تقرير: أفضل مُعالجات الهواتف الذكية بحسب مُؤشر AnTuTu

نشر الموقع الرسميّ لمؤشر AnTuTu الخاص بتقييم مُعالجات الهواتف الذكية تقريرًا جديدًا لأفضل شرائح المعالجة المستخدمة في الهواتف الذكية، وذلك بعد أن أصبح مُعالج كوالكوم الجديد Snapdragon 820 مُتوفرًا بالسوق عبر عددٍ من الهواتف الذكية مثل Galaxy S7, LG G5, Xiaomi Mi5 وغيرها.

مع نهاية العام الماضي، قام الموقع الرسميّ للتطبيق الشهير بنشر تقريره السنويّ لأفضل الهواتف الذكية من حيث أداء شريحة المعالجة، وحاز فيها هاتف iPhone 6S Plus على المركز الأول بفضل شريحة Apple A9 الخاصة بهواتف شركة آبل.

من ناحيةٍ أخرى، كانت كوالكوم تعمل بشكلٍ كبير خلال هذه الفترة على تسويق شريحة المعالجة الجديدة الخاصة بها، وهي شريحة Snapdragon 820 والتي اعتمدت عليها العديد من الشركات المُصنّعة لهواتف الأندرويد، ومع إطلاق العديد من أجهزة الفئة العليا التي تعتمد على الشريحة الجديدة، أصبح بالإمكان إجراء اختبارات على أداء شرائح المعالجة في الهواتف الذكية وإصدار ترتيبٍ جديد.

بالنسبة للتقرير الصادر عن مؤشر AnTuTu، وكي يتم فهمه بأفضل صورة ممكنة، يجب على المُستخدمين تذكر أمر هام يتعلق بشرائح المعالجة الخاصة بالهواتف الذكية، وهي أنها تتضمن وحدة المعالجة المركزية CPU، والتي تعتبر بمثابة دماغ الهاتف الذكي الذي يقوم بتنظيم كافة شؤونه ووظائفه المختلفة عبر أنويتها المتعددة، بالإضافة لوحدة المُعالجة الرّسومية GPU المسؤولة عن الوظائف الخاصة بإظهار الوسائط المُتعددة كالصور والفيديوهات بالإضافة للمهام الخاصة بالجرافيكس والألعاب. يتضمن التقرير الأخير تقييم أداء شرائح المعالجة على الشكل التالي:

  • تقييم أداء وحدة المعالجة المركزية CPU الخاصة بالشريحة، وذلك عبر اختبار النواة المنفرة Single Core Test واختبار عمل الأنوية المتعددة Multi Core Test. النتيجة النهائية تعطى على شكل رقم يشير لعدد النقاط التي تمكنت الشريحة من تسجيلها عبر الاختبارين.
  • تقييم أداء وحدة المعالجة الرسومية GPU الخاصة بشريحة المعالجة.

بالنسبة للتقييم نفسه، ذكر الموقع الرسميّ للمؤشر أنه تم الاعتماد على القيمة الوسطية لنتائج التقييمات التي تم إجراؤها على كل شريحة مُعالجة. هذا يعني أنه إن كنتم تملكون أحد هذه الشرائح ضمن هواتفكم الذكية، وإذا قمتم باستخدام تطبيق AnTuTu للحصول على تقييم أداء شريحة المعالجة، فقد تجدون اختلافًا بين النتيجة التي لديكم، وبين النتيجة الرسمية التي تم الإعلان عنها.

الترتيب الإجماليّ لأفضل شرائح المُعالجة

antutu-march-2016

فيما يلي ترتيب أفضل شرائح المعالجة، وذلك اعتمادًا على النتائج الكاملة، أي على النتائج التقييم الخاصة بوحدة المعالجة المركزية ووحدة المعالجة الرسومية.

  1. شريحة Snapdragon 820 من كوالكوم وبمعدلٍ كليّ قدره 136 ألف نقطة. أهم الهواتف التي تتضمن الشريحة حتى الآن: Galaxy S7, LG G5, Xiaomi Mi5, Sony Xperia X Performance.
  2. شريحة Apple A9 من آبل وبمعدلٍ كليّ قدره 132 ألف نقطة. الهواتف التي تتضمن الشريحة هي: iPhone 6s, iPhone 6s Plus.
  3. شريحة Exynos 8890 من سامسونج وبمعدلٍ كليّ قدره 129 ألف نقطة. أهم الهواتف التي تتضمن الشريحة حاليًا هي: Galaxy S7, Galaxy S7 Edge بنسختها المخصصة للأسواق الآسيوية.
  4. شريحة Kirin 950 من هواوي وبمعدلٍ قدره 92746 نقطة. أهم الهواتف التي تتضمن الشريحة حاليًا هي: Huawei Mate 8.
  5. شريحة Exynos 7420 من سامسونج وبمعدلٍ كليّ قدره 86652 نقطة. أهم الهواتف التي تتضمن الشريحة حاليًا هي: Galaxy S6, Galaxy S6 Edge, Galaxy S6 Edge Plus, Galaxy Note 5, Meizu Pro 5.
  6. شريحة Snapdragon 810 من كوالكوم وبمعدلٍ كليّ قدره 81049 نقطة. أهم الهواتف التي تتضمن الشريحة حاليًا هي: Nexus 6P, HTC One M9, Sony Xperia Z5.
  7. شريحة Snapdragon 652 من كوالكوم وبمعدلٍ كليّ قدره 79636 نقطة. أهم الهواتف التي تتضمن الشريحة حاليًا هي: Galaxy A9, Alcatel OneTouch Idol 4S, Vivo Xplay5.
  8. شريحة Apple A8 من آبل وبمعدلٍ كليّ قدره 79100 نقطة. أهم الهواتف التي تتضمن الشريحة حاليًا هي: iPhone 6, iPhone 6 Plus.
  9. شريحة Snapdragon 650 من كوالكوم وبمعدلٍ كليّ قدره 78979 نقطة. أهم الهواتف التي تتضمن الشريحة حاليًا هي: Xiaomi Redmi Note 3 Pro, Sony Xperia X.
  10. شريحة Snapdragon 808 من كوالكوم وبمعدلٍ كليّ قدره 68508 نقطة. أهم الهواتف التي تتضمن الشريحة حاليًا هي: LG G4, LG V10, Xiaomi Mi 4C, Nexus 5X, Blackberry Priv.

ترتيب شرائح المُعالجة من ناحية وحدة المُعالجة الرّسومية

antutu-gpu-march-2016

فيما يخص قدرات الإظهار الرّسومية، اختلف الترتيب الخاص بأفضل شرائح المعالجة نوعًا ما، حيث بقيت المراكز الثلاثة الأولى كما هي، بينما تغير الترتيب قليلًا من المركز الرابع وحتى العاشر. فيما يلي، لن أقوم بذكر الهواتف التي تتضمن شرائح المعالجة المذكورة، منعًا لتكرار المعلومات التي ذكرناها سابقًا.

  1. وحدة Adreno 530 من كوالكوم (الشريحة Snapdragon 820) وبمعدلٍ كليّ قدره 55098 نقطة.
  2. وحدة PowerVR GT7600  من آبل (الشريحة Apple A9) وبمعدلٍ كليّ قدره 39104 نقطة.
  3. وحدة Mali-T880 MP12  من سامسونج (الشريحة Exynos 8890) وبمعدلٍ كليّ قدره 37545 نقطة.
  4. وحدة Adreno 430 من كوالكوم (الشريحة Snapdragon 810) وبمعدلٍ كليّ قدره 29189 نقطة.
  5. وحدة Mali-T760 MP8 من سامسونج (الشريحة Exynos 7420) وبمعدلٍ كليّ قدره 24583 نقطة.
  6. وحدة PowerVR GX6450 من آبل (الشريحة Apple A8) وبمعدلٍ كليّ قدره 22466 نقطة.
  7. وحدة Adreno 420 من كوالكوم (الشريحة Snapdragon 805) وبمعدلٍ كليّ قدره 20777 نقطة.
  8. وحدة Mali T628MP4 من هواوي (الشريحة Kirin 950) وبمعدلٍ كليّ قدره 18082 نقطة.
  9. وحدة Adreno 418 من كوالكوم (الشريحة Snapdragon 808) وبمعدلٍ كليّ قدره 17487 نقطة.
  10. وحدة Adreno 510 من كوالكوم (الشريحة Snapdragon 652) وبمعدلٍ كليّ قدره 17365 نقطة.

مُلاحظات حول التقييم

  • أبرز الملاحظات هو الغياب الواضح لشرائح المعالجة الخاصة بشركة ميدياتيك عن ترتيب أفضل 10 شرائح معالجة، سواء من الناحية الإجمالية أو من الناحية الرسومية. وفقًا للتقرير، فإن السبب الأساسيّ هو عدم وجود أي هاتف ذكي في الأسواق يعتمد على شريحة Helio X20 الجديدة. على الرغم من أن الكلام صحيح، فهذا الكلام يعني أن الشرائح السابقة، مثل شريحة Helio X10، غير قادرة حتى الآن على منافسة الشرائح الأخرى من كوالكوم وسامسونج وحتى هواوي.
  • وعدت كوالكوم أن شريحة Snapdragon 820 الجديدة ستكون متفوقة من الناحية الرسومية، وها هو تصنيف AnTuTu الجديد يأتي ليثبت ذلك، وبفارقٍ شاسع عن أقرب المنافسين. هذا يعني أن من يرغب بالحصول على أفضل إظهار ممكن، وأفضل تجربة لعب ضمن هاتفه الذكيّ، عليه أن يسعى للحصول على أحد الهواتف التي تتضمن هذه الشريحة.
  • كوالكوم وفت بوعودها حتى الآن من حيث تحسين قدرات المعالجة الخاصة بشريحتها الجديدة، حيث تعتلي شريحتها الجديدة صدارة التصنيف، وبفارقٍ كبير عن الشريحة التي سبقتها، أي شريحة Snapdragon 810، فضلًا عن أداءٍ رسوميّ متميز. يبقى موضوع واحد من الصعب الحكم عليه حاليًا وهو مسألة استهلاك الطاقة وارتفاع حرارة الجهاز. إن أوفت كوالكوم بوعودها المتعلقة بتحسين كبير في استهلاك الطاقة مع شريحتها الجديدة، ومع النتائج الحالية لاختبار شريحتها، ستشهد الشركة عامًا ناجحًا بشكلٍ مذهل.
  • كما في كل تقرير يخص تقييم جزء من أجزاء الهاتف الذكيّ، يجب أن أذكر أن هذا الترتيب لا يعكس ترتيب أفضل الهواتف الذكية على الإطلاق، ولو أن شريحة المعالجة هي العمود الفقريّ للهاتف الذكي والذي يحدد إلى حدٍ كبير أداؤه الكليّ، ولكن علينا أن نتذكر كيف أن هاتف Nexus 6P حصل على أفضل التقييمات بينما حصل هاتف HTC One M9 على أسوأ الانتقادات، وكلاهما يمتلكان نفس شريحة المعالجة وهي Snapdragon 810.

مع إطلاق كوالكوم لشريحتها الجديدة وتوفرها الرسميّ في عددٍ كبير من الهواتف الذكية، بدأت معركة شرائح المعالجة بين الشركات لإثبات من يمتلك أفضل تقنية لتصنيع شرائح المعالجة، وعلى الرغم من النتائج الممتازة لشريحة كوالكوم الجديدة، إلا أن العام لا يزال في بدايته، وقد نشهد إطلاق شرائح جديدة من سامسونج وآبل وحتى هواوي، كما أن شريحة ميدياتيك الجديدة Helio X20 لم تتوفر في الأسواق عبر أي هاتفٍ ذكيّ. الحكم النهائيّ على أفضل المصنعين يؤجل حتى نهاية العام الحاليّ.

المصدر

قد يعجبك أيضًا
عدد التعليقات 15
  1. User يقول

    للاسف معالج الايفون A9 اضعف بعشرات المرات من snap dragon 820 ولا كن الفارق فالاختبارات و التجارب هوا نظام ابل الدي يعطي الأفضلية بسبب احتياجه لموارد بسيطه مقارنة الأندرويد الشره

    1. mohammef يقول

      كلامك غير صحيح!
      معالج ابل قوي ، مع انه ثنائي النواة .
      وافضلية نضام ابل في الرام اكتر منه ف المعالج ، لان معالجات ابل لا تقل قوة عن مثيلاتها

  2. محمد الحمود يقول

    سلمت يداك على التقرير الواضح والرائع.

  3. عبدالرحمن الثاني يقول

    نلاحظ بأن آبل سبقت الجميع من ناحية قوة المعالج وبفارق ليس بالهين أبدا
    لكن السؤال المهم الآن هل يعقل بأن نسختي سامسونج S7 ستحتوي فرق كبير في الأداء كما في التقرير بسبب تعدد المعالجات !

    1. Qussae يقول

      نعم سوف يكون هناك فرق

      1. Amro يقول

        حاج تحكي من عندك و كأنك مسكت النسختين و صرت فهمان و عم تحكي .
        .
        ما جربت لا تحكي رجاء

    2. اسامة يقول

      راح يكون هناك فرق ولاكن ليس كبير و للتوضيح لسبب فرق النقاط الكبير هو

  4. احمد الراعي يقول

    الاختبار يقيس أداء نواة واحدة ، ثم يقول ابل في المراكز الاولى !!!!
    ما هذا الهراااء.
    يعني كأنك تقارن مسدس من عيار 9 ملم مع رشاش كلاشينكوف ، ولكنك تطلب من الاخير اطلاق رصاصة واحدة فقط .. والاصل ان تترك كل منهما يقوم بما صمم من اجله ..
    ليس من العدل ان تقارن بهذه الطريقة، اذا كان معالج ابل بالحقيقة بهذه القوة ، لم اذا يتم تقليل المؤثرات البصرية في معظم العاب i os , مقارنة بتلك التي على اندرويد .. وكيف تعلو اصلا العين على الحاجب ، ابل تشتري المعالج من سامسونغ، او مثيلاتها ، ثم يقال معالجها اقوى من معالج تلك التي في الاصل هي من زودها بالمعالج ، هذه هرطقة بحد ذاتها ..
    شركة ابل كعتاد صلب ، تعيسة للغاية ، وهذا معروف و منظور ، اما من ناحية الخفة و السلاسة فذلك امر آخر ، يبحث به جانبا ، و لا يجب عكسه بأرقام قوة المعالج ، قوة المعالج تعني انك اذا اخذت معالج ابل ووضعته في اي هاتف اندرويد آخر سيعطيك نفس الاداء ، فهل هذا صحيح ؟؟ الجواب معلوم ..

    1. Qussae يقول

      تقييم أداء وحدة المعالجة المركزية CPU الخاصة بالشريحة، وذلك عبر اختبار النواة المنفردة Single Core Test واختبار عمل الأنوية المتعددة Multi Core Test. النتيجة النهائية تعطى على شكل رقم يشير لعدد النقاط التي تمكنت الشريحة من تسجيلها عبر الاختبارين.

      1. Dani يقول

        معظم برامج البنشمارك ، تعطي نتائج تتراوح بين صفر الى 20 بالمئة عن أداء الجهاز فقط لا غير ..
        انتوتو مثلا ، وفي أداء الرسوميات، يعتمد مثل غيره على fps ، وذلك يعني ان دقة الشاشة العالية لن تأخذ بالحسبان وستكون نقمة وليس نعمة في الحسابات ، آخر مرة شاهدت نتائج اختبار lg g2 حصل فيها على معدل 45 ، بينما حصل منافسه ايفون على 52 نقطة !!!
        مسألة البنشمارك في الرسوميات سخييييفة للغاية ، معالج الجي جي 2 يقدم أداء 3.35 مرة افضل من ايفون 5 اس في وقتها وحصل على نتيجة اقل منه، وهو لو وضع بجانبه لأذابه و قزمه ..والامر يعود لدقة شاشة ابل الغبية ..
        يجب على الاختبارات ان تكون مجردة، لا علاقة للنظام ولا للشاشة ، اخبرني المعالج نفسه ما قدرته ، اما ان تضع نظام سخيف و بسيط و شاشة دقة ضعيفة ثم تقول انظر للأداء ، حينها سأحضر الآلة الحاسبة من الدرج وأريك سرعة اقلاعها و سرعة أداءها !!
        ضع المعالج الرسومي جانبا ، ما هو اختبار انتوتو ، هو مجموعة من الاكواد ، التي يمكن وسبق وعمل خدعة لتخطيها ، وشركات مثل ال جي وسامسونغ وحتى htc , وضعت تحت المجهر بهكذا تهم، طبعا ابل لا يمكن معرفة ان كانت تقوم بوضع آليات لتخطي بعض الاكواد و تقليل وقت الحوسبة ، ببساطة لانه ممنوع الاطلاع على ما يجري ، النظام مقفلللل ، بينما يرحب بك الاندرويد لاكتشاف كل سطر برمجي فيه ان كان هناك غش، نظام ابل لا يمكن معرفة كيف يتخطى هذه الاكواد..

        المهم، الجميع يعلم ويرى ، سخافة ابل ، ولا احد تعني له هذه الارقام ، فهي اصلا مقارنات بين منصات مختلفة ، طريقة عمل كل منها مختلف ، ولو وضعنا معالج ابل على جهاز اس ٦ من سامسونغ، اعتقد سنرى أداء يشبه جوال عمره سبع سنوات..

        السلام ..

  5. عبد الله القناص يقول

    شيء رائع بصراحه

    نقطه مهمة يجب ان نذكرها وهي ان كوالكم استعانة بسامسونغ بدلا من TSMC في صناعة معالجها 820

  6. Mo يقول

    المحصلة النهائية لكل هذا أن نظام IOS من أبل أفضل من نظام أندرويد وأخف وسلس ويمكنه أن يعطي أفضل النتائج بأقل عتاد..
    نقطة تفوق واضحه وحقيقه لا يمكن إنكارها..
    وإعذروني يا عشاق أن درويد فأجهزهتنا التي تعمل على نظام أندرويد تحتاج إلى عتاد خرافي لتعطي أفضل النتائج
    وهذه كلم حق يجب علينا الاعترف بها

    1. mohammed يقول

      في السلاسة أنت محق أما في بقية الاشياء فلا، لانك ان اردت أن تجعل الاندرويد كIOS فيجب أن تجرده من معظم مميزاته واللتي لاتجدها في IOS
      لهذا الشركات تحاول تقوية معالجاتها لتمكنك من استخدام جميع هذه المميزات العديدة في نفس الوقت وبسرعة ممتازة
      ولهذا اندرويد يقدم تجربة حاسب شخصي متكامل عكس IOS اللذي ضحى بكل هذه المميزات وجعل النظام مغلق وكل هذا لاجل خاصية واحدة وهي السلاسة فقط

    2. ѦՊԻ يقول

      لماذا لا تقوم بكسر حماية آيفون “jailbreak” وتجرب إضافة مميزات شبيهة بتلك الموجودة في آندرويد (مثل تحميل التورنت) كمثال وغيرها حتى تصل إلى نقطة تساوي النظامين في الميزات البرمجية التي يحملها كل منهما ثم بعدها نقوم بعمل اختبار أداء ؟؟؟
      بالطبع إذا استطاع الآيفون تحمل هذا الكم من التعديل على النظام فستجد أنه أصبح مثل هواتف نوكيا القديمة ووداعا للسلاسة ووداعا للأمان ..
      إذا كان معك هاتف آندرويد قوي فغالبا لن تستخدم حاسوبك (مثلي حاليا) , أما الآيفون فكان ولا زال وسيظل مجرد هاتف لا أكثر .

  7. اسامة يقول

    ساوضح لكم سبب ارتفاع نقاط اجهزة ابل في الاختبار

    انا اختبار الاداء يكون على نوعين
    نوع للنواة الواحدة
    و نوع لجميع الانوية

    معالج سامسونق يملك 8 انوية
    و معالج كوالكم يملك 4 انوية
    و معالجات ابل تملك 2 (نواتان )
    رغم اختلاف عدد الانوية ولاكنهم باداء متقارب

    مثال توضيحي

    في معالج سامسونق
    اختبار النواة الواحدة يقدم: 10 نقاط
    اختبار تعدد الانوية يقدم: 50 نقطة
    المجموع هو 90

    بينما في معالج كوالكم
    النواة الواحدة: 20 نقطة
    اختبار تعدد الانوية راح يقدم: 50
    المجموع هو 70 نقطة

    بينما معالجات ابل
    النواة الواحدة ستكون 40
    اختبرا تعدد الانوية سيكون: 50
    المجموع 90

    فهمتو

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.