العلم ببساطة: تطبيق Google Science Journal

أعلنت جوجل عن إطلاق تطبيقٍ تعليميّ جديد قامت بتسميته Google Science Journal والذي يتمتع بالعديد من الميزات التي تساهم بجعل إجراء التجارب العلمية أمرًا أكثر سهولة ومتعة، خصوصًا بالنسبة للأطفال والمراهقين.

حول مشروع Making & Science

MakingScience_alpha

تطبيق Science Journal الجديد هو جزء من مبادرة أطلقتها جوجل تحت اسم “Making & Science” والذي تهدف عبره جوجل للمساهمة في تحسين العملية التعليمية وتنميتها، وجعلها أبسط وأكثر متعة. يعبر اسم المبادرة عن هدفها بشكلٍ واضح، فكلمة “صنع Making” تعني كيفية ابتكار أشياء وتطبيقات مفيدة في الحياة اليومية، بينما كلمة “علم Science” تعبر عن كيفية استخدام التجارب العلمية المختلفة لاستكشاف العالم من حولنا والاستفادة من البيانات والمعلومات التي يمكن جمعها عبر التجارب العلمية.

ما هو تطبيق Science Journal

Science Journal

التطبيق عبارة عن مجموعة متكاملة من الوسائل التي يمكن عبرها إجراء تجربة (أو تجارب) علمية متكاملة ضمن الهاتف الذكيّ نفسه. يعتمد التطبيق على استخدام الحساسات الموجودة ضمن الهاتف الذكيّ من أجل إجراء تجارب متنوعة ومختلفة، بشكلٍ بسيطٍ وسلس بالنسبة لأي شخص مهما كان عمره.

كيفية استخدام التطبيق 

أولًا، يجب على المستخدمين تحميل التطبيق وتنصيبه من متجر بلاي (اضغط هنا)، وهو مجانيّ وكل ما يتطلبه هو أن تكون نسخة أندرويد 4.4 وما فوق.

بعد تحميل التطبيق وتنصيبه، سيكون المستخدمين قادرين على إجراء التجارب المختلفة ضمنه. يتمتع التطبيق بنفس واجهات ماتيريال ديزاين الشهيرة الخاصة بجوجل، وبالتالي سيكون من السهل جدًا استخدامه بالنسبة لمن يعتمد على تطبيقات جوجل.

يستطيع المستخدمون إنشاء “مشاريع Projects”، بحيث يستطيعون تسمية كل مشروع بالاسم الذي يريدونه، وحفظ المشروع، والعودة له لاحقًا لإجراء تعديلات معينة. ضمن كل مشروع، يمكن القيام بعدة “تجارب Experiments” بحيث يستطيع المستخدم أن يقوم تخصيص كل تجربة لهدفٍ ما، ويستطيع أيضًا أن يقوم بتسمية التجربة بالاسم الذي يختاره.

إجراء التجارب المُختلفة 

كما ذكرنا سابقًا، يعتمد التطبيق على الحساسات المختلفة الموجودة في الهاتف الذكيّ، وبالتالي فإن التجارب التي يمكن إجراؤها هي:

  • قياس شدة الضوء المحيط Ambient Light
  • قياس شدة الصوت المحيط Sound Intensity
  • قياس الحركة بالاتجاهات الثلاث X, Y, Z عبر حساس التسارع Accelermoter

عند القيام بالتجربة، يستطيع المستخدم أن يحصل على البيانات اعتمادًا على طريقتين:

  • عرض رقميّ للبيانات
  • عرض بيانيّ للبيانات

أيضًا، يمكن القيام بإجراء تسجيل للبيانات خلال فترةٍ زمنية، وذلك عبر النقر على الزر الأحمر الموجود أسفل الشاشة، والذي سيبدأ بتسجيل البيانات وحفظها ضمن الصفحة الخاصة بالتجربة من أجل الرجوع إليها لاحقًا ومقارنتها مع التجارب الأخرى أو المشاريع الأخرى التي قام المستخدم بإنشائها.

أحد الأدوات الهامة التي تم تزويد التطبيق بها هي إمكانية تسجيل الملاحظات أثناء القيام بتسجيل البيانات، حيث سيكون من المفيد تسجيل البيانات مع ترك ملاحظةٍ صوتية حول مكان وزمان التجربة، أو هدفها، أو الظروف المحيطة بها. هنالك خيار آخر لتسجيل الملاحظات وهو ترك ملاحظات نصية مرفقة بكل تجربة.

أخيرًا، وعند الانتهاء من تسجيل تجربةٍ ما، ستظهر صفحة النتائج الخاصة بها، بحيث تتضمن القيم الكبرى والصغرى والمتوسط الحسابيّ للشيء الذي تم قياسه، كما تظهر مدة التجربة ووقت تنفيذها، والمخطط البيانيّ الخاص بها، وأخيرًا أية ملاحظات قد تركها المستخدم حولها.

Screenshot_2016-05-23-23-37-19

هنالك نقطة هامة يجب معرفتها حول التطبيق، وهي اعتماده على عتاد الهاتف الذكيّ نفسه والحساسات الموجودة ضمنه، وبالتالي فإن جودة ووثوقية النتائج الخاصة بالتجارب المختلفة التي يتم إجراؤها عبر التطبيق، تعتمد على جودة الحساسات المستخدمة من جهة، وقوة عتاد الهاتف الذكيّ نفسه من جهةٍ أخرى.

أهمية التطبيق 

أعتقد أن هذا التطبيق هو أحد الأمور التي تجعل الهواتف الذكية “ذكية” بالفعل. التطبيق عبارة عن تسخير لموارد الهاتف الذكيّ من أجل هدفٍ نبيل، يتلخص بجعل إجراء التجارب العلمية أمرًا بسيطًا وبشكلٍ موثوقٍ ودقيق. عبر التطبيق، ستصبح الأفكار العلمية التي تبدو معقدة مثل التسارع والإحداثيات الثلاثة وغيرها، أمرًا أبسط بالنسبة للأطفال والمراهقين.

أكثر من ذلك، وبفضل الميزات التي يتضمنها التطبيق، فإنه يعتبر وسيلة ممتازة كي يكتسب الأطفال بعض المهارات العلمية الأساسية، مثل تسجيل الملاحظات وتوثيق الاختبارات والنتائج والاعتماد على الإحصائيات الدقيقة والموثوقة. كل هذه الأمور تجعل من العملية التعليمية أكثر فائدة، خصوصًا في الوقت الذي يتجه فيه التعليم نحو اعتماد التقنيات الذكية بمعدلٍ أكبر من ذي قبل.

أخيرًا، سيساهم التطبيق بفهم التقنية بشكلٍ أكبر بالنسبة للمراهقين والأطفال، حيث سيكون من الممتع معرفة أن الهاتف ذكيّ نفسه يتضمن مجموعة من الأدوات التي يمكن عبرها معرفة السرعة والتسارع وشدة الضوء والصوت، بدلًا من أن يظهر للأطفال على أنه “لعبة” أو مجرد وسيلة تسلية.

بالنسبة لكم، ما رأيكم بتطبيق Science Journal من جوجل؟ هل تجدون أنه من المفيد تنصيبه على هاتفكم الذكيّ، والهواتف الذكية الخاصة بأطفالكم؟ هل تجدون أنه يساهم بالفعل بجعل التعليم أبسط وأكثر متعة وسهولة؟ شاركونا رأيكم ضمن التعليقات.

[pb-app-box pname=’com.google.android.apps.forscience.whistlepunk’ name=’Science Journal’ theme=’light’ lang=’ar’]

المصدر1، المصدر2

 

ماريو رحال

مهندس طبي. مهتم بكل ما يتعلق بالتعلم وتطوير القدرات الذاتية. مهووس بالتقنية، ومدير موقع عالم الإلكترون التعليمي التقني.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *