الرئيس التركي يدعو مواطنيه لشراء هواتف سامسونج بدلاً من أبل

فرضت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تعريفات جمركية إضافية على البضائع التركية وهو ما أثّر سلباً على سعر الليرة التركية، تركيا ترغب بمقاطعة البضائع الأمريكية ردّاً على هذا الإجراء.

دعا اليوم الرئيس التركي رجب طيّب أردوغان المواطنين الأتراك لاستبدال هواتفهم الآيفون بمُنتجات شركات أخرى وخصّ بالذكر هواتف سامسونج الكورية الجنوبية وإحدى العلامات التجارية التركية.

في حين تسيطر شركة أبل الأمريكية على نحو 15% من سوق الهواتف الذكية في تركيا، فإنّ سامسونج اليوم أمام فرصة ذهبيّة للتوسّع في واحد من أبرز الأسواق الواعدة.

الخطوة التركية هذه – والتي قد تُترجم إلى إجراءات أكثر عملية لاحقاً – شبيهة إلى حدّ ما بما فعلته الصين العام الماضي إثر خلافها مع الولايات المتحدّة الأمريكية حول مناطق السيطرة في بحر الصين الجنوبي.

الجدير بالذكر أنّ الرئيس الأمريكي نفسه دعا قبل سنوات – حين كان مُرشّحاً لمنصب الرئيس – الأمريكيين إلى مُقاطعة مُنتجات أبل كونها تعتمد على مصانع خارج الولايات المتحدّة بإنتاج هواتفها وحواسيبها اللوحية.

هل تعتقد أنّ الشعب التركي قد يستجيب فعلاً لدعوات حكومته؟ وهل من الممكن أن يؤثّر هذا على حصّة أبل السوقية في البلاد؟ شاركنا رأيك في التعليقات.

قد يعجبك أيضًا
عدد التعليقات 3
  1. Ali Qassem يقول

    ربّ ضارّة نافعة 😂

  2. i am a legend يقول

    خلاصة.. الإخونجي التركي يحاول أن يكون بطلا على حساب بسطاء الرأي الذين يؤيدوه وسيدمر شعبه بعد أن التحق بالدول المتقدمة.. أما الغبي الأمريكي الذي ربما لم يدرس سطرا في القانون والعلاقات الدولية يحاول أن يدخل التاريخ وربما سيؤدي بالعالم لمذبحة ثالثة ستكون كارثية.. وأقصد صدامه بالروس

    1. متابعS يقول

      المشكله أن الرئيس أردوغان الذي توصفه بالغبي جعل مزرعة الداشر وقرية بن ناقص يتكلمون مع أنفسهم بمجرد إرساله بضع مئات من جنوده إلى دولة قطر ، أما ترامب الذي تصفه بالغباء أيضاً حلب مزرعة الداشر حلب لم يعرف التاريخ مثله ، المشكله مسمي حالك أسطوره وأنت يا دوبك فرفوره ..
      موقع تقني يا معقد لا تدخل فيه السياسه تاني مره .

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.