أردرويد

تقرير: OnePlus تلاعبت بنتائج تطبيقات قياس الأداء في هاتفها الأخير

من المعروف أن النتائج التي تعطيها تطبيقات قياس الأداء Benchmarking في الهواتف الذكية لا تعكس بالضرورة أداء الاستخدام الفعلي، حيث تقوم تلك التطبيقات باحتساب القوة الحسابية والرسومية البحتة (النظرية) للمعالج، لكن ليس بالضرورة لهاتف تُعطي نتائجه أعلى الأرقام أن يكون الأفضل أداءً على أرض الواقع بسبب وجود عوامل كثيرة تتدخل في الأداء مثل إدارة الذاكرة ونوعية التطبيقات المُثبتة ونمط الاستخدام وغير ذلك.

رغم هذا هناك فئة كبيرة من المستخدمين تولي نتائج اختبارات الأداء اهتمامًا كبيرًا، وتسعى للحصول على الهواتف التي تحقق أعلى الأرقام لهذا لجأت بعض الشركات سابقًا إلى التلاعب بهواتفها بشكل يخدع تطبيقات قياس الأداء لإعطاء أرقام ومؤشرات أعلى من الحقيقة.

قبل سنوات انتشرت فضيحة كبيرة لشركة سامسونج عندما تبيّن بأن الشركة تعمد إلى تزوير نتائج اختبار الأداء لدى استخدام تطبيقات قياس الأداء الشهيرة. سامسونج اعترفت بخطئها واعتذرت عن ذلك، لكن هذا دعا الخبراء إلى البحث في هواتف الشركات الأخرى وكانت المفاجأة أن معظم الشركات الكبرى المصنّعة لهواتف أندرويد (ما عدا جوجل وموتورولا) تقوم بالتلاعب بهدف تزوير نتائج قياس الأداء وهذا يتضمن كلًا من اتش تي سي وإل جي وسوني. هذه الشركات توقفت عن ذلك بعد انكشاف أمرها، لكن يبدو أن التزوير ظهر مجددًا لدى بعض الشركات الصينية وتحديدًا في هاتفي OnePlus 3T و Meizu Pro 6.

وفقًا لتحقيق قام به موقع منتدى المطورين XDA Developers بالتعاون مع الشركة المطورة لتطبيق قياس الأداء الشهير GeekBench فقد تبين أن هاتف ون بلس الأخير مُبرمَج كي يبحث عن تطبيقات قياس الأداء الشهيرة بالإسم وهي Geekbench، AnTuTu، Androbench، Quadrant، Vellamo و GFXBench. بمجرد فتح إحدى هذه التطبيقات يبدأ معالجا الهاتف الحسابي والرسومي بالعمل بطريقة غريبة وغير معتادة بهدف تحقيق نقاط أداء أعلى ضمن هذه التطبيقات. ولدى تكرار نفس الاختبار مع هاتف Meizu Pro 6 تبيّن أن الشركة تقوم بعملية مشابهة.

ولم يكتفِ فريق XDA Developers و GeekBench بالنتائج التي تم التوصل إليها، حيث تم التواصل مع شركة ون بلس التي اعترفت بوجود التلاعب ووعدت بتعديل نظام التشغيل OxygenOS وإلغاء التلاعب في إصداره القادم.

من الجدير بالذكر أن هاتفًا مثل OnePlus 3T بمعالج Snapdragon 821 و 6 غيغابايت من الذاكرة العشوائية حقق نتائج ممتازة لدى إجراء اختبارات الأداء الفعلي التي قام بها الكثير من المستخدمين وقاموا بنشرها على يوتيوب، إذ يتميز الهاتف بالسرعة والسلاسة والأداء سواء في فتح التطبيقات والانتقال بينها أو في الألعاب، وبالتالي لم يكن هنالك من داعٍ كي تقوم الشركة بتزوير نتائج تطبيقات قياس الأداء طالما أن الأداء الحقيقي (وهو الأهم) ممتاز فعلًا.

يمكنك الاطلاع على تقرير XDA Developers بالكامل من هنا.

ما رأيك بلجوء بعض الشركات إلى مثل هذا التزوير؟ دعنا نعرف ضمن التعليقات.

أنس المعراوي

مدوّن حالي، مطوّر ويب سابق، مهووس دائم بالتكنولوجيا والمصادر المفتوحة. مؤسس موقع أردرويد.

عنواني على تويتر: [email protected]

3 من التعليقات

ضع تعليقًا

  • أكبر شركه تغش في هذا المجال هي شركة آبل ولا أحد ينازعها على المرتبه الأولى في مجال الغش والضحك على اللحى ، لذلك آخر همي برامج قياس الأداء ..

  • أساساً لم يعد هناك من يهتم لهذه النتائج.
    وإلا فإن نوع المعالج ومقدار وسرعة الذواكر، والقليل من المراجعات كافي بالنسبة لي.

%d bloggers like this: