تقرير: أسعار الهواتف الذكية ارتفعت بنسبة 7% خلال الربع الثالث من العام

رغم أن تكاليف إنتاج الهواتف الذكية انخفضت بشكل ملحوظ في الأعوام الأخيرة مقارنةً بما سبقها من السنوات، وهو ما فتح الباب أمام ظهور هواتف رخيصة أو متوسطة الأسعار بمواصفات عالية نسبيًا، إلا أننا لاحظنا ارتفاعًا في أسعار الهواتف، وخاصةً الرائدة منها خلال العامين الماضي والحالي.

وقد أكدت هذا دراسة جديدة نشرتها شركة Gfk المتخصصة بأبحاث السوق، حيث أشارت بأن أسعار الهواتف الذكية قد ارتفعت بنسبة 7% خلال الربع الثالث من العام الحالي مقارنةً بنفس الفترة من العام الماضي. وبحسب نفس الدراسة فإن واحدًا من كل ثمانية هواتف بيعت خلال الأشهر الثلاثة الماضية قد بيع بأكثر من 900 دولار أمريكي. العام الماضي بيع هاتف واحد من بين ستة عشر هاتفًا بهذا المبلغ.

وتعزو الدراسة هذا الارتفاع في أسعار الهواتف إلى زيادة الطلب العالمي على الهواتف الذكية بشكل عام وخاصةً في بعض الأسواق كسوق الشرق الأوسط حيث ازداد الطلب على الهواتف الذكية بنسبة 8%، والبرازيل بنسبة 11%.

عدا ازدياد الطلب على الهواتف الذكية بشكلٍ عام، يبدو أن الشركات الكبيرة مثل سامسونج وآبل وجدت أن زبائنها مستعدون لدفع المزيد لقاء الهواتف ذات المواصفات العالية، فلجأت هذه الشركات إلى دعم هواتفها بتقنيات أحدث كالشاشات العريضة ذات الحواف الضيقة وأنظمة قراءة بصمة العين والوجه ورفعت الأسعار بالمقابل، وهو ما يعني أن الزبون المُعتاد على شراء الهواتف التي تحمل أعلى المواصفات والقادر على دفع الفارق بالسعر، اختار الدفع وشراء الطرازات الجديدة من هذه الهواتف بدل الذهاب إلى هواتف أعلى الفئة المتوسطة.

هل ترى أن ارتفاع أسعار الهواتف الرائدة هو بسبب الارتفاع الفعلي لتكاليف إنتاجها على الشركات؟ أم أنه مجرد فرصة للشركات لتحقيق المزيد من الربح قامت الشركات باستغلالها؟ دعنا نعرف رأيك ضمن التعليقات.

قد يعجبك أيضًا

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.