تأكيد جديد: هاتف إتش تي سي الرائد قادم مع أقوى شريحة معالجة من كوالكوم

في الوقت الذي يشعر فيه معظم محبي هواتف إتش تي سي بالخيبة بعد إطلاق هاتف HTC U Ultra، يبدو أن هنالك أمل بأن هذا الهاتف لن يكون أفضل هواتفها لعام 2017. نشرنا سابقًا تسريب يؤكد أن الشركة ستعلن بالفعل عن هاتفٍ آخر بأقوى المواصفات، والآن هنالك تأكيد آخر لهذا الأمر.

لم يتضمن هاتف U Ultra أقوى شريحة معالجة متوفرة في السوق، وهي شريحة Snapdragon 835 من كوالكوم، وذلك بسبب احتكار سامسونج لها عبر هواتف Galaxy S8 و S8 Plus الجديدة حتى شهر مايو/أيار المقبل. هذا الأمر وضع الشركات أمام خيارين: إما إطلاق هاتفٍ رائد جديد يعتمد على شريحة Snapdragon 821 من العام الماضي مثل LG G6، أو الإعلان عن هواتفها الرائدة وإطلاقها بوقتٍ متأخر مثل Xperia XZ Premium من سوني. حاليًا، يبدو أن إتش تي سي قررت اتخاذ خيارٍ ثالث، وهو الإعلان عن هاتفٍ أول العام، وآخر عند فور توفر شريحة كوالكوم الجديدة.

التسريب الجديد من مؤشر AnTuTu يكشف أن هنالك هاتفًا بالفعل من إتش تي سي سيحمل معالج Snapdragon 835، فضلًا عن الكشف عن مواصفاتٍ أخرى مثل سعة الذاكرة العشوائية التي ستبلغ 4 غيغابايت ومساحة تخزين قدرها 64 غيغابايت مع شاشة بدقة QHD ونظام أندرويد 7.1 نوجا.

إن قمنا بربط الأخبار مع بعضها، فإننا نتحدث من جديد عن هاتف HTC Ultra (والمعروف أيضًا باسمه الرمزيّ Ocean) الذي من المتوقع أن تكشف عنه الشركة منتصف شهر أبريل/نيسان المقبل. من المفترض أن يأتي الهاتف مع شاشةٍ مزودة بحواف قادرة على التعرف على حركات وإيماءات المستخدم لتنفيذ مهامٍ متنوعة، وفي حين أن الميزة مبتكرة، إلا أنها لا تبدو أمرًا يتمناه الكثير من المستخدمون. إن كانت هذه هي أبرز ميزات الهاتف، فإنه من المحتمل ألا يحقق نجاحًا كبيرًا بالمقارنة مع التغييرات الجذرية في الشكل والتصميم التي قدمتها سامسونج وإل جي عبر هواتفها الرائدة الجديدة.

بأي حال، تبقى هذه الأخبار جيدة بالنسبة لمحبي الشركات ومنتظري هواتفها، وهي تمثل على الأقل تأكيدًا أن إتش تي سي لم تكشف بعد عن أفضل ما في جعبتها. سيكون علينا الانتظار حتى الكشف عن المزيد من التفاصيل.

المصدر

قد يعجبك أيضًا
عدد التعليقات 2
  1. احمد سالم يقول

    شركة HTC من الشركات الرائدة والعريقة في صناعة الهواتف ولكنها مع الاسف بدأت بالانحدار بمستويات هواتفها بالمقارنة مع الاجيال السابقة ، فلا يوجد الجديد والمبتكر الذي يميزها عن الاخرين واتجهت لنسخ هواتف المنافسين ، والقاعدة تقول ان لن تتميز سوف تنقرض ، والسؤوال يطرح نفسة ما هو الجديد الذي سوف تقدمة فإذا لم تتميز بهاتف رائد يجمع بين التصميم المبتكر والكاميرا المزدوجة ذات الدقة العالية وجودة التصوير المتألقة وسماعات تجمع بين الصوت النقي والعالي وبطارية بتقنية الشحن السريع وحجم اكبر من المنافسين وشاشة بدقة 4K وذاكرة عشوائية 6GB وسعة تخزين 265GB ومجموعة مستشعرات وحساسات متفوقة في ادائها ، فأنت لا تقدم شيئ وإنما تقدم الجديد لمجرد الجديد ولن تواكب ركب المنافسين .

  2. Yasser Saeed يقول

    في إنتظار العملاق HTC 11

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.