أردرويد

الاتّحاد الأوروبي يضع أندرويد في قفص الاتّهام

أعلنت مفوّضية الاتحاد الأوروبي اليوم عن إطلاقها لتحقيق رسمي للنظر في اتّهامات احتكار تواجهها جوجل بسبب نظام تشغيلها للهواتف الذكية أندرويد.

وقالت المفوّضية بأن التحقيق سيشمل عددًا من القضايا، من أبرزها قيام جوجل بالاستفادة من انتشار نظام تشغيلها للترويج (غير العادل) لتطبيقاتها وخدماتها الرسمية، مثل الخرائط وكروم ويويتيوب. وستحقق المفوّضية فيما إذا كانت الشركة تقوم بإجبار شركات الهواتف والاتصالات على تثبيت تطبيقاتها بشكل افتراضي.

كما سيُحقق الاتحاد الأوروبي فيما إذا قامت جوجل بمنع الشركات التي تقوم بإصدار نسخ مُعدّلة من أندرويد من تثبيت خدماتها وتطبيقاتها خوفًا من المُنافسة. لكن هذا بالطبع ليس دقيقًا حيث تتيح جوجل لأي شركة تثبيت تطبيقاتها وخدماتها الرسمية بشرط الحصول على إذن من جوجل والمرور باختبار خاص للجودة من أجل التأكد بأن هذه التطبيقات والخدمات تعمل بشكل صحيح.

من جهتها، ردّت جوجل على هذا الكلام قائلةً بأن أندرويد ساعد في توفير المزيد من الخيارات للمُستخدمين مما كان متوفرًا قبل أندرويد، واضافت بأن الخيار مفتوح لشركات الهواتف والاتصالات من أجل تثبيت الخدمات المُنافسة على أجهزتها، مثل فيسبوك أو خدمات مايكروسوفت.

وأضافت جوجل بأنها في الحقيقة تطرح عددًا قليلًا من تطبيقاتها مُثبّتًا بشكل مُسبق على أجهزة أندرويد، مُقارنةً بتطبيقات آبل التي تتوفر بشكل مُثبّت مُسبقًا على أجهزة iOS.

بالإضافة إلى التحقيقات الخاصة بأندرويد، وجّه الاتحاد الأوروبي اتّهامًا رسميًا لجوجل بخرق القوانين المتعلقة بمكافحة الاحتكار، وذلك من خلال استغلالها لموقعها المُسيطِر في سوق مُحركات البحث بهدف الترويج لخدماتها وإعطائها الأولوية في نتائج البحث مُقارنةً بخدمات الشركات المنافسة.

 لو ثبتت هذه الاتهامات ضد جوجل، فقد تواجه الشركة عقوبات تتراوح ما بين الغرامات المالية الكبيرة، إلى فصل جوجل لشركتين.

الاتهامات الأوروبية لأندرويد تبدو مخاوف غير دقيقة، فكما قالت جوجل في معرض ردّها فهي لا تمنع الشركات من تثبيت أية تطبيقات بشكل مُسبق في هواتفها إلى جانب تطبيقات جوجل، كما لا تمنع أية شركة من اعتماد خدمات وتطبيقات جوجل، أضف إلى ذلك بأن المصدر المفتوح لأندرويد ومرونته ساهم في نمو سوق الهواتف الذكية، أي على العكس تمامًا مما يدّعيه الاتحاد الأوروبي بأن سياسات جوجل قد حدّت رُبما من نمو المُنافسة.

أما بالنسبة لاتهامات الاحتكار عن طريق مُحرّك جوجل للبحث، فهذه قد تكون أكثر خطورة وجدّية في حال ثبتت صحتها، وهذا موضوع يحتاج إلى خُبراء للبحث والبت فيه. وإن كنتُ شخصيًا لا أقتنع كيف تقوم قوانين مُكافحة الاحتكار الأوروبية بمُعاقبة الشركات لمُجرد أنها ناجحة وتُجيد عملها، وتتفوق على المنافسين. لكن رأيي لا أهمية له هُنا للأسف.

مصادر: 1, 2

أنس المعراوي

مدوّن حالي، مطوّر ويب سابق، مهووس دائم بالتكنولوجيا والمصادر المفتوحة. مؤسس موقع أردرويد.

عنواني على تويتر: [email protected]

9 من التعليقات

ضع تعليقًا

  • انا شخصيا لا ارى اي مبرر لمثل هذه الاتهامات حيث انا ابل تنصب تطبيقاتها الخاصة مسبقا وكذلك الامر بالنسبة لويندوز وانا اعتقد (شخصيا) انه من المفترض على اي شركة مصنعة لاي نظام تشغيل ان تنصب تطبيقاتها حتى ولو كانت بشكل حصري على انظمتها لانه وفي نهاية المطاف فان هذه التطبيقات هي التي تعطي الافضلية لهذه الانظمة على انظمة اخرى.
    من الخطأ كيل مثل هذه الاتهامات لانه ليس لها اي وجه حق.
    وبالنسبة لمحرك البحث فانا ارى انه لم تظلمني جوجل بتفضيل خدماتها على خدمات اخرى -حتى ولو كانت من باب الاحتكار – لانها تعطي للمستخدم افضل النتائج واوفرها وقتا وله حرية الاختيار بالتنقل بين صفحات البحث، ولكن من باب -الديموقراطية- اعتقد انها يجب انه تذكر بجانب هذه النتائج انها مفضلة من جوجل

  • مهما حاولت أوروبا من هدم جوجل فلن يستطيعوا لان غوغول شركة غير اروبية

    • بالعكس يستطيعو، وسبق رفع قضايا على مايكروسوفت وابل وجوجل وكانت الشركات تخسر القضايا والاتحاد الاوروربي يلزمها بعقوبات وغرامات قد تصل الى مليارات الدولارات، وبل ويمكن الزامها الشركة بيع نسبة مها او تقسيمها الى عدة شركات منفصلة
      اذا رفضت الشركة تنفيذ الحكم فلن يسمح لها بالعمل داخل دول الاتحاد الاوروبي

  • طيب لماذا لم يلتفتوا لنظام اي او اس الاحتكاري او مايكروسوفت الاحتكارية 100%….غوغل ش.وليس (جوجل) شركة تقدم خدمات مجانية للبشر وخدمات رائعة مقل غوغل مابس وغوغل ستريت

  • “وأضافت جوجل بأنها في الحقيقة تطرح عددًا قليلًا من تطبيقاتها مُثبّتًا بشكل مُسبق على أجهزة أندرويد، مُقارنةً بتطبيقات آبل التي تتوفر بشكل مُثبّت مُسبقًا على أجهزة iOS.”
    تطبيقات ابل من شركة ابل في نطام ابل في هاتف ابل فما علاقة الموضوع ؟
    ما علاقته باتهامهم اي اجبار غوغل الشركات “الاخري” التي تستخدم نظام الاندرويد علي تثبيت “تطبيقاتها” في “هواتفهم” ؟!
    ذلك شيء لكنه في النهاية نظام ملك لغوغل و هي لا تجبر الشركات علي استعماله !

  • الاتحاد الأوروبي يبون يحولون قوقل إلى مؤسسة خيرية ماتربح شي

  • انظرو الي مايكروسوفت في منجاتها ملكة الاحتكار وكذللك ابل في منجاتها.بينما قوقل اﻻندرويد لديها لعدة منتجين.لوكان اﻻندرويد ملك مايكروسوفت او ابل لما كان غالبية الناس يستمتعون بيها..مكيده واضحه..ملحوظه متجر مايكروسوفت معظم برامجه الجيده بالدفع وهي اصﻻ قليله جدا..عكس قوقل بلاي..كلنا مع قوقل.

  • يالحقارة أوروبا خاصة فرنسا وبريطانيا لم يكتفوا بإلحاق الأذى إلينا بل تريد أن تكون على القممة على حساب حقوق الغير اللهم اكف العالم من شرهم إضافة إلى أمريكا الصهيونية

  • يعني انتوا العرب على شو تستميتون بالدفاع عن غوغل ههههههه يا أمة ضحكت من جعلها الأمم ……. غوغل تتاجر بمسجاتكم و حساباتكم و صوركم و أعراضكم وانتو تستميتو بالدفاع عنها ما تفلس وتروح بستين دهيا هيا ولا ابل ولا مايكروسوفت أنتو مالكم ومال ام غوغل؟؟ عجيييييييييييب!!!!!!!!!!! بجد العرب أبله من في الأرض وأغبى بني البشر

%d bloggers like this: