تطبيق جوجل يتخلص من آخر بقايا البحث الصوتي

كانت عملية الضغط على أيقونة الميكروفون ضمن تطبيق جوجل تؤدي سابقًا إلى فتح ميزة البحث الصوتي، ولكنها تعمل الآن على تشغيل مساعد جوجل الذكي.

لسنوات عديدة قبل أن يتوفر مساعد جوجل الذكي Google Assistant، كان لدى أجهزة أندرويد ميزة البحث الصوتي التي يمكنك تشغيلها لتنفيذ العديد من الإجراءات مثل إجراء المكالمات وإرسال الرسائل النصية ورسائل البريد الإلكتروني وتشغيل الموسيقى، وهي الإجراءات التي كانت متوافرة منذ عام 2010.

وخلال عام 2012 حصلت ميزة البحث الصوتي على دعم لما يزيد عن 10 لغات إضافية، وفي عام 2014 حصلت على قدرة فهم الأسماء الرمزية والألقاب والعلاقات مثل “أمي”، مع دعم لغات متعددة، ولكن بعد ذلك قامت جوجل بإدخال مساعدها الذكي Google Assistant، وبدأت في نقل الأشياء ببطء من البحث الصوتي إلى المساعد الذكي.

ويبدو أن أخر بقايا ميزة البحث الصوتي، المقترنة بالميكروفون الأحمر الموجود ضمن خدمة Google Now، قد اختفت من تطبيق جوجل، وذلك في حال كان المساعد الذكي موجودًا ومفعلًا بلغتك على جهازك، بحيث كان هذا الميكروفون يظهر أعلى الشاشة في كل مرة تقول فيها عبارة OK Google، أو تنقر على أيقونة الميكروفون في أداة بحث جوجل الموجودة ضمن الشاشة الرئيسية للجهاز أو في تطبيق جوجل نفسه.

ويفترض أن هذا الأمر يأتي تبعًا لتخلف الميزة عن الركب، وافتقارها إلى أغلب الميزات الهامة التي يوفرها مساعد جوجل الرقمي مثل التحكم بالمنزل الذكي وغيرها من الأمور، كما أن السبب الأهم يعود إلى تسببها بتجربة متباينة وغير متناسقة على الأجهزة التي لا تمتلك Google Assistant، مما دفع جوجل الآن إلى التخلص بشكل تدريجي من تجربة البحث الصوتي القديمة، على الأقل ضمن الأجهزة المفعل ضمنها Google Assistant.

وللتوضيح فإن النقر على أيقونة الميكروفون ضمن تطبيق جوجل أو ضمن أداة بحث جوجل كانت تؤدي سابقًا إلى فتح ميزة البحث الصوتي، ولكنها تعمل الآن على تشغيل مساعد جوجل الذكي بدلًا من ذلك، فيما يبدو أنه بداية النهاية، ومن المرجح أن تبدأ أيقونة الميكروفون قريبًا بمطالبتك بتفعيل المساعد بدلًا من قيامها بفتح البحث الصوتي.

تجدر الإشارة إلى أن هذا الأمر يتم في حال تضمن الجهاز النسخة التجريبية برقم الإصدار 7.26.14 من تطبيق جوجل، في حين أن النسخة المستقرة برقم الإصدار 7.25.17 ما تزال تعمل على تشغيل ميزة البحث الصوتي حتى إذا كان مساعد جوجل مفعلًا ضمن الجهاز.

المصدر

قد يعجبك أيضًا

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.