العودة من بعيد: إتش تي سي تحقق تزايدًا في المبيعات عبر هاتفها الجديد HTC U11

تعاني شركة إتش تي سي التايوانية من أزمةٍ مالية خانقة منذ أكثر من ثلاثة أعوام، وتكبدت الكثير من الخسائر مع تراجعٍ مستمرٍ في المبيعات، وحاولت الشركة مرارًا وتكرارًا تجريب طرقٍ جديدة لتحسين المبيعات، دون أي نجاحٍ يذكر. الآن يبدو أن الأمور قد بدأت فعلًا بالابتسام لإتش تي سي، مع توارد أنباءٍ عن تحقيق أرقامٍ جيدة لمبيعات الهاتف الرائد الجديد HTC U11.

التصريحات أتت من مدير قسم الهواتف الذكية في الشركة، والذي أكد أن المبيعات الأولية للهاتف الجديد (والتي بدأت أواخر شهر مايو/أيار الماضي) تفوقت على نظيراتها لهواتف HTC 10 و One M9، ما يعني أن الصدمة المطلوب تحقيقها وعامل جذب المستخدمين عبر المزايا الجديدة قد نجحت في تحقيق مراد الشركة.

لا يوجد أي أرقامٍ توضيحية حول المبيعات، ولكن يبدو أنها غير ضخمة بالنسبة للأرقام التي تحققها الشركات الأخرى، ولو كان الأمر كذلك، لسارعت إتش تي سي للكشف عنها واستغلالها أمام الإعلام لخلق مزيدٍ من الترويج للهاتف الجديد.

بكل الأحوال، فإنه يمكن فهم هذه النتائج بشيءٍ بالعودة للهاتف نفسه: يمتلك أقوى عتاد متوفر في السوق، إحدى أفضل الكاميرات، تجربة صوتية فريدة، أطراف متحسسة للضغط، والأهم، طرحه بسعرٍ أخفض من كافة المنافسين (وهو ما أعتقد أنه العامل الحاسم). يوجد بالطبع انتقادات للهاتف، مثل لغة التصميم المتبعة والتي قد يجدها البعض قديمة مقياسًا لما قدمته سامسونج وإل جي هذا العام، أو متانة الهاتف وصلابته التي لا تقارن بهاتف العام الماضي HTC 10 (سنأتي على هذا الأمر ضمن مقالٍ منفصل).

ما هو رأيكم بهاتف HTC U11؟ هل تعتقدون أنه يستحق الاقتناء بفضل مواصفاته وميزاته؟ هل سيكون قادرًا على الاستمرار بجلب مبيعاتٍ للشركة التايوانية؟ شاركونا رأيكم وخبرتكم ضمن التعليقات.

المصدر

إقرأ المزيد عن

،

ماريو رحال

مهندس طبي. مهتم بكل ما يتعلق بالتعلم وتطوير القدرات الذاتية. مهووس بالتقنية، ومدير موقع عالم الإلكترون التعليمي التقني.

تعليقات 4 ضع تعليقك

لولا بطاريته، لكان هاتف متكامل وقوي بوجهة نظري. من المفترض كانت البطارية 4000 على الأقل.

Yasser Saeed يقول:

4000 على الاقل؟ ألا تجد أنك تبالغ بشكل كبير جداً؟؟ لا يوجد هاتف رائد من الشركات الرائدة يمتلك بطارية بسعة قريبة من 4000…. فلتكن الطلبات منطقية وليست مجرد أحلام!

رغم أن عمر البطارية في U11 أفضل من HTC 10 وأفضل أيضاً من S8 بحسب بعض الإختبارات، إلا اني كنت أتمنى أن لا تقل سعتها عن 3300.. ومع ذلك لن يمنعني شيء من إقتناء U11 لأنه هاتف رائع بشكل عام وأظن بأنه سيكون هاتف العام 2017 كما كان الحال مع هاتف M7 وهاتف M8

Yasser Saeed يقول:

خبر مفرح.. واتمنى أن تحقق الشركة في هذا العام أرباح جيدة تخرجها من أزمتها المالية لتقدم المزيد من الإبداع في الهواتف المستقبلية…

صطيف يقول:

الجهاز جميل جداً مع بعض الامور الى تمنيتها تكون افضل مثل البطارية واستغلال المساحات ومن وجهة نظري جعل الازار غير فيزيائية وتكون داخل الشاشة او تكون بشاشة ثانية مثل شاشة يو الترا ولكن في الأسفل
انتظر جهازي?

ضع تعليقًا