اختبار الانحناء Moto Z – هل أثبت أنحف هاتف ذكي صلابته؟

أطلقت شركة لينوفو هذا العام هواتف Moto Z و Moto Z Force لتمثل هواتفها الرائدة من سلسلة Moto، وبعيدًا عن المواصفات العتادية القوية التي يتمتع بها الهاتفان – مثل معظم الهواتف الرائدة هذا العام – يوجد عدة أمور هامة تجعل من هذين الهاتفين مميزين: السماكة المنخفضة جدًا لهما والبالغة 5.2 ميللي متر (على الأرجح الأقل سماكة حتى الآن) وإمكانية إضافة قطع أخرى للهاتفين تحسن من أدائهما.

وكما هي العادة، لن يفوت صاحب قناة JerryRigEveryThing الفرصة على نفسه، وسيقوم بإجراء اختباراته الشهيرة لمعرفة مدى صلابة وجودة تصنيع الهواتف. استخدم جيري هاتف Moto Z التقليدي وليس هاتف Moto Z Force، ويمكن القول أن الاختبارات تنطبق على الاثنين كونهما يمتلكان نفس الأبعاد التصميمية، ويكمن الاختلاف بالمواصفات العتادية لهما، حيث يحمل هاتف Moto Z Force مواصفاتٍ أقوى.

للتذكير، تم تصنيع هيكل الهاتف من المعدن وتم حمايته بطبقةٍ زجاجية من نوع Gorilla Glass 4 وذلك على الواجهة الأمامية والخلفية له.

الاختبارات التي تم إجراؤها هي:

  • اختبار خدش الشاشة: عبر هذا الاختبار تم خدش الشاشة باستخدام رؤوس معدنية ذات درجات قساوة مختلفة، من أجل معرفة مدى جودة طبقة الحماية الزجاجية التي تغطي الشاشة. بدأت الخدوش بالظهور عند الدرجة السابعة، بشكلٍ مشابه لمعظم الهواتف الرائدة هذا العام.
  • اختبار خدش الهيكل: تم خدش هيكل الهاتف باستخدام سكين حادة لمعرفة المادة المستخدمة في صناعة الهيكل. الاختبار أظهر أن الكاميرا الأمامية والخلفية محميتان بطبقةٍ زجاجية ولا يمكن خدشهما، والطبقة الزجاجية الخاصة بالهاتف على الواجهة الأمامية والخلفية جيدة جدًا لحمايته من الخدوش، كمان أن حساس البصمة وحواف الهاتف معدنية بالكامل.
  • اختبار حرق الشاشة: هذا الاختبار مخصص لمعرفة استجابة الشاشة لدرجات الحرارة المرتفعة، حيث يتم تعريضها للهب والانتظار حتى بدء ظهور بقع عليها. هاتف Moto Z يمتلك شاشة مصنوعة بتقنية AMOLED بشكلٍ مشابه لهاتف Galaxy S7، وقد ظهرت البقع البيضاء بعد حوالي 14 ثانية من تعريض الهاتف للهب، إلا أن المثير للاهتمام هو أن الشاشة استرجعت شكلها الأصليّ واختفت البقع بعد فترة، بخلاف هاتف Galaxy S7 الذي ظهرت عليه بقع غير قابلة للإزالة.
  • اختبار الانحناء: كيف سيكون أداء أحد أنحف الهواتف في العالم ضد الانحناء؟ شاهدنا سابقًا هواتف بسماكة معقولة تنهار تحت الضغط الشديد (مثل Xiaomi Mi 5 و Nexus 6P)، فكيف سيكون أداء Moto Z؟ في الواقع، كان أداء الهاتف ممتازًا، حيث لم يتعرض للانهيار وكان بالإمكان إعادة الهاتف لشكله الأصليّ على الرغم من الانحناء الذي سببه الضغط على الهيكل.

كخلاصةٍ لهذه الاختبارات، سجل هاتف Moto Z أداءً جيدًا وأثبت أنه يمتلك صلابة قوية ومتانة تصنيع عالية، ما يمنح المستخدم ثقةً إضافية حول قرار شراء الهاتف، بعيدًا عن مواصفاته العتادية القوية أصلًا.

ما رأيكم بهواتف Moto Z لهذا العام؟ وما رأيكم باختبار الانحناء الخاص بها؟ هل تعتقدون أن الهاتف سيكون قادر على منافسة الهواتف الرائدة من الشركات الأخرى؟ شاركونا رأيكم ضمن التعليقات.

 

قد يعجبك أيضًا
عدد التعليقات 3
  1. ѦՊԻ يقول

    أبدعت موتورولا في جودة التصنيع مثلما أبدعت htc .

  2. ayoub sh يقول

    جهاز رائع بصراحة ??

  3. Anas E5 يقول

    عزيزي ماريو هناك خطأ فأبعاد moto Z تختلف عن أبعاد moto Z force فسماكة moto Z force هي 7 ملم حتى مواد التصنيع تختلف.

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.