أردرويد
obi worldphone

المُدير التنفيذي السّابق لآبل يُعلن عن هواتف obi worldphone بمواصفات عالية وأسعار رخيصة بنظام أندرويد

أعلن المُدير التنفيذي السّابق لشركة آبل “جون سكولي” والذي تسلّم إدارة الشركة بين عامي 1983 و 1993، عن أولى مُنتجات شركته الجديدة Obi المُتخصصة بإنتاج هواتف أندرويد ذات تصميم مميّز ومواصفات عالية وأسعار مُنخفضة.

الشركة التي أسسها “سكولي” بالتعاون مع خُبراء ذو باعٍ طويل في عالم التقنية والتسويق بوادي السيليكون، أعلنت اليوم عمّا أطلقت عليه لقب “الفجر الجديد” في عالم الهواتف الذكية. وهُما هاتفي obi worldphone SF1 و SJ1.5.

ويبدو أن الشركة الجديدة تعتزم مُنافسة الهواتف الصينية من حيث السّعر، بهواتف أمريكية مُصممة في سان فرانسيسكو بمواصفات شكلية وعتادية عالية.

obi-3-840x524

هاتف obi worldphone SF1 يحمل شاشة بقياس 5 إنش بدقة 1080p ومُعالج Snapdragon 615 ثُماني النواة بمعمارية 64 بِت ويتوفّر بطراز يحمل 2 غيغابايت من الذاكرة العشوائية و 16 غيغابايت من مساحة التخزين الداخلية، وطراز آخر يحمل 3 غيغابايت من الذاكرة العشوائية و 32 غيغابايت من مساحة التخزين الداخلية مع دعم microSD لكلا الطرازين.

obi-4-840x97

يحمل الهاتف كاميرا خلفية بدقة 13 ميغابيكسل بحسّاس من سوني، وأمامية بدقّة 5 ميغابيكسل ويدعم شريحتي اتصال وبطارية بسعة 3000 ميلي أمبير ويُباع بسعر 200 دولار لنسخة 16 غيغابايت و 250 دولار لنسخة 32 غيغابايت.

sf1-superior-audio-quality

وإن لم يكن هذا كافيًا فالهاتف يقدم أيضًا مُكبري صوت ستيريو بتقنية Dolby Surround 7.1 ومايكروفون ثانٍ لإلغاء الضجيج أثناء المكالمات الهاتفية، وهو يدعم العمل مع شبكات CDMA و GSM وبالتالي فيُمكن أن يعمل في أي مكان في العالم.

الهاتف الثاني obi worldphone SJ1.5 يُباع بسعر 129 دولار فقط، وبمواصفات ليست سيئة على الإطلاق حيث يحمل شاشة بقياس 5 إنش ودقة 720p ومُعالج MediaTek MT6580 رُباعي النواة بتردد 1.3 غيغاهرتز مع 1 غيغابايت من الذاكرة العشوائية و 16 غيغابايت من مساحة التخزين الداخلية مع دعم microSD وكاميرا خلفية بدقة 8 ميغابيكسل وأمامية بدقة 5 ميغابيكسل ودعم شريحتين (أيضًا CDMA و GSM) وبطارية بسعة 3000 ميلي أمبير.

SJ1.5-signature-colors-840x568

يعمل الهاتفان بنسخة أندرويد لوليبوب مع واجهة Obi Lifespeed الخاصّة بالشركة التي ذكرت أنهما سيتوفّران في تشرين الأول/أكتوبر وسيبدأ طرحهما أولًا في أسواق آسيا وأفريقيا، وحددت الشركة كلًا من السعودية والإمارات وتركيا بالإضافة إلى الهند وفيتنام وباكستان وجنوب أفريقيا وتايلاند.

ما رأيك بالهاتفين وهل تعتقد أن يكون لهذه الشركة مُستقبل كبير في عالم الهواتف الذكية؟ دعنا نعرف ضمن التعليقات.

أنس المعراوي

مدوّن حالي، مطوّر ويب سابق، مهووس دائم بالتكنولوجيا والمصادر المفتوحة. مؤسس موقع أردرويد.

عنواني على تويتر: [email protected]

14 من التعليقات

ضع تعليقًا

    • الرجل أدار إحدى الشركات التقنية العريقة في العالم لعشر سنوات. ثم تأتي أنت -طرطور مصاصة- الذي لا يجيد غير إزعاج الناس بتعليقاته السمجة لتسفّه قراره.
      لا أدري إلى أين سوف يصل (سيصل) بك هذا التمادي في التعالم و تسفيه أراء وقرارات الناس.
      رحم الله امرئً عرف قدر نفسه.

    • بالعكس.. لا أجد التشابه الذي تتحدث عنه! أنا أجدها تصاميم ذات طابع خاص!

  • تصاميم جميلة ومختلفة بالفعل! أتوقع نجاح هذه الشركة وأجهزتها إذا لم تعاني من عيوب كبيرة.

  • ممتاز جداً ……………. و جميل ايضاً مواصفات رائعة و معقوله و تصميم ايضاً جميل ……….. الشهرين القادمين حافلين بالهواتف الجديدة

  • عالم الاندرويد واسع وتطوره سريع مما يجعل دخول شركات جديدة له تعطيع قوة ودفعة للأمام وشركة أبل تمضي وقتها بالبحث عن التميز وجعل نفسها مختلفة عن الباقي…ولكل شركة نكها خاصة بها ولا اعرف سبب الخلاف بين المستهلكين وانحيازهم لشركة فلكل شخص ذوقه وخياراته في ختيار جهازه والشركة التي يحبها…..

%d bloggers like this: