تقرير: مبيعات Google Home تواصل نموها

Google Home

باعت جوجل حوالي 2.4 مليون جهاز Google Home خلال الربع الأول من هذا العام، لتشكل ما نسبته 26.5 في المئة من إجمالي مبيعات أجهزة مكبرات الصوت المنزلية الذكية.

لا شك أن مكبرات الصوت المنزلية الذكية قد أصبحت جزءًا مهمًا من سوق الأجهزة الإلكترونية الإستهلاكية، وذلك مع زيادة تبني المستخدمين لمثل هذه الأجهزة العاملة بواسطة المساعدات الرقمية المصنعة على سبيل المثال من قبل جوجل وأمازون، وهو ما يؤكده تقرير شركة أبحاث السوق Strategy Analytics، والذي يدعي أن مبيعات جوجل تواصل نموها للحاق بمبيعات أمازون، بينما تغرد آبل بعيدًا عن السرب.

وللتذكير، فقد عرضت جوجل مكبر الصوت المنزلي الذكي خاصتها Google Home لأول مرة في أواخر عام 2016، في حين كانت أمازون تسيطر على هذا السوق بفضل أجهزة Amazon Echo، وذلك تبعًا لدخولها هذا المجال قبل جوجل بعامين تقريبًا، مما جعلها متقدمة من حيث المبيعات والحصة السوقية بشكل كبير.

ويبدو أن هذا التقدم مستمر حتى يومنا هذا، إلا أن التقارير السابقة أوضحت أن جوجل بدأت بتحقيق تقدم ملحوظ في هذا المجال، وهو ما يؤكده هذا التقرير الجديد الذي يمنحنا نظرة عامة على حالة السوق، إذ تشير المعلومات إلى نجاح جوجل خلال الربع الأول من هذا العام في بيع حوالي 2.4 مليون جهاز Google Home.

وشكلت هذه المبيعات ما نسبته 26.5 في المئة من إجمالي مبيعات أجهزة مكبرات الصوت المنزلية الذكية، مما يعني زيادة كبيرة بنسبة 709 في المئة بالمقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي، حيث لم تتمكن جوجل من بيع سوى 300 ألف جهاز Google Home فقط.

بينما لا تزال أمازون تتصدر المشهد مع أجهزة أليكسا، حيث تمكنت خلال الربع الأول من هذا العام من بيع حوالي 4 ملايين جهاز، لتشكل هذه المبيعات ما نسبته 43.6 في المئة من إجمالي مبيعات السوق، مما شكل زيادة بنسبة 102 في المئة بالمقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي، وهو ما يعني أن جوجل قادرة على اللحاق بأمازون، لكنها تحتاج إلى المزيد من الوقت والعمل.

وبغض النظر عن جوجل وأمازون، فقد جاء جهاز HomePod من آبل في المركز الرابع، خلفًا لجهاز Tmall Genie X1 من علي بابا Alibaba الذي باعت منه الشركة 700 ألف جهاز، إذ لم يحقق مكبر الصوت البالغ ثمنه 350 دولار أمريكي الكثير من النجاح بالمقارنة مع أمازون وجوجل، حيث تم بيع ما يصل إلى 600 ألف جهاز خلال الربع الأول، مما مثل ما نسبته 6 في المئة فقط من مجمل مبيعات السوق.

المصدر

قد يعجبك أيضًا

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.