أردرويد

تطبيق يُتيح المُساهمة بأبحاث السرطان عبر التبرّع بمُعالج هاتفك أثناء النوم

توجد حول العالم ملايين الهواتف الذكية التي تمتلك قدرات مُعالجة كبيرة، لكن هذه الهواتف تقضي الكثير من الوقت في فترة خمول لا يتم فيها استخدام الهاتف، مثل فترة شحنه ليلًا أثناء النوم.

من هنا أتت فكرة تطبيق [email protected] المدعوم من سوني، والذي يُتيح لأي مُستخدم دعم البُحوث العلمية، وذلك للوصول إلى علاج لبعض الأمراض الأكثر انتشاراً في العالم، إذ يوفّر التطبيق طريقةً تتيح الاستفادة من قدرة الهاتف على المُعالجة أثناء عدم استخدام الجهاز. التطبيق متوفر منذ فترة لكن قامت سوني مؤخرًا بإصدار تحديث جديد كُليًا له عبر إضافة بعض الخصائص الاجتماعية الجديدة.

الفكرة هي أن مراكز الأبحاث تقوم بإجراء عمليات مُحاكاة مُعقّدة لأشياء مثل طريقة تشكّل البروتينات وتحوّلها، وغير ذلك من الدراسات التي تُساعد في فهم الأمراض بشكل أكبر والعثور على علاجات لها. عمليات المُحاكاة هذه تحتاج إلى قدرات مُعالجة هائلة يُمكن أن تُساهم الهواتف الذكية بالمُساعدة بها وذلك من خلال قيام مراكز الأبحاث بإرسال أجزاء من العمليات الحسابية المطلوبة إلى هواتف المُستخدمين التي تقوم بحلّها وإرسال النتيجة، ومع وجود ملايين الهواتف المُساهمة حول العالم يُمكن المُساعدة في تسريع هذه الأبحاث.
https://www.youtube.com/watch?v=gjKpwqTd6HU

يملك التطبيق واجهة استخدام سهلة مع مفتاح تشغيل/إيقاف على الشاشة الرئيسية، ويُتيح للمُستخدم المُساهمة في أي وقت أثناء الاتصال بشبكة واي فاي، ووضع الهاتف على الشحن. يوفّر التطبيق التسجيل عبر حساب جوجل ليتم تسجيل التبرعات باسم المُستخدم، ويُمكن المُساهمة عن طريق عدة أجهزة من خلال نفس الحساب الخاص بجوجل، ويُتيح التطبيق اختيار نوع البحث، والاستعلام عن تفاصيله، عبر الضغط على عنوان نوع البحث على الشاشة الرئيسية، أو عن طريق اختيار البحث النشط من القائمة.

يُتيح التطبيق المُساهمة في أبحاث تتعلق بسرطان الثدي والزهايمر وهو متوفّر للتحميل عبر متجر بلاي.

[pb-app-box pname=’com.sonymobile.androidapp.gridcomputing’ name=’[email protected]’ theme=’discover’ lang=’ar’]

المصدر

أحمد عنتر

محرر مختص بالشؤون التقنية

11 من التعليقات

ضع تعليقًا

  • للاضافة فقط هذا المشروع نفسه [email protected] متوفر منذ سنوات على الاجهزة المكتبية للاستفادة من كروت الشاشة لدى المستخدمين للمساعدة في اجراء أبحاث السرطان وغيرها من الأبحاث الطبية

  • اضحوكة تسويقية
    لأن المعلومات التي ستنتج من المعالجة في الهواتف ستنقل اليهم عبر الانترنت
    و الزمن اللازم لانتقالها عبر الانترنت مهما كانت سرعته ستكون ابطأ من عملية المعالجة،و بالنالي هناك مضيعة للوقت بدل من اختصاره
    حتى على مستوى ملايين الاجهزة،الانترنت هو الحاسم في سرعته
    او ممكن ان اكون على خطأ او هناك شيئ فاتني

    • ومادخل الانترنت فالملف الذي يرسل الى الهاتف صغير جدا كحجم ملف اكسيل ، القضية قضية معالجة

      مثلا في المدرسة لما يعطوك واجب منزلي سيكون عبارة عن بظعة اسطر لتحللها انت في المنزل في مسودة الى ان تخرج بنتيجة نهائية في بضعة اسطر هكذا تتم المعالجة .

  • طبعا كلامي لا يعني ان الخدمة مزيفة
    لكن الغرض الاساسي منها التسويق

  • كلامك صحيح
    لكن حتى لو كان حجم الملف ١ كيلو بايت، سرعة ارسمعالجته و ارساله عبر الانترنت و كتابته على الهارد المضيف ستكون ابطأ حتما من سرعة معالجته و كتابته مباشرة لديهم
    علما ان اجهزتهم تكون من صنف (super computers) التي تمتاز بمعالجات من رتبة تردد ١٠٠ غيغا هيرتز مع وحدات تبريد كبيرة نسبيا و رامات من رتبة ٤٠ غيغا،علما ان هذه الاجهزة عادة لا تعمل وحيدة بل نربط مع بعضها لتعطي قدرة هائلة
    و هي موجودة بكثرة في الشركات الضخمة

  • هذه صورة لمجموعة مؤلفة من ١٥٠٠٠٠ نواة بتردد ٥٠ غيغا هرتزhttps://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/d/d3/IBM_Blue_Gene_P_supercomputer.jpg
    هل سوني فعلا بحاجة لأجهزتنا؟
    الا تملك المال لشرائها؟
    التسويق هو اكبر فن عرفه التاريخ

    • المشروع موجود منذ سنوات على الاجهزة المكتبية، وسرعة الانترنت ليست مشكلة، المشروع يقسم الى ملايين الاجزاء كل جزء يرسل الى هاتف او كمبيوتر يقوم بالمعالجة والناتج يكون عبارة عن ملف txt او csv صغير لا يحتاج لسرعة انترنت هائلة، ولو حسبت سرعة الانترنت عند ملايين المشتركين في مشروع معين سيكون هناك سرعة تتجاوز عشرات الجيجا بت بالثانية
      عموما جربت التطبيق على الهاتف تم تحديد مشروع ليقوم هاتفي بالمساهمة في معالجته وكان المشروع عن سرطان الثدي يديره باحث اسمه Mohammed Muneeb Sultan من جامعة ستانفورد

      كما لا تنسى انه ليس كل الجامعات حول العالم تمتلك Super Computer، هذا المشروح يتيح امكانية تحليل لعمليات معقدة لباحثين في جامعات من مختلف انحاء العالم
      كما ان سوني ليست هي من تقود هذه الابحاث لتقوم بشراء اجهزة ومعدات ضخمة، سوني فقط قدمت خدمة للباحثين والجامعات حول العالم ممن لا يملك الامكانيات الهائلة لتجهيز المعدات اللازمة

  • فكرة البرنامج قديمة ومشابهة لبرنامج Power to give المثبت مسبقا على اجهزة htc القوية و Android 4.4+

  • لا تستطيع جمع سرعات الانترنت عند المتطوعين لأنه في النهاية سرعة التحميل عند المضيف هي المحددة،اي حتى لو كما قلت ١٠ غيغا كانت مجموع السرع،اذا كانت سرعة التحميل عند المضيف ١٠٠ ميغا فالسرعة اذا ١٠٠ ميغا
    لكن معك حق في حال كانت الجامعة لا تملك super computers،من الممكن ان تكون الفكرة مفيدة

    • أنا أدرس في جامعة هندية (جامعة حيدراباد) وسرعة الانترنت الواصلة لغرفتي في السكن 1Gbps (للأسف كرت الشبكة عندي يدعم حتى 100Mbps) واعلنت الجامعة أن هذا العام ستصل السرعة الى 10Gbps (سرعة الانترنت التجاري في الهند للمنازل 100Mbps وللشركات الصغيرة 250Mbps)

      فاذا كانت جامعة هندية قدمت خدمة انترنت لطلابها بسرعة 1Gbps كم تتوقع سرعات الانترنت المتوفرة في مراكز الأبحاث والجامعات الأمريكية؟؟؟

      ايضا الملفات في هذه المشروع تنتقل على شكل ملفات نص صغيرة جدا لا تحتاج لسرعات كبيرة، مهما استغرقت عمليات التحليل لاشهر وسنوات في النهاية ناتج التحليل ملف نصي لا يتجاوز حجمه الواحد جيجا

%d bloggers like this: