراز MSM8998، لكن ليس هذا ما يُثير الاهتمام هُنا، بل بأن المُعالج -كما يُقال- سيدعم العمل مع ذواكر الوصول العشوائي RAM التي يصل حجمها إلى 8 غيغابايت!

رغم أن هذا التسريب ما زال غير مؤكد، لكننا نعلم بأن وصول الهواتف إلى دعم مثل هذا الحجم من الذاكرة العشوائية ما هو إلّا مسألة وقت، مع العلم أن استعداد كوالكوم لدعم هذا المقدار لا يعني بالضرورة أننا قد نرى هواتفَ بـ 8 غيغابايت من الذاكرة العشوائية في 2017، لكن هذا قد يدل بأن تلك الفترة ما بين 2017 و 2018 قد تشهد وصول ذواكر الهواتف إلى هذا الحجم الكبير قياسًا بوقتنا الحالي.

هذا يجعلنا نتساءل: كيف ستستفيد التطبيقات والألعاب من مثل هذه الذاكرة الضخمة؟ بالتأكيد سنرى صنفًا جديدًا من التطبيقات والخدمات والألعاب في ذلك الحين.

أنس المعراوي

مدوّن حالي، مطوّر ويب سابق، مهووس دائم بالتكنولوجيا والمصادر المفتوحة. مؤسس موقع أردرويد.

عنواني على تويتر: [email protected]

3 من التعليقات

ضع تعليقًا

  • بدل ما يفكرو في رفع الاداء دائما وابدا ما يفكرون في رفع الارقام!
    وان قلت ان الارقام هي الاداء فابسط مثال هو اجهزة الايفون التي اعتادت العمل برامات 1 جيجا بايت فقط 😐

    • طبيعي جدا ان الايفون لا يعمل باكثر من 1 ج من الرام لانه ليس مصمم ليستفيد منها فالمزيد من الرام يعني امكانيه فتح وتشغيل اكثر من تطبيق في الخلفيه ويعملون وينفذون بعض الاوامر بينما في ايفون فان التطبيق الموجود في الخلفيه يتجمد تجمد كامل ان لم يكن تطبيق نظام او مشغل صوت فانه لا يستطيع عمل اي شئ كما انه يتم طرده من الرام لذلك اذا حدث وزادت انويه معالجات ايفون او الرام فهو سيكون في الحقيقه بلا فائده لانها لن تستفيد منه بينما في اندرويد فهو يتعامل مع الموبايل وكانه كمبيوتر كامل واندرويد قادر علي تشغيل برامج في الخلفيه وخدمات أيضا كما في الحواسيب بانواعها.

%d bloggers like this: