بعد 10 أعوام من النجاح: شاهد بالصور تاريخ نظام أندرويد من الإصدار 1.0 حتى أندرويد 9 باي

قبل عشر سنوات، أطلقت شركة جوجل الإصدار الأول من نظام التشغيل أندرويد مع هاتف T-Mobile G1، الذي صنعته شركة إتش تي سي، وفي ذات اليوم أطلقت الشركة متجر “أندرويد ماركت” Android Market – الذي أصبح لاحقًا “جوجل بلاي” Google Play. ومنذئذ يحقق نظام أندرويد نجاحًا تلو النجاح، والآن يبلغ عدد الأجهزة العاملة به أكثر من ملياري جهاز في جميع أنحاء العالم.

لقد شهد نظام التشغيل نفسه بعض التحولات الكبرى أيضًا. فقد كان هاتف G1 يعمل بنظام أندرويد 1.0، الذي لم يُعطَ اسمًا رمزيًا، وقد تضمن ذلك الإصدار بعضًا من المزايا الرئيسية للهواتف الذكية، مثل الإشعارات القابلة للسحب للأسفل، ومشاركة المحتوى عبر التطبيقات، وتعدد المهام بين التطبيقات. ثم أخذ النظام تدريجيًا يدعم المزايا التي نعرفها اليوم.

وبمناسبة مرور عشر سنوات على إطلاق نظام أندرويد، نشرت شركة جوجل على مدونتها تقريرًا يأخذنا برحلة في الذاكرة لمراجعة تاريخ أندرويد منذ أول إصدار والتحسينات التي الرئيسية لكل إصدار:

Cupcake: أندرويد 1.5 (27 نيسان/أبريل 2009)

أضاف هذا الإصدار لوحة المفاتيح الافتراضية التي فتحت الباب لهواتف ذكية بشاشة لمسية بالكامل، كما أضاف خيارات التخصيص مثل التطبيقات المصغرة Widgets، إلى جانب خيارات النسخ واللصق، والقدرة على تسجيل ومشاركة ورفع الفيديوهات.

أندرويد 1.5

Donut: أندرويد 1.6 (15 أيلول/سبتمبر 2009)

أضاف أندرويد 1.6 صندوق البحث السريع الذي يسمح بالبحث ضمن الهاتف والويب من الشاشة الرئيسية مباشرة، وبهذا الإصدار بدأ النظام يدعم اختلاف الكثافات وأحجام الشاشات.

أندرويد 1.6

Eclair: أندرويد 2.0 وأندرويد 2.1 (26 تشرين الأول/أكتوبر 2009)

قدمت شركة جوجل مع هذا الإصدار خرائطها لمستخدمي الهواتف الذكية لأول مرة، ليبدأ عصر جديد من الملاحة المتنقلة. كما أضافت الشركة مع أندرويد 2.0 ميزة النقل بين النص والصوت، التي تسمح بإدخال نص مثل رسائل البريد الإلكتروني والرسائل بصوتك. وكان هذا الإصدار بداية إطلاق خلفيات الشاشة الحية المتحركة.

أندرويد 2.0

Froyo: أندرويد 2.2 وأندرويد 2.2.3 (20 أيار/مايو 2010)

أحدث إصدار Froyo نقلة نوعية في إمكانات الصوت في نظام أندرويد بالسماح بالإجراءات الصوتية، والتي تتيح إجراء وظائف رئيسية على الهاتف، بما في ذلك البحث، والحصول على الاتجاهات، وكتابة الملاحظات ، وإعداد الإنذارات والمزيد.

أندرويد 2.2

Gingerbread: أندرويد 2.3 وأندرويد 2.3.7 (6 كانون الأول/ديسمبر 2010)

ساعد إصدار أندرويد 2.3 المستخدمين في تحقيق أقصى استفادة من عمر البطارية من خلال معرفة كيفية استخدام الجهاز لطاقة البطارية، بدءًا من سطوع الشاشة إلى أي تطبيق نشط.

أندرويد 2.3

Honeycomb: أندرويد 3.0 وأندرويد 3.2.6 (22 شباط/فبراير 2011)

قدمت جوجل مع هذا الإصدار لغة تصميم جديدة باسم Holo، إلى جانب دعم الحواسب اللوحية ودعم الحركات الرسومية. وتقول الشركة إن هذا الإصدار مهد لأن يكون أندرويد مرنًا في دعم مختلف أحجام الشاشات، ليتطور لاحقًا، فكان هناك نظام أندرويد لأجهزة التلفاز Android TV، ونظام أندرويد لأجهزة إنترنت الأشياء Android Things، ونظام أندرويد للساعات الذكية Wear OS.

أندرويد 3.0

Ice Cream Sandwich: أندرويد 4.0 وأندرويد 4.0.4 (18 تشرين الأول/أكتوبر 2011)

قدّم إصدار Ice Cream Sandwich تصميمًا مبسطًا، إلى جانب مزايا جديدة مثل مجلدات التطبيقات، كما دعم تقنية NFC التي مهدت الطريق لتقنيات الدفع الإلكتروني بواسطة الهواتف الذكية. كما تضمنت تقنية مشاركة الخرائط ومقاطع الفيديو والروابط وجهات الاتصال عن طريق تقريب هاتفين من بعضهما عن طريق ميزة Beam.

كما شهد هذا الإصدار تقديم الإعدادات السريعة، والقدرة على استبعاد الإشعارات والتطبيقات الأخيرة بمجرد تمرير الأصبع على الشاشة، وهي مزايا توفرت مع إصدار Honecomb للحواسب اللوحية، ولكنها مع هذا الإصدار أصبحت متاحة للهواتف الذكية.

أندرويد 4.0

Jelly Bean: أندرويد 4.1 وأندرويد 4.3.1 (9 تموز/يوليو 2012)

في هذا الإصدار، أطلقت جوجل خدمة Google Now التي تعد حجر الأساس لمساعدها الرقمي الحالي Google Assistant، فكان من الممكن الوصول إلى المعلومات المفيدة، مثل حالة الطقس، وحركة المواصلات. كما شهدت الإشعارات تحسينًا كبيرًا، مع القدرة على اتخاذ إجراءات من قسم الإشعارات مباشرةً.

أندرويد 4.1

KitKat: أندرويد 4.4 وأندرويد 4.4.4 (31 تشرين الأول/أكتوبر 2013)

شهد هذا الإصدار تحسين قدرات المساعدة الرقمية، من خلال الدمج بين ميزة Google Now وتحسين تقنية الصوت على نحو يسمح بإجراء عمليات البحث، وإرسال الرسائل النصية، والحصول على الاتجاهات عن طريق عبارة Ok Google. كما جلب هذا الإصدار ألوانًا أفتح والشفافية إلى تصميم أندرويد تمهيدًا للغة التصميم التالية.

أندرويد 4.4

Lollipop: أندرويد 5.0 وأندرويد 5.1.1 (12 تشرين الثاني/نوفمبر 2014)

مع إصدار Lollipop، أطلقت جوجل لغة التصميم البصرية الحالية Material Design لنظام أندرويد، كما دعم إمكانية التزامن عبر مختلف المنصات، مثل الهواتف الذكية، والحواسب اللوحية، والأجهزة القابلة للارتداء.

أندرويد 5.0

Marshmallow: أندرويد 6.0 وأندرويد 6.0.1 (5 تشرين الأول/أكتوبر 2015)

مثّل Marshmallow خطوة أخرى في الرحلة إلى مساعد جوجل Google Assistant الذي نعرفه اليوم، فباستخدام ميزة Now on Tap، أصبح بالإمكان ببساطة الضغط المستمر على زر Home للحصول على المساعدة السياقية.

ولمساعدة المستخدمين على إطالة عمر البطارية، قدمت جوجل ميزة جديدة، هي Doze، التي تقوم تلقائيًا بوضع الجهاز في وضع الراحة، إلى جانب ميزة App Standby، التي تحد من تأثير التطبيقات قليلة الاستخدام على طاقة البطارية.

أندرويد 6.0

Nougat: أندرويد 7.0 وأندرويد 7.1.2 (22 آب/أغسطس 2016)

ركز Nougat على التحسينات التي طرأت على الطرق التي يُستخدم بها الهاتف، فأضافت الشركة ميزة النوافذ المتعددة التي تتيح تشغيل تطبيقين جنبًا إلى جنب، والرد الفوري ضمن الإشعارات، وحجم الشاشة القابل للتعديل لتحسين إمكانية الوصول، وموفر البيانات الذي يحد من كمية البيانات التي يتم تخزينها في الجهاز.

وبهذا الإصدار أيضًا، قدمت جوجل وضع الواقع الافتراضي VR لتمكين تجارب VR عالية الجودة للتطبيقات، و 63 رمزًا تعبيريًا جديدًا.

أندرويد 7.0

Oreo: أندرويد 8.0 وأندرويد 8.1 (21 آب/أغسطس 2017)

أضافت جوجل مع هذا الإصدار مزايا جديدة مثل “صورة في صورة”، والإكمال التلقائي، إلى جانب تمكين المستخدم من رؤية كافة التطبيقات النشطة بمجرد سحب الشاشة إلى الأعلى.

وشهد هذا الإصدار أيضًا إطلاق Android Go، وهي نسخة محسنة من النظام تستهدف الهواتف الذكية منخفضة المواصفات.

Pie: أندرويد 9.0 (9 آب/أغسطس 2018)

إن أكبر التغييرات في أندرويد 9 باي هو تقديم طرق جديدة للتحكم في “العافية الرقمية”، بما في ذلك عداد جديد للتطبيقات، ولوحة تحكم تتيح معرفة مقدار الوقت الذي يُقضى في التطبيقات المختلفة.

وفي عصر الذكاء الاصطناعي، أصبح نظام أندرويد مع الإصدار الأحدث يولي أهمية لهذا المجال، مثل توقع المهمة التالية، إلى تحسين عمر البطارية للتطبيقات.

أندرويد 9

ما رأيك بمسيرة نظام أندرويد؟ وهل تتوقع له دوام النجاح؟ دعنا نعرف بالتعليقات.

مصدر Google Wikipedia
قد يعجبك أيضًا
عدد التعليقات 7
  1. Gogo يقول

    هناك صورة لنظام iosفي صورة اندرويد ٥

  2. boudz يقول

    ما هو Nought 🤔🤔🤔

  3. Majed-HQ يقول

    لماذا تم استخدام صورة من نظام iOS في هذا المقال تحت نظام اندرويد لوليبوب؟

  4. Surface Pro يقول

    استمتعت بالتقرير ذكريات جميلة مع اندرويز جميع اصداراته شكرا لكم

  5. mhtar يقول

    في أندرويد 5.0

    شنو دخل صورة ايفون في الموضوع

  6. Ahmad يقول

    تقرير جميل يسرد قصة حياة أندرويد وكأنه يكبر وينمو كل سنة وأصبح له أبناء أيضا ولكن لا أدري هل وصل حد النهاية وسيموت ليولد نظام الفوشيا لتتحرر جوجل من نواة لينكس ولغة الجافا وتبدأ عصر جديد

  7. KUN FREEMAN يقول

    الله على الذكريات الحلوة ..

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.