أردرويد

[تحديث]: هاتف Galaxy S8 Plus سيتوفر بنسخةٍ مع 6 غيغابايت للذاكرة العشوائية

بعد أن قامت سامسونج بالكشف عن هواتف Galaxy S8 و S8 Plus، سادت تساؤلات كثيرة حول عدم قيام الشركة بتوفير نسخةٍ تحمل ذاكرة عشوائية بسعة 6 غيغابايت، خصوصًا أن الكثير من الشركات سبق وأن قامت بذلك منذ العام الماضي. الآن تم تأكيد وجود نسخة من هاتف S8 Plus مع ذاكرة عشوائية بسعة 6 غيغابايت، وهذه أبرز المعلومات عنها.

لن تتوفر هذه النسخة إلا في السوق الصينية وسوق كوريا الجنوبية، ولا يوجد معلومات أكيدة حول نية سامسونج توفيرها لاحقًا للأسواق العالمية. لن يكون التحسين الوحيد متعلقًا بالذاكرة العشوائية، حيث ستتضمن هذه النسخة مساحة تخزين أكبر قدرها 128 غيغابايت، في حين أن نسخ S8 و S8 Plus العالمية ستأتي بحجمٍ واحد لمساحة التخزين وهو 64 غيغابايت.

زيادة مساحة التخزين والذاكرة العشوائية لن يكون مجانيًا: أولًا، ستتوفر هذه النسخة بخيارٍ واحد من حيث اللون وهو الأسود، ثانيًا – وهو الأهم – ستكلف هذه النسخة حوالي 1000 دولار أمريكيّ وذلك في السوق الصينية، ما يعني أن من ينوي الحصول عليه يجب أن يأخذ بعين الاعتبار كلفة الشحن وأي نفقات أخرى تتعلق بالضرائب.

من المنطقيّ تفسير خطوة سامسونج طرح هذه النسخة في السوق الصينية نظرًا للمنافسة الشديدة مع الشركات الصينية أو حتى آبل، ولكن ربما كان من الأفضل لسامسونج توفير هذه النسخة بسعرٍ منافسٍ أكثر. من ناحيةٍ أخرى، وطالما أن الهاتف سيتوفر في الصين وكوريا، فلماذا لا يتم طرحه لكل المستخدمين حول العالم، ولو بثمنٍ مرتفع؟

بكل الأحوال، لا يزال هنالك بعض الجدل حول الجدوى الفعلية لمثل هكذا حجم كبيرة للذاكرة العشوائية على الهواتف الذكية، حيث يجد الكثيرون أن 4 غيغابايت أكثر من كافية لتأدية كافة المهام التي يقوم بها المستخدم، من مهام التصفح البسيطة وصولًا للألعاب المعقدة.

المصدر

ماريو رحال

مهندس طبي. مهتم بكل ما يتعلق بالتعلم وتطوير القدرات الذاتية. مهووس بالتقنية، ومدير موقع عالم الإلكترون التعليمي التقني.

5 من التعليقات

ضع تعليقًا

  • بالنسبة لي أعتقد أعتقد بأن 6 قيقا بايت من الذاكرة العشوائية مبالغ فيها بشكل كبير، وأرى بأن 4 قيقا بايت أكثر من كافية

  • تقريبا ها تيجي معاها القاعدة ديكس وفي هذه الحالة قد يكون السعر مقبول أو مبرر

  • بالنسبة للرام صح مش مهم الان لكن البرامج تتطور مع تطور الهارد وير يعني بعد سنة سنتين تصير البرامج تحتاج هالرام .. وهاذا سبب الاجهزه القديمه ثقيله لانها ما تستحمل البرامج الجديده بالاضافه ان برنامج الهاتف نفسه يتطور وياخذ مساحة اكبر من الرام..

%d bloggers like this: