الواقع الافتراضي: خطة إتش تي سي البديلة للخروج من أزمتها

لا تزال شركة إتش تي سي تعاني من أزمةٍ مالية خانقة، وآخر التقارير المالية للشركة لم تكشف إلا عن المزيد من الخسائر بدون أي إشارةٍ إيجابية لتزايد المبيعات أو تحسنها بالنسبة للهواتف الذكية، إلا أن القطاع الثاني الكبير للشركة قد يحقق لها ما تأمل به زيادةٍ في المبيعات وتحسن الأرباح، وهنا أعني الواقع الافتراضيّ.

بدأت إتش تي سي مغامرتها بمجال الواقع الافتراضيّ عبر نظارة HTC Vive التي أطلقتها العام الماضي، والتي تعتبر من أفضل منصات الواقع الافتراضي المتوفرة في السوق، على الرغم من سعرها المرتفع نسبيًا. بكل الأحوال، فإن المشكلة بنظارة HTC Vive ليست بالسعر فقط، بل بضرورة وجود حاسوبٍ قوي يتم ربط النظارة معه للحصول على تجربة الواقع الافتراضي المطلوبة.

من ناحيةٍ أخرى، توفر بعض الشركات خياراتٍ بديلة بالنسبة للمستخدمين فيما يتعلق بالواقع الافتراضيّ، من ناحية عدم الحاجة لاستخدام الحاسوب لتشغيل النظارة، بل يمكن تشغيلها اعتمادًا على الهاتف الذكيّ، مثل نظارة Gear VR الخاصة بسامسونج، أو نظارة DayDream VR الخاصة بجوجل. لن يحصل المستخدم بالتأكيد على نفس التجربة المتميزة التي تقدمها النظارات المنفصلة Standalone VR Headset مثل نظارة إتش تي سي، إلا أن فارق السعر وسهولة الاستخدام تلعب دورًا كبيرًا بقرار المستخدم.

ما الجديد إذًا بالنسبة لإتش تي سي؟ جهاز واقع افتراضي جديد كليًا، يمكن حمله واستخدامه بسهولة بدون الحاجة لاستخدام الحاسوب. هذا ما صرح به تشي-لين تشانغ، مدير المبيعات في شركة إتش تي سي، حيث أكد أن الشركة بصدد إطلاق جهازٍ جديد خاص بالواقع الافتراضيّ خلال العام الحاليّ.

المثير في التصريح هو التأكيد أن الجهاز الجديد (أو النظارة الجديدة) لن تعتمد على الهواتف الذكية، بمعنى أنها ستمتلك عتادها الخاص بها. هذا يعني أن إتش تي سي تنوي تقديم نظارة واقع افتراضي تمثل حلًا وسطيًا بين النظارات المنفصلة التي تتطلب استخدام حاسوبٍ متكامل، والنظارات “الخفيفة” التي يمكن استخدامها عبر الهواتف الذكية.

لم يذكر التصريح الكثير من التفاصيل حول شكل هذا “الجهاز” أو “النظارة” أو كيفية عملها، ولكن سيكون من الممتاز الحصول على مثل هكذا ابتكار، يقدم للمستخدم تجربة واقع افتراضي بشكلٍ مستقل عن أي جهازٍ آخر.

بكل الأحوال، فإن هذا الأمر يبدو أنه ضمن خطط الشركة الخاصة بالتركيز بشكلٍ كبير على قطاع الواقع الافتراضيّ والخدمات المرتبطة به، فمع عدم تحقيق أي نجاحٍ يذكر بقطاع الهواتف الذكية منذ فترةٍ طويلة، ومع الشهرة الجيدة التي حققتها نظارة HTC Vive، قد نشهد في المستقبل القريب تحول شركة إتش تي سي لمجال الواقع الافتراضيّ بشكلٍ كامل.

المصدر

ماريو رحال

مهندس طبي. مهتم بكل ما يتعلق بالتعلم وتطوير القدرات الذاتية. مهووس بالتقنية، ومدير موقع عالم الإلكترون التعليمي التقني.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *