السلطات الإيطالية تعتزم تغريم سامسونج بعد تقارير عن تعمّد إبطاء هواتفها الذكية

نقلت رويترز عن هيئة مُكافحة الاحتكار الإيطالية اليوم أنّها تعتزم تغريم كل من أبل وسامسونج بـ 5 ملايين يورو لكل منهما بعد تقارير عن جلبهما تحديثات برمجية تُؤدّي إلى إبطاء هواتفهما الذكية.

حيث اشتكت مجموعات المُستهلكين الإيطالية  في وقت سابق من أنّ تحديثات هواتف سامسونج وأبّل الذكية تُقلّل من أداء تلك الهواتف بشكل ملحوظ وبالتي فهي تحديثات مُصمّمة لدفع العملاء إلى شراء أجهزة جديدة.

قالت هيئة مُكافحة الاحتكار الإيطالية في بيان لها أنّ بعض التحديثات البرمجية لشركتي أبل وسامسونج “تسبّبت بخلل وظيفي خطير وخفّضت أداء الهواتف بشكل ملحوظ، ممّا أدّى إلى تسريع عملية استبدالها”، وأضاف البيان: “كلتا الشركتين لم تُقدّما للعملاء معلومات كافية حول تأثير التحديث الجديد على أداء الهاتف أو أي وسيلة أخرى لاستعادة الوظيفة الأصلية للمُنتج”.

الجدير بالذكر أنّ أبّل تعرّضت لغرامة إضافية قيمتها 5 ملايين يورو أيضاً بسبب عدم تزويد العملاء بمعلومات واضحة حول كيفية الحفاظ على بطارية الهاتف أو استبدالها في النهاية.

ما رأيك بهذا القرار؟ وهل تستحق سامسونج وأبل هذه الغرامة؟ شاركنا وجهة نظرك في التعليقات.

مصدر Reuters
قد يعجبك أيضًا

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.