أفضل هواتف أندرويد

تقرير: ما هو أكثر هواتف 2016 صلابةً ومتانة؟

فيما يتعلق بتقييم ومراجعة الهواتف الذكية، فإن مسألة متانة الهاتف وصلابته لا تأخذ حيزًا كبيرًا من الاهتمام، سواء كان من طرف المستخدمين أو المراجعين أنفسهم. لحسن الحظ، يوجد بعض الأشخاص ممن يقومون باختبار الهواتف بشكلٍ مكثف، ويضعون الهواتف – حرفيًا – تحت المجهر من أجل إظهار بعض الجوانب التي قد لا تخطر على بال المستخدم.

بالنسبة لي، فإن متانة وجودة تصنيع الهاتف أحد العوامل الهامة التي تلعب دورًا أساسيًا في قرار اختيار هاتفٍ من آخر، فامتلاك هاتف قادر على تحمل ظروف الاستخدام اليومية المختلفة ولمدةٍ زمنية طويلة أمرٌ هام خصوصًا لمن يعتمد على هاتفه في أداء الكثير من الواجبات. لا يكفي أن يمتلك الهاتف كاميرا ممتازة أو مساحة تخزين كبيرة أو أحدث معالج بالسوق كي يكون هاتفًا جيدًا، خصوصًا في وقت أصبحت فيه معظم الشركات المصنعة للهواتف تستخدم نفس المعالجات ونفس أنواع الذواكر ومساحات التخزين وحساسات الكاميرا الممتازة التي تصنعها سوني، ولكن بعد فترة نجد أن بعض الهواتف تستطيع الاستمرار بتقديم أداءٍ رائد بينما بعضها الآخر يبدأ بالفشل وتقديم أداءٍ منخفض، أو تتناقص متانة الهاتف بشكلٍ كبير مع مرور الوقت، وهو هدف هذا المقال.

حول متانة الهاتف

يتم تصنيع الهواتف الذكية من موادٍ مختلفة، وفيما يتعلق بالهواتف الرائدة، فإن أكثر المواد شيوعًا لتصنيع هيكل الهاتف هي المعدن (أو هيكل معدنيّ مع قطعٍ بلاستيكية) والزجاج وحديثًا السيراميك. تختلف هذه المواد عن بعضها البعض بالمميزات التي تقدمها، فالهيكل المعدنيّ يقدم صلابةً عالية تظهر بالقدرة الكبيرة على امتصاص الصدمات أو السقطات التي قد يتعرض لها الهاتف، إلا أن المعدن له آثار سلبية أهمها المساهمة برفع حرارة الهاتف بشكلٍ كبير، والتأثر بالخدوش والاحتكاكات بشكلٍ دائم.

الزجاج والسيراميك يقدمان مقاومةً عالية للخدوش والاحتكاكات، وفي حال استخدام أنواع جيدة من الزجاج المقاوم للخدش، فإن الهاتف سيكون شبه منيع ضد الخدوش والاحتكاكات. من ناحيةٍ أخرى، فإن الزجاج والسيراميك يمتلك صلابة هشة ضد الصدمات، ما يجعل أي صدمة أو سقوط غير متوقع سببًا لمشكلة قد تكلف ضررًا دائمًا بالهاتف ككل.

ما هو الأفضل؟ لا أعتقد حاليًا أنه يوجد مادة “مثالية” لتصنيع الهواتف الذكية، فامتلاك مادة قادرة على تحمل الصدمات بشكلٍ كبير مع مقاومةٍ عالية للخدوش والاحتكاكات أمرٌ غير متوفر حاليًا على صعيد التصنيع التجاريّ. هنالك حلول مثل استخدام طبقة حماية زجاجية، مثل زجاج Gorilla Glass المستخدم بكثافة كبيرة في حماية الواجهة الأمامية للهاتف، أو باتباع طريقة سامسونج ببناء الهيكل من المعدن وتغطيته بالزجاج، ما يعطيه صلابة جيدة، بالإضافة لميزات مقاومة الخدش والاحتكاك، ولكن وبسبب وجود الزجاج على كامل سطح الهاتف، فإن هذا سيجعل من الهاتف أقل قدرة على تحمل الصدمات.

 

أفضل هواتف 2016 من حيث المتانة

الآن نصل لإجابة سؤال مقالنا: ما هو أفضل هاتف ذكيّ صدر في عام 2016 من حيث المتانة والصلابة؟ في حين أننا لا نملك القدرة على تجريب كل الهواتف الذكية، فإن الإجابة على مثل هكذا سؤال ستكون باللجوء للمراجعات المختلفة.

فيما يتعلق بصلابة الهواتف وقدرتها على تحمل الظروف الميكانيكية القاسية، يبرز اسم قناة JerryRegEverything على اليوتيوب كأحد أفضل المراجعين بهذا المجال، وبدرجةٍ أقل يبرز اسم قناة PhoneBuff بفضل اختبارات السقوط التي يتم إجراؤها بشكلٍ دقيق وبتحضيرٍ جيد. يمكنكم الاطلاع أيضًا على الفيديو التلخيصيّ الذي تم فيه استعراض أبرز هواتف هذا العام من ناحية صلابتها ومتانتها:

بمراجعة الاختبارات المختلفة التي تم إجراؤها، فإن الهاتف الذي حصل على أفضل مراجعات من حيث قوة هيكله وصلابته هو هاتف HTC 10، والذي اعتمدت فيه إتش تي سي على هيكلٍ معدنيّ بالكامل.

بالنسبة للمراجعات، أظهرت مراجعة JerryRegEverything أن الهاتف يمتلك هيكلًا متماسكًا مع اعتناءٍ شديد بجعله معدنيّ بالكامل بدون أي وجود لقطع بلاستيكية أو زجاجية – باستثناء طبقة الحماية الزجاجية على الواجهة الأمامية. بالنظر لداخل الهاتف، أظهرت المراجعة امتلاك الهاتف لبنيةٍ معقدة مدعومة بالكثير من براغي التثبيت، ما يجعل الهاتف أحد أسوأ الهاتف من حيث قابلية الفك والإصلاح. (التفاصيل الكاملة للمراجعة: اضغط هنا).

بالنسبة لمراجعة قناة PhoneBuff، فقد أظهرت المراجعة أن الهاتف هو الأفضل من حيث القدرة على تحمل السقطات، حيث تمكن الهاتف من تحمل أكثر من 30 سقطة متتالية بدون أن يفقد قدرته على العمل، بخلاف هاتف Galaxy S7 Edge الذي فقد قدرته على العمل بشكلٍ كليّ بعد بضعة سقطات. (التفاصيل الكاملة للمراجعة: اضغط هنا).

بالطبع، فإن الكلام السابق لا يعني ولا بأي حال أن الهواتف الأخرى سيئة، فقد حصلت هواتف  Google Pixel,Galaxy S7 Edge, OnePlus 3, Huawei P9, Motorola Moto Z, Xiaomi Mi Mix على مراجعاتٍ إيجابية جدًا مع توضيح امتلاكها لصلابة ميكانيكية جيدة، ولكن فيما يتعلق بالأفضل من كل النواحي، كان هاتف إتش تي سي الجديد هو الأقوى.

حصلت بعض الهواتف على تقييماتٍ منخفضة فيما يتعلق بجودة ومتانة التصنيع، وأبرز هذه الهواتف LG G5 و Xiaomi Mi 5. بالنسبة لهات إل جي الجديد، فإن مشاكله تلخصت بعدم استخدام هيكلٍ معدنيّ بالكامل بل هيكلٍ مدعومٍ بالمعدن (للمزيد: اضغط هنا)، فضلًا عن مشكلة القطعة السفلية القابلة للإزالة التي تعتبر نقطة ضعف في تصميم الهاتف، من وجود فجوة صغيرة بينها وبين جسم الهاتف، ما يسمح من ناحية بدخول السوائل والغبار لداخل الهاتف بشكلٍ سهل، وما يجعل إمكانية انكسار الهاتف أعلى من هذه النقطة.

بالنسبة لهاتف Xiaomi Mi 5، فإن مشاكله الأساسية تتعلق بسماكة المعدن المستخدم، حيث اعتمدت شياومي على الزجاج بشكلٍ كبير في هيكل الهاتف، بينما كانت الطبقة المعدنية منخفضة السماكة، ما جعل تماسك الهيكل ضعيفًا، وهو ما ظهر بشكلٍ بارز في اختبار انحناء الهاتف حيث انكسر الهاتف بسهولةٍ تامة عند تطبيق ضغط عليه من كلا الطرفين.

كلمة أخيرة: خلاصة

كما في كل المقالات الخاصة بمراجعات الهواتف، فإني أحب دومًا أن أذكر أن هذا العام كان أحد أفضل الأعوام من حيث جودة الهواتف، حيث رفعت كل الشركات من معاييرها لأقصى حد، وأصبحت المنافسة شديدة بشكلٍ كبير.

المقال السابق ليس تقييمًا لأداء الهاتف من حيث نظام التشغيل والتطبيقات والكاميرا، بل هو تقييم لأفضل الهواتف من الناحية التصميمية، ومحاولة لتسليط الضوء على نقطةٍ قد لا يأخذها الكثير من المستخدمين بعين الاعتبار عند شراء هواتفهم. أيضًا، لا يمكنني الجزم أن هاتف HTC 10 هو أفضل هاتف من ناحية الصلابة والمتانة، طالما أن الاختبارات أجراها أشخاص مهووسون بالتقنية، وليس جهات أو شركات متخصصة بهذا المجال. مع الأسف، لا يوجد تقييم موحد ومعترف به لمتانة الهاتف، بشكلٍ مشابه لتقييم DxOMark الخاص بأداء الكاميرات.

بالنسبة لكم، إلى أي حد تهتمون بموضوع صلابة الهاتف ومتانة تصنيعه عند شرائه؟ وهل تتفقون أن هاتف HTC 10 هو أفضل هاتف من هذه الناحية؟ شاركونا رأيكم ضمن التعليقات.

ماريو رحال

مهندس طبي. مهتم بكل ما يتعلق بالتعلم وتطوير القدرات الذاتية. مهووس بالتقنية، ومدير موقع عالم الإلكترون التعليمي التقني.

تعليق 11 ضع تعليقك

ag abuelnassr يقول:

بكل تاكيد اتفق مع ذلك وان صلابه ومتانه الهاتف من اهم العوامل التي تميز هاتف عن الاخر واتفق ايضا علي ان htc الافضل في هذه الجزئيه عن غيرها

awesome guy يقول:

جهاز واحد الي استخدمته سنة كاملة بدون. ما يتخدش او تظهر فيه معالم الاستهلاك.. HTC hero اللون الاسود 2008.
باتمنى يرجعون يستخدمون نفس المادة المصنوع منها في جهاز يوني بودي.. بلاستيك بملمس سوفت زي الربر مايتخدش ولا يتاثر مع الوقت..وعلى عكس شركات البلاستيك كان الجهاز مدعوم بشاسيه معدن من داخله يزيد من التماسك والفخامة.

الالمنيوم في الجوالات صار بايخ.. وجوالات ب١٠٠$ تجي المنيوم.. اتمنى يروحون للمغنيزيوم او بلاستيك شبيه بالموجود في ون بلس ون او البلاستيك السوفت زي الي يجي في لابتوبات Lenovo Thinkpad.

Ahmed Abd ALlatif يقول:

هواتف htc هي الامتن استخدمة m7 – m8 هي هواتف قويه جداً

Mo_khazaleh يقول:

بس وين جهاز LG V20 صاحب المعايير العسكرية

Abo Ammar يقول:

طبعاً هواتف HTC هي الأقوى والأمتن ولا خلاف في ذلك.

صحيح أن الهواتف المعدنية تكون أسخن من غيرها من المواد الأخرى، إلا أن هذا له فائدة كبيرة في إطالة عمر الجهاز، حيث يعمل الهيكل المعدني ك Heat sink ويساعد على تبديد وتشتيت الحرارة الزائدة لمكونات الجهاز الداخلية وهذا يساعد على إطالة عمر الجهاز.

Ahmed Khadad يقول:

صحيح صديقي يمتلك htc 10 امسكته ذبابة و فخم ?

mn1963mn يقول:

بسمع ب الهاتف HD,,ولكن للااسف لم اقتنيه بعد وان شالله منطربه

mn1963mn يقول:

نقتنيه قريبا

محمد حمود يقول:

Nokia 3310 الأقوى والأمتن. 🙂

🙂

🙂

و Nokia 1100

🙂

dave يقول:

إلى الآن لا يوجد هاتف أمتن من أبوكشاف

قريب يقول:

اين هواتف
نسخة آكتف من غالكسي
و موتو زد فورس

ضع تعليقًا