أردرويد

تحديث: جوجل تُعزز الحماية في بريد جيميل اعتمادًا على الذكاء الصنعيّ

أعلنت اليوم شركة جوجل عن تحديثٍ جديد لخدمة البريد الإلكترونيّ الخاصة بها Gmail والتي تتعلق بتعزيز مستوى الحماية والأمان ضد هجمات الاختراق المختلفة، حيث تم تطوير تقنيات الحماية مع جلب ميزات تنبؤ مبكر لتحذير المستخدم من أي بريدٍ خبيث.

قامت جوجل بتوفير تقنيةٍ جديدة التي من شأنها توفير حماية مسبقة ضد هجمات الاختراق من نوع “الاصطياد Phishing” حيث تحوي هذه الرسائل على روابط خبيثة تمكن المخترق من تنصيب برنامجٍ يعمل في الخلفية يهدف لسرقة معلومات المستخدم أو ابتزازه بهدف الحصول على المال.

الآن ومع التقنية الجديدة، سيتم دمج نموذج مبني اعتمادًا على تقنيات تعلم الآلة Machine Learning، حيث يستطيع هذا النموذج أن يتنبأ باحتمال أن يكون البريد خبيثًا، ثم يتم تأخير وصوله للمستخدم، وأثناء زمن التأخير، يتم إجراء مسح وتحليل له للتأكد بالفعل من خلوه من أي روابط أو برامج خبيثة. تقول جوجل أن تقنيتها الجديدة تمتلك نسبة دقة قدرها 99.9% بالتعرف على الرسائل الخبيثة، وهو أمرٌ هام جدًا نظرًا للنسبة المرتفعة من الرسائل التي تصنف على أنها “غير هامة Spam” والتي تتراوح بين 50-70%.

بالإضافة لتحسين تقنيات الكشف المبكر، قامت جوجل أيضًا بدمج خاصية التصفح الآمن Safe Browsing الخاصة بمتصفح كروم مع تقنيات الحماية في جيميل، وذلك لرفع قدرة الكشف عن الروابط الخبيثة لأفضل درجة ممكنة، مع توفر ميزة التعلم، حيث يستطيع نموذج جوجل أن يضيف أي روابط خبيثة جديدة تم اكتشافها لقاعدة البيانات الخاصة به، بما يساهم بكشفها أسرع في المرات المقبلة.

أخيرًا، ولمستخدمي حزمة G Suite في مجال الأعمال، قامت جوجل بإضافة تنبيه جديد يظهر لمستخدمي بريد جيميل ضمن الحزمة، حيث سيتم إبلاغ المستخدم بالانتباه لنوعية البيانات التي يقوم بإرسالها، في حال أراد إرسال بريدٍ لشخصٍ خارج جهات الاتصال به.

لم تصرح جوجل عن طريقة طرح التحديث الجديد، وعادةً ما تقوم بتوفيره لكل المُستخدمين مباشرةً من مخدماتها، ما يوفر عليكم ضرورة تحميله وتنصيبه. بكل الأحوال، وبمثل هكذا تحديثات، يفضل امتلاككم لأحدث نسخة من تطبيق جيميل، ويمكنكم القيام بذلك من رابطه على متجر بلاي: اضغط هنا.

المصدر

ماريو رحال

مهندس طبي. مهتم بكل ما يتعلق بالتعلم وتطوير القدرات الذاتية. مهووس بالتقنية، ومدير موقع عالم الإلكترون التعليمي التقني.

أضف تعليقًا

ضع تعليقًا