اختبار الانحناء OnePlus 5 – قاتل الهواتف الذكية يخضع لأقسى اختبار لإثبات جودته

لم تمضِ بضع ساعات على الكشف عن هاتف OnePlus 5، حتى انتشرت الكثير من المراجعات التقنية له على اليوتيوب، ليتضح أن ون بلس كانت قد أرسلت الهاتف مسبقًا للكثير من الأشخاص كي تكون المراجعات جاهزة وقت الإعلان عن الهاتف.

(للاطلاع على كافة اختبارات الانحناء الأخرى: اضغط هنا)

لحسن الحظ، تم إرسال أحد النسخ لصاحب قناة JerryRigEverything الشهيرة، حيث يقوم زاك (صاحب القناة) بتعذيب الهواتف تحت اختباراته الميكانيكية القاسية الهادفة لمعرفة متانتها وجودة تصنيعها.

بشكلٍ عام، أظهر الاختبار أن ون بلس “لم تتنازل” عن تقديم جودة تصنيع ممتازة، ويبدو أن تمسكها بالهيكل المعدنيّ له أثرٌ إيجابيّ على صلابة الهاتف ككل وقدرته على تحمل ظروف الاستخدام القاسية.

يبدأ الاختبار مع خدش الشاشة باستخدام رؤوس مدببة تمتلك قساوات مختلفة بحسب مقياس موس للقساوة، وهي مرقمة من 1 وحتى 9. بدأت الخدوش تظهر على طبقة الحماية الزجاجية الأمامية عند الدرجة السادسة، وبشكلٍ أوضح عند الدرجة السابعة، وهو ما يتوافق مع معظم الهواتف الرائدة هذا العام التي تستخدم زجاج الحماية من نوع Gorilla Glass 5.

الخطوة التالية كانت خدش الهيكل باستخدام مشرطٍ حاد، والذي أظهر أن الهيكل معدنيّ بالكامل، مع تغطية الكاميرا الأمامية والكاميرات الخلفية بزجاج حماية يقيها من الخدوش، مع تغطية حساس البصمة بطبقةٍ سيراميكية مقاومة أيضًا للخدوش. أظهر الاختبار أن خدش الواجهة الخلفية للهاتف باستخدام المفاتيح أو القطع المعدنية لن يكون ذو أثرٍ دائم، حيث يمكن إزالة أثر الخدوش بسهولة.

بعد الانتهاء من معرفة جودة الهيكل والمواد المصنعة له، تم الانتقال لاختبار حرق الشاشة عبر تعريضها للهبٍ قريب، وتمكنت الشاشة من الصمود لمدة 40 ثانية كاملة قبل أن تبدأ بقعة بيضاء بالظهور، وهو دليل على أنها من نوع AMOLED (أثر اللهب على شاشات LCD يظهر على شكل بقع سوداء). مع الأسف الشديد، لا تمتلك شاشات AMOLED القدرة على التعافي من التعرض للهب، حيث ستبقى البقعة البيضاء ظاهرة، بخلاف شاشات LCD التي تختفي منها البقع السوداء مع إزالة مصدر اللهب.

أخيرًا يأتي اختبار الانحناء الذي يتم فيه تطبيق ضغط الهاتف ومحاولة كسره، وذلك من الأمام والخلف. تمكن الهاتف من مقاومة الضغط، مع بروز الشاشة بشكلٍ طفيف من إطارها، بدون حدوث أي كسر أو تشوه.

بهذه الصورة، يحصل هاتف ون بلس الجديد على تقييمٍ ممتاز مباشرةً بعد الإعلان عنه، ما قد يشجع المزيد من المستخدمين على اقتنائه، ولو أن ون بلس قررت هذا العام رفع سعره بشكلٍ أكبر قليلًا من المتوقع.

 

ماريو رحال

مهندس طبي. مهتم بكل ما يتعلق بالتعلم وتطوير القدرات الذاتية. مهووس بالتقنية، ومدير موقع عالم الإلكترون التعليمي التقني.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *