تعزيز الحماية والخصوصية: واتساب يُضيف ميزة التّحقق بخطوتين

أعلن الفريق المطور لتطبيق واتساب بشكلٍ رسميّ عن طرح ميزة التحقق بخطوتين في التطبيق ولكل مستخدمي التطبيق على أنظمة أندرويد، iOS وويندوز. الإعلان الجديد يأتي في خطوةٍ تهدف لتعزيز الحماية والخصوصية على التطبيق.

تعتبر ميزة التحقق بخطوتين Two-Step Authentication أحد الخيارات الممتازة لتعزيز حماية وخصوصية المستخدمين، حيث توفر طبقة حماية إضافية تساهم بجعل الوصول لبيانات المستخدم أمرًا بالغ الصعوبة (لا يوجد “مستحيل” في عالم الاختراق وانتهاك الخصوصية). تقوم بعض الشركات بتوفير هذه الميزة عن طريق تفعيل كودات تشفير إضافية، أو عن طريق تطبيقات تقوم بتوليد كودات عشوائية، مثل تطبيق Google Authenticator أو تطبيق Microsoft Authenticator.

بالنسبة لواتساب، تأتي إضافة هذه الميزة بهدف تعزيز درجة ثقة المستخدمين بالخصوصية التي سيحظون بها عند استخدامهم التطبيق، وذلك بعد أن قام الفريق المطور للتطبيق بإضافة ميزة التشفير من طرف-لطرف End-to-End Encryption العام الماضي.

طريقة تفعيل التحقق بخطوتين على واتساب بسيط وسهل، ويتم ذلك بالولوج لخيار الإعدادات Settings، ومن ثم اختيار Account، ومن ثم خيار Two-Step Verification، وأخيرًا Enable. بعد تفعيل الخيار، سيطلب منكم إدخال رمز يتكون من 6 أرقام مختلفة، وهذا الرمز سيكون خاصًا بتفعيل حسابكم على تطبيق واتساب، بمعنى أنه في حال أراد أحدٌ ما تفعيل حساب على واتساب بنفس رقم الهاتف الخاص بكم، سيكون مطالبًا بإدخال رمز التفعيل الذي قمتم أنتم بإدخاله.

بالإضافة لإدخال رمز التفعيل السريّ، تم إتاحة خيار إضافة البريد الإلكترونيّ الخاص بكم، وذلك في حال أردتم إيقاف تفعيل رمز التفعيل في حال تم نسيانه، وكتب الفريق المطور بهذا الخصوص تحذيرًا حول رسائل البريد الإلكترونيّ الوهمية التي قد تصل للمستخدمين على أنها من تطبيق واتساب، بحيث قد يصل للمستخدمين في المستقبل رسائل خاصة بإيقاف تفعيل التحقق بخطوتين على التطبيق، ويقول الإعلان الخاص بواتساب أنه يجب ألا يتم فتح هذه الرسائل إن لم يكن المستخدم بالفعل قد قام بإرسال طلب إلغاء تفعيل ميزة التحقق بخطوتين، وإلا فإنه يعرض نفسه وبياناته لخطر الاختراق.

أخيرًا، ذكر الإعلان نقطة هامة وهي أنه سيتوجب على المستخدمين إدخال رمز التفعيل مرة كل 7 أيام، وفي حال عدم إدخال رمز التفعيل بعد 7 أيام وعدم إلغاء المستخدم لميزة التحقق بخطوتين، سيكون بالإمكان الدخول للحساب الشخصيّ على التطبيق ولكن سيتم حذف كافة الرسائل والمحادثات السابقة، وفي حال عدم إدخال رمز التفعيل خلال 30 يوم، سيتم إلغاء الحساب بالكامل، وسيضطر المستخدم لإنشاء حساب من جديد وخسارة كل محادثاته السابقة.

بشكلٍ مشابه لميزة التشفير من طرف-لطرف، سيتم طرح هذه الميزة لكل المستخدمين من مخدمات واتساب بشكلٍ مباشر، بمعنى أنه لا يوجد حاجة لتحميل وتنصيب التحديث، ولكن قد يكون من المفضل امتلاككم لآخر نسخة من التطبيق، والتي يمكنكم تحديثها والحصول عليها من متجر بلاي: اضغط هنا. أو من الموقع الرسميّ لتطبيق واتساب: اضغط هنا.

هل وصلكم التحديث الجديد الخاص بميزة التحقق بخطوتين؟ ما رأيكم بهذه الخطوة من واتساب؟ شاركونا رأيكم ضمن التعليقات.

المصدر

قد يعجبك أيضًا
عدد التعليقات 7
  1. محمد يقول

    الميزة ممتازة….ولكن يتطلب كل ثلاثة أيام إدخال رمز الحماية، هذا الامر أجده مزعج جدا. كل شهر معقول.

  2. Sendian يقول

    كانت متوفرة بنسخة البيتا منذ اكثر من شهر ولتكرار المطالبة بالرمز الغيت الميزة طريقة فعالة فقط في حال محاولة سرقة رقمك او اعادة بيعه هنا تكون جد مفيدة اما غير ذلك لا داعي لتكرار المطالبة به

  3. Blooming wa يقول

    غير طبيعي تفاهة الواتساب، الرمز (الذي مكون من أرقام فقط) سيتم تذكيري (إزعاجي) به كل يومين أو ثلاثة؟! بالطبع بغض النظر عن سرقتهم لمضمون الميزة من تلغرام.

  4. mohammed يقول

    ايا كان نوع الحماية في واتس آب فهو بلا فائدة في بعض البلدان
    ففي الدولة اللتي اسكنها مثلا صلاحيات الواتس آب تم اعطائها للحكومة واكثر من شخص تم امساكه لتحدثه على الواتس أب في اشياء ممنوعة
    وبعد كل هذا تدعي الشركة ان الوصول للرسائل محصور على طرفي المحادثة فقط

  5. Mohamed Faramawy يقول

    الواتس اب لا يتناسب مع ما يقدمه
    بطريقة اوضح ؛ المحادثات لا يتم عمل حفظ الي لها على خواديم خاصة بالواتس اب نفسها بل تقوم بحفظ نسخ احتياطيه على خواديم جوجل او ابل و هذا بلا شك يستنزف المخزون السحابي للمستخدم فضلا عن كون عملية استعادة النسخه الاحتياطيه من الصعوبة بمكان.

  6. علي الشريف يقول

    وصلتني الميزة بالفعل وقمت بتفعيلها ولكن إذا كان الأمر كما تقولون – إزعاج المستخدم بها كل بضعة أيام – فسوف أقوم بإلغاءها الآن وبلا تردد.

  7. محمد حمود يقول

    في الوطن العربي حوالي أكثر من 8 مليون كفيف، وحوالي 39 مليون كفيف على مستوى العالم طبقاً لإحصائية منظمة الصحة العالمية!

    يعتمد المكفوفون على المحركات الناطقة والتي تنطق كل حرف، كلمة، جملة، ورسالة بلغات مختلفة.

    في الأجهزة العاملة بنظام أندرويد التابع لشركة جوجل يوجد محرك ناطق (تطبيق) مدمج بالنظام ويحتوي على أصوات من لغات مختلفة، لكن لا تدعم العربية!

    يهدف هذا الاستبيان إلى تقديم أرقام حول مستخدمي أندرويد من المكفوفين وحتى غير المكفوفين الذين يرغبون بدعم اللغة العربية لإيصال هذا الصوت لشركة جوجل ودراسة الموضوع بجدّية.

    من فضلك عزيزي قم بتعبئة هذا الاستبيان دعماً للكفيف العربي:

    https://goo.gl/AAueKg

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.