المستشعرات ثلاثية الأبعاد ما تزال مكلفة بالنسبة لمصنعي أندرويد

تحاول العديد من الشركات إثارة بعض الاهتمام بالمستشعرات ثلاثية الأبعاد من خلال تقديم منصات سهلة الاستخدام ومتعددة الاستخدامات.

لا تزال العديد من الشركات المصنعة للأجهزة العاملة بنظام أندرويد، ولا سيما أولئك في الصين، مترددين في تبني تقنية الاستشعار ثلاثي الأبعاد لنماذج هواتفهم الجديدة التي سيتم إطلاقها في عام 2018، وذلك بسبب اعتبار أجهزة الاستشعار ثلاثية الأبعاد مكلفة للغاية في الوقت الحالي، جنبًا إلى جنب مع الارتفاع المستمر في أسعار تلك المستشعرات.

وبالرغم من تواجد حلول الاستشعار ثلاثي الأبعاد في السوق منذ بعض الوقت، إلا أن معدل تبنيها في صناعة الهواتف المحمولة ما يزال دون المستوى، وتشير المعلومات إلى أن بعض الشركات المصنعة تأمل أن تؤدي ميزة FaceID إلى دفع مصنعي أندرويد لمحاكاة مثل هذه الحلول، ولكن لم يحصل أي شيء مشابه لهذا الأمر.

وبحسب المصادر فإن أسعار تقنيات الاستشعار ثلاثي الأبعاد ما تزال عالية، حيث أن هناك عددًا من المكونات الأساسية اللازمة لتصنيع وحدات رسم الخرائط ثلاثية الأبعاد غير متوفرة بسبب عدم كفاية القدرة الإنتاجية، مما يجعل هذه وحدات الاستشعار ثلاثية الأبعاد باهظة الثمن بالرغم من عدم وجود طلب كبير عليها، حيث تبلغ أسعارها حاليًا ما بين 30 و 50 دولار أمريكي للوحدة.

وتتماشى هذه المعلومات مع التقارير السابقة حول الانخفاض العام في معدل الحماس المتعلق بحلول الاستشعار ثلاثي الأبعاد للأجهزة المحمولة، بحيث أوضحت البيانات أن الغالبية العظمى من الهواتف الذكية التي سيتم إطلاقها على مدار هذا العام لن تقدم أيًا من هذه التقنيات.

وتحاول العديد من الشركات مثل Himax في الوقت الحالي إثارة بعض الاهتمام بالمستشعرات ثلاثية الأبعاد من خلال تقديم منصات سهلة الاستخدام ومتعددة الاستخدامات، والتي لا تتطلب أي أجهزة باهظة الثمن، إلا أن تقنيات مثل SLiM وغيرها من الحلول المماثلة ما تزال متخصصة ولم يتم تبنيها بعد على نطاق واسع.

ووفقًا للتقارير، فإن سامسونج قررت عدم دمج تطبيقات الاستشعار ثلاثي الأبعاد على أجهزتها المحمولة في المدى القريب، بحيث قد لا يتم إطلاق أي هاتف من هواتفها بهذه التقنية قبل عام 2019، ولجأت بدلًا من ذلك إلى الجمع بين ميزة التعرف على الوجه وتقنية المسح الضوئي لقزحية العين ضمن تشكيلة هواتفها الأحدث Galaxy S9.

تجدر الإشارة أن التقديرات الأخيرة أشارت إلى أن ما يقرب من 200 مليون جهاز محمول سيتم إصدارها على مدار عام 2018 ستوفر ميزة الاستشعار ثلاثي الأبعاد، ويبدو أن معظمها عبارة عن أجهزة iPhones وربما أجهزة iPad.

المصدر

قد يعجبك أيضًا

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.