تقرير: هاتف Xiaomi Mi 7 قد يتضمن مستشعر ثلاثي الأبعاد

شركة شاومي قررت تأجيل الإعلان عن هاتفها الذكي الرائد Xiaomi Mi 7  إلى الربع الثالث من العام بسبب مواجهتها نتائج سيئة مع ميزة التعرف على الوجه ثلاثية الأبعاد.

خلال شهر مارس ظهرت معلومات حول أن الشركات المصنعة للأجهزة العاملة بنظام أندرويد، ولا سيما في الصين، ما تزال مترددة في تبني تقنية الاستشعار ثلاثية الأبعاد ضمن نماذج هواتفهم الجديدة التي سيتم إطلاقها في عام 2018، وذلك تبعًا لكون أجهزة الاستشعار ثلاثية الأبعاد مكلفة للغاية في الوقت الحالي، جنبًا إلى جنب مع الارتفاع المستمر في أسعار تلك المستشعرات.

والآن، يشير تقرير جديد إلى أن أول هاتف يعمل ينظام التشغيل أندرويد ويتضمن تقنية التعرف على الوجه ثلاثية الأبعاد لن يظهر حتى الربع الثالث من عام 2018، وهذا ليس وقتًا طويلًا بالنظر إلى أن الربع الثالث يبدأ في شهر يوليو، مع التوضيح بأن ذلك الهاتف قد يكون Xiaomi Mi 7، والذي يبدو أن الشركة قد قامت بتأجيل إطلاقه إلى الربع الثالث من العام بسبب مواجهتها نتائج سيئة مع ميزة التعرف على الوجه ثلاثية الأبعاد.

ووفقًا للتقرير المنشور من قبل صحيفة Digitimes فإن السبب الرئيسي للتأخير يعود إلى وجود مشكلة لدى موردي المستشعرات ثلاثية الأبعاد تمنع الشركات المصنعة لأجهزة أندرويد من تضمينها ضمن هواتفهم، والتي تتعلق بعدم وجود قدرة كافية لدمج الأجهزة والبرمجيات اللازمة ذات الصلة لجعل التقنية تعمل بشكل يشابه ما يتم من خلال كاميرا TrueDepth ضمن جهاز iPhone X.

وفي الوقت الحالي يتم تطوير مستشعرات التصوير ثلاثية الأبعاد  الاكثر نضجًا وتوفرًا حاليًا في السوق من خلال جهد مشترك بين شركات كوالكوم Qualcomm وهيماكس تكنولوجيز Himax Technologies و Truly Opto-electronics، إلا أنها تقتصر على وحدة المعالجة المركزية Snapdragon 845 من كوالكوم، وهو ما جعل أفضل خمس شركات مصنعة لأجهزة أندرويد باستثناء شاومي تمتنع عن استخدام هذه المستشعرات ضمن هواتفهم الرائدة.

وبما إن سامسونج وهواوي تفضلان استخدام معالجاتهم الخاصة بهم Exynos و Kirin ضمن هواتفهم الرائدة، فإنهما تخططان لتطوير خوارزميات ثلاثية الأبعاد خاصة بهما، ولهذا السبب بالتحديد، قد لا تكون هاتان الشركات من بين أوائل الشركات المصنعة لهواتف أندرويد التي تطلق هاتفهًا مزودًا بتقنية الاستشعار ثلاثية الأبعاد.

ووفقًا للتقرير فإن سامسونج قد لا توفر مثل هذه الميزة ضمن أجهزتها حتى عام 2019، ومن ناحية أخرى، وبالرغم من امتلاكها لمختبرات داخلية ومعالجات HiSilicon ومطوري الطرف الثالث لتطوير الخوارزميات ذات الصلة، فإن هواوي لم تتمكن بعد من دمج التقنية في سلسلة هواتف P20 التي تم طرحها مؤخرًا.

المصدر

قد يعجبك أيضًا

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم ملفات الكوكيز لتحسين تجربة الاستخدام. يمكنك الموافقة أو الانسحاب إذا أردت.. الموافقة إقرأ المزيد