أردرويد

تسريب: سامسونج ستُطلق هاتف Galaxy X مع شاشةٍ قابلة للطيّ

وفقًا لتسريبٍ جديد، تعمل شركة سامسونج الكورية على إطلاق هاتفها الرائد Galaxy X ليتضمن شاشةً قابلة للطيّ مصنوعة بتقنية AMOLED، حيث سيكون هذا الهاتف أحد هواتفها الرائدة لعام 2017.

samsung-foldable-tablet-1

انتشرت سابقًا الكثير من الشائعات الخاصة بإمكانية إطلاق هواتف بشاشاتٍ مرنة وقابلة للطيّ، وتبين لاحقًا أنها غير صحيحة، نظرًا لكون التقنية لم تصل بعد إلى هذه المرحلة من “النضج” إن صح التعبير.

الآن، ومع تطور شاشات OLED وظهور الشاشات التلفزيونية المنحنية، وقيام سامسونج بتزويد هواتفها الذكية بشاشات Edge ذات الحافة المنحنية، يمكن القول أنه من المنطقيّ توقع اقتراب إطلاق مثل هكذا هاتف ذكيّ.

بالنسبة لهاتف Galaxy X، فإن معظم الشائعات المتعلقة حوله حاليًا تتحدث عن شاشةٍ مرنة يمكن أن تفتح وتغلق بشكلٍ مشابهٍ تمامًا لمحفظة النقود، مع تمتعها بدقةٍ عالية تبلغ 4K، أي 2160×3840 بيكسل. بالإضافة إلى ذلك، لن يأخذ هاتف Galaxy X مكان أيّ هاتف رائد من هواتف سامسونج التي نعرفها، حيث سيكون هنالك Galaxy S8, S8 Edge, Note 7, Note 7 Edge، ما يعني أن سامسونج ستطلق خمسة هواتف رائدة في عام 2017.

ما رأيكم بفكرة إطلاق هاتفٍ ذكيّ بشاشةٍ قابلة للطيّ؟ ما هي الإضافة التي يمكن أن تقدمها مثل هكذا شاشة؟ شاركونا رأيكم ضمن التعليقات.

المصدر

ماريو رحال

مهندس طبي. مهتم بكل ما يتعلق بالتعلم وتطوير القدرات الذاتية. مهووس بالتقنية، ومدير موقع عالم الإلكترون التعليمي التقني.

4 من التعليقات

ضع تعليقًا

  • لا تحتاج الى راي او نقاش انها ثورة في عالم الهواتف والتقنية لا مثيل لها وستحدث انقلاب كلي في مفهوم الهواتف والتابلت او اللوحي الذي بدا سوقه بالتقلص الكبير

  • لقد رايت اعلانا لسامسونغ قبل فترة ليست بالقصيرة يتحدث عن هذه التقنية . تمنيت ان يمتد بي العمر لارى هذه التقنية , لم اكن اتوقع ان هذه الهواتف في الامكان رؤيتها عام 2017 على الاطلاق . قلت انها ستكون على الواقع باقل تقدير بعد 5 سنوات, اما ان نراها بعد 8 او 10 اشهر فهذا هو ابداع الانسان

  • تخيل انك تمسك بهاتف عادي وذو نحافة مقبولة ، ثم تفتحه لتستعرض عليه فيديو الى لوحي 9 انش ، الفكرة مذهلة و تطبيقاتها في مجال الاعمال و الترفيه و غيرها ستكون مذهلة ..

  • في رأي أذا صحت هذه المعلومات سيكون باﻹمكان إقتناء هاتف للقيام بالمهام اليومية من مكالمات ورسائل وبريك وفي وقت الراحة واﻹسترخاء يصبح تابلت لمشاهدة اﻷفلام و الفيديوهات

%d bloggers like this: