Google Photos

تطبيق Google Photos يحصل على محرر أفلام أكثر قوة

جوجل تطرح محرر الأفلام الجديد لمستخدمي تطبيق Google Photos على أندرويد، والذي تتمحور فكرته حول مفهوم معالجة مقاطع متعددة في آن واحد.

في العام الماضي، وفر تطبيق صور جوجل Google Photos لمستخدمي أجهزة آيفون iPhone وآيباد iPad محرر فيديو جديد محسن بشكل كبير ومستند بقوة على تطبيق Clips المطور من قبل شركة Fly Labs التي حصلت عليها جوجل في عام 2015، حيث أصبحت رؤية واستخدام عناصر التحكم الأساسية للعمل مع مقاطع الفيديو متعددة المصدر أسهل بالمقارنة مع المحررين الآخرين في ذلك الوقت، بما في ذلك تطبيق iMovie الخاص بـ آبل.

وبعد مرور أكثر من عام على إطلاق ذلك المحرر لنسخة التطبيق Google Photos على نظام التشغيل iOS، ها هي جوجل توفر محرر الأفلام لمستخدمي نسخة التطبيق على أندرويد، بحيث تتمحور فكرة المحرر حول مفهوم معالجة مقاطع متعددة في آن واحد، مع حصول التطبيق على تصميم مبسط وخيارات تحرير أكثر تقدمًا توفر تجربة محمولة قوية.

وبالحديث عن الميزات فإن أكثر التعديلات وضوحًا تشمل تخلي المحرر عن الخلفية الداكنة والحصول على خلفية بيضاء تتوافق مع العديد من تطبيقات جوجل الأخرى، كما قامت جوجل أيضًا بنقل شاشة المعاينة من منتصف التخطيط إلى الجزء العلوي من الشاشة، بينما يتم في الجزء السفلي تكديس مقاطع الفيديو أو الوسائط الأخرى باستخدام المؤشرات التي توضح الأجزاء المضمنة في الفيديو.

وبالنسبة لأولئك الذين عملوا مع أدوات حواسيب سطح المكتب المخصصة لتعديل الفيديوهات، فإن التصميم سوف يكون أكثر تكاملًا، حيث يعد هذا التنسيق أكثر كفاءة بالمقارنة مع الطريقة القديمة، كما يهدف مظهر واجهة المستخدم الجديدة إلى تقليل الوقت المستغرق لإجراء التعديلات على طول المقطع، حيث يضع التنسيق الجديد جميع أشرطة التمرير في المقدمة والوسط للتحديدات السريعة.

كما تشمل هذه التغييرات في المظهر الخارجي على ميزات أخرى جديدة مثل القدرة على الضغط لفترة طويلة ثم سحب المقطع إلى موقع جديد لسهولة إعادة تحديد الموقع، وأضافت جوجل أيضًا خيارات مثل نقل المقاطع لأعلى وأسفل في المخطط الزمني، مع إظهار أو إخفاء الجزء غير المستخدم من المقطع، أو كتم الصوت، أو إدراج مقاطع جديدة، أو تكرار مقطع أو إزالة مقطع كليًا.

وبالرغم من أن محرر الإلام الجديد يبدو خطوة جيدة للأمام في تطبيق Google Photos لكنه لا يزال يتفقر إلى عدد قليل من الأدوات التي يمكن أن تجعله بالفعل أداة قوية لإنتاج مقاطع الفيديو، وعلى سبيل المثال فإن الثيمات أو المواضيع الرئيسية القابلة للتطبيق وتعطي مظهر معين لمقطع الفيديو المشابهة لما يمكن لتطبيق إنستاجرام فعله ما تزال مفقودة.

وبالمثل، لا توجد خيارات متاحة للقيام بأشياء مثل قلب مقطع أو تدوير صورة، كما لا توجد طريقة لإضافة نص إلى فيلم في المحرر، وهذا يعني أن المستخدمين سوف يضطرون إلى اللجوء لتطبيقات أخرى لإنجاز هذه التأثيرات ومن ثم سحب تلك الصور والمقاطع المعدلة إلى تطبيق Google Photos.

وعلى صعيد متصل، فقد حصل التطبيق على شريط سفلي معاد تنظيمة، وبالرغم من أن هذا التعديل يعد بسيطًا، لكنه أصبح متطابقًا من حيث المظهر مع نسخة الويب من التطبيق، كما أن علامة التبويب الخاصة بالمساعدة لم تعد هي العلامة الأولى من اليسار، بل حصل Google Photos على عملية إعادة ترتيب هرمية أكثر منطقية فيما يخص علامات التبويب.

المصدر

إقرأ المزيد عن

،

مصنف في

أحمد عنتر

محرر مختص بالشؤون التقنية

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *