بعد غرامة المفوضية الأوروبية جوجل تحذر من أن أندرويد قد لا يبقى مجانيًا

لا أعتقد أنه من العدل أن يُطلب من جوجل ألا تُضمن تطبيقاتها في نظام التشغيل أندرويد الذي يهيمن على سوق الهواتف الذكية بنسبة تتجاوز 86%، والذي توفره أصلًا لشركات صناعة الهواتف والحواسب اللوحية وغيرها من الإلكترونيات الاستهلاكية التي تعمل بالنظام مجانًا، ولكن المفوضية الأوروبية تعتقد غير ذلك.

إذ قررت المفوضية الأوروبية اليوم فرض غرامة مالية على جوجل قدرها 5 مليارات دولار أمريكي، في قرار لإجبار الشركة على إزالة متصفح كروم وتطبيقات البحث من نظام أندرويد.

وردًا على قرار المفوضية الأوروبية، دافع رئيس جوجل التنفيذي، سوندار بيتشاي، اليوم في منشور على مدونة الشركة، عن حق الشركة في تضمين المتصفح والتطبيقات الأخرى في نظام أندرويد.

وسلط بيتشاي الضوء على حقيقة أن مستخدم أندرويد النموذجي “سيعمل على تثبيت نحو 50 تطبيقًا بنفسه” ويمكنه إزالة التطبيقات المثبتة مسبقًا بسهولة، ولكن منع جوجل من تضمين تطبيقاته الخاصة سيؤدي إلى إرباك منظومة أندرويد.

وأشار بيتشاي إلى أن نجاح نظام أندرويد وتوفيره مجانًا للشركات قائم على تضمين تطبيقات جوجل، لذا فإن قرار المفوضية الأوروبية قد يؤثر على نموذج عمل أندرويد المجاني، في إشارة منه إلى المستهلكين وصانعي الأجهزة والمفوضية معًا بأن أندرويد قد لا يبقى مجانيًا.

ولكن هل تفعلها جوجل؟ من غير المحتمل أن تفرض جوجل رسومًا على شركات صناعة الأجهزة لاستخدام أندرويد في أجهزتها ولكن قد تستخدم هذا الأسلوب كوسيلة ضغط.

هل تعتقد أن جوجل عازمة على جعل أندرويد مدفوع الثمن؟ دعنا نعرف رأيك في التعليقات.

المصدر

قد يعجبك أيضًا

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.