أردرويد

المُنافسة بين Samsung و TSMC تشتد بسبب تقنية 10 نانومتر

عززت شركة سامسونج من مكانتها في السوق على اعتبارها من الشركات الرائدة في تصنيع شرائح المُعالجات، ويعود الفضل في ذلك لتقنية التصنيع 14 نانومتر FinFET، والتي صُنِعَ بها مُعالج Exynos 7420، الذي تم استعماله في هواتف Galaxy S6 الرائدة لهذا العام.

وسمحت هذه التقنية لسامسونج بالحصول على زبائن كِبار مثل شركتي آبل وكوالكوم، ويبدو أن شركة TSMC التايوانية تحاول تعزيز مكانتها أيضاً في الأسواق، ومواجهة هيمنة سامسونج، وذلك عبر تجاوزها هذه التقنية والانتقال مُباشرةً إلى تقنية 10 نانومتر.

ومن المُتوقع أن تبدأ TSMC الإنتاج التجريبي لرقائق 10 نانومتر خلال الربع الثاني من العام القادم، وبالتالي قد تبدأ بإنتاج الرقائق في النصف الثاني من نفس العام، حيث من المُحتمل أن تبدأ بتلقّي الطلبات من عُملاء مثل أبل وكوالكوم السنة القادمة، وهذا قد لا يروق لشركة سامسونج، والتي تقوم بإنتاج مُعالج Snapdragon 820 لصالح شركة كوالكوم، ومعالج A9 لصالح شركة أبل حالياً بتقنية 14 نانومتر.

من جهتها فقد ذكرت سامسونج قبل فترة قصيرة أنها ستبدأ تصنيع المُعالجات بتقنية 10 نانومتر مع نهاية العام 2016، هذا يعني بأن TSMC ستسبقها إلى هذا السوق ما لم تُعدّل سامسونج على خطّتها، وبحسب الخُبراء فأن الشركة التي تسبق إلى تطوير تقنية 10 نانومتر ستحظى بالعقود الضخمة من العملاقين آبل وكوالكوم العام القادم.

ومن المتوقع أن تُقدم تقنية 10 نانومتر زيادة في سُرعة تردد المُعالجات بنسبة 20%، وتوفير استهلاك الطاقة بنسبة 40% مُقارنةً بتقنية 14 نانومتر.

المصدر

أحمد عنتر

محرر مختص بالشؤون التقنية

9 من التعليقات

ضع تعليقًا

%d bloggers like this: