بيل غيتس يؤكد استخدامه لهاتف أندرويد، وليس ويندوز 10

أكد “بيل غيتس” مؤسس شركة مايكروسوفت ومديرها التنفيذي الأسبق خلال مقابلةً تلفزيونية أنه وعلى الرغم من إعجابه بشركة آبل، إلّا أنه انتقل مؤخرًا إلى استخدام هاتف أندرويد عليه (الكثير من تطبيقات مايكروسوفت) على حد تعبيره.

ولم يذكر غيتس ما هو نوع هاتفه السابق قبل الانتقال إلى أندرويد، لكن يمكن لنا أن نتوقع بسهولة أنه كان يستخدم إحدى الهواتف العاملة بنظام ويندوز 10. ورغم أنه لم يذكر أية تفاصيل أخرى، ولم يوضح سبب عدم استخدامه لإحدى الهواتف العاملة بنظام التشغيل الذي أنتجته شركته إلا أننا يمكن أن نستنتج بسهولة أن كلام غيتس ما هو إلا تأكيد على فشل نظام ويندوز 10 كنظام للهواتف الذكية.

Bill Gates talks about his relationship with Steve Jobs and his smartphone of choice. Full interview on Fox News at 10pm ET.

Posted by Fox News Sunday on Sonntag, 24. September 2017

رغم الجهود الكبيرة التي بذلتها مايكروسوفت لتسويق ويندوز 10 على أنه نظام التشغيل الذي يصلح لجميع أنواع الأجهزة، ورغم المبالغ التي دفعتها للكثير من المطوّرين لإغرائهم بتطوير التطبيقات لنظامها، وشراءها لنوكيا وقيامها بالعديد من الاتفاقيات مع شركات مثل سامسونج واتش تي سي وغيرها لإنتاج هواتف ويندوز 10 إلا أن نظام التشغيل بقي عاجزًا عن إقناع المستهلكين وقاصرًا عن منافسة أندرويد و iOS.

لو ذهبت إلى قسم الهواتف في الموقع الرسمي لمايكروسوفت في الولايات المتحدة ستجد أربعة هواتف فقط، كما أن بعض شركات الهواتف المحلّية الصغيرة في أوروبا وغيرها ما زالت تطرح هواتف منخفضة ومتوسطة المواصفات بنظام ويندوز 10 لكن بمبيعات محدودة جدًا. كما أن النظام يوفر مجموعة محدودة من التطبيقات مقارنةً بما يتوفر في متجري تطبيقات جوجل وآبل.

تصريح بيل غيتس ما هو إلا تأكيد على وفاة نظام التشغيل، ومن الواضح أن خطة مايكروسوفت التي بدأتها منذ عدة سنوات هو التواجد في سوق الهواتف الذكية من خلال دعم تطبيقاتها وتوفيرها على منصتي أندرويد و iOS.

برأيك ما هي أسباب فشل نظام ويندوز 10 على الهواتف؟ دعنا نعرف ضمن التعليقات.

إقرأ المزيد عن

، ،

أنس المعراوي

مؤسس موقع أردرويد. إضافةً إلى عملي كرئيس تحرير للموقع، أعمل كذلك كمطوّر لتطبيقات أندرويد في ألمانيا.

لمتابعتي على تويتر: [email protected]

التعليقات: 3 ضع تعليقك

متابع S يقول:

عدة أسباب لفشل ويندوز موبايل وعلى رأس الأسباب شخص يدعى ستيف بالمر الذي كان يشغل المدير التنفيذي لدى مايكروسوفت وهو الذي دمر شركة نوكيا وساهم بتخفيض قيمة شركة مايكروسوفت نفسها وبالمناسبة تقدر ثروة هذا الشخص ب٣٣مليار دولار ! من الأسباب الأخرى أن مايكروسوفت لم تقم بطرح سوى جهاز واحد من الفئه العليا وهو لوميا ٩٥٠ ولم تعاود الكره ، أيضاً تطوير الويندوز موبايل لم يكن بالإهتمام المطلوب ، وهناك سبب أيضاً لا يقل أهميه عن السبب الأول وهو تآمر كل من غوغل وآبل من تحت الطاوله لإبعاد مايكروسوفت عن ساحة الهواتف من خلال عدم تشجيعهم للمطورين والشركات بالإهتمام لتطوير تطبيقات ويندوز موبايل وأشياء أخرى ، لو يسلموني قسم الهواتف في مايكروسوفت مع وضع ميزانيه ٣ مليار دولار سأجعل من ويندوز موبايل خلال ٣ سنوات تنافس الأندرويد بس أغبياء يصطفلو ?

malik يقول:

انا اكتب هذا التعليق من جهاز لوميا ٦٢٥ بنظام ويندوز ٨.١ و اقر و اعترف انه نظام فاشل بكل ما تعنيه الكلمة من معنى

majedhq يقول:

هذا الجواب غير كافي من بيل غيتس، عندي فضول عن اسم الهاتف أيضًا.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *