اختبار الانحناء HTC U11 – إتش تي سي قدمت هاتفًا مُبتكرًا، ولكنها خسرت إحدى أبرز ميزاتها!

حصلت إتش تي سي على كمٍ جيدٍ من المراجعات الخاصة بهاتفها الرائد الجديد HTC U11، سواء بفضل التطوير الذي قدمته من ناحية سرعة أداء الهاتف وتحسين استهلاك البطارية، أو عبر تطوير الكاميرا وابتكار ميزاتٍ صوتية فريدة غير متوفرة بأي هاتفٍ آخر، وأخيرًا – وبكل تأكيد – تقديم ميزة الأطراف المتحسسة للضغط Edge Sense.

ترافقت التقييمات الإيجابية للهاتف مع أخبارٍ مشجعة تتعلق بمبيعاتٍ أفضل من تلك الخاصة بهاتف العام الماضي HTC 10 أو ما قبله One M9 ليبدو أن الشركة التايوانية وجدت أخيرًا الطريق المفقود الذي ستتمكن عبره من كسب ثقة المستخدمين (والأهم نقودهم).

أمام هذه الدفعة الإيجابية برز أمرٌ واحدٌ عكر صفو المشهد: اختبار الانحناء الشهير الذي يجريه صاحب قناة JerryRigEverything على اليوتيوب أثبت أن إتش تي سي لم تقدم الصلابة والمتانة المعهودة، بعد أن فشل في تحمل الظروف القاسية التي يتضمنها هذا الاختبار. (للاطلاع على مراجعاتنا الخاصة باختبارات الانحناء: اضغط هنا).

بالنسبة للاختبار نفسه، فهو ليس اختبارٌ واحدٌ فقط، بل يتضمن عدة تجارب واختبارات تهدف لفحص المواد التي تم تصنيع الهاتف منها، بالإضافة لتحديد مدى صلابته ومتانته وقدرته على تحمل الظروف الميكانيكية القاسية.

الاختبار الأول هو الخدش، حيث يتم استخدام رؤوس مدببة تمتلك قساوات مختلفة بحسب مقياس موس للقساوة، والفكرة هنا هي معرفة مدى قدرة طبقة الحماية الخاصة بالشاشة على تحمل الخدوش من المواد المختلفة (كالمفاتيح والقطع المعدنية). تمكن هاتف HTC U11 من الصمود ضد الخدوش حتى الدرجة السادسة، وهو ما يتفق مع معظم الهواتف الرائدة حاليًا.

مع الاستمرار بخدش اللوحة الخلفية، تبين أنها مقاومة كليًا للخدوش، مع حماية الكاميرا الأمامية والخلفية بطبقةٍ من الزجاج المقاوم للخدوش، وتبقى نقطة الضعف هنا هي الفلاش المغطى بطبقةٍ بلاستيكية. أطراف الهاتف مصنوعة من المعدن، وكذلك أجزاؤه العلوية والسفلية، وحتى هذه النقطة، كل الأمور تدل على عنايةٍ واهتمامٍ كبيرين من إتش تي سي باختيار المواد الخام التي استخدمت بتصنيع الهاتف.

الاختبار التالي هو حرق الشاشة عبر تعريضها للهب بشكلٍ مباشر، وظهرت البقع السوداء (المميزة للشاشات من نوع LCD) بعد حوالي 8 ثواني من التعرض، ولكنها اختفت تمامًا بعد إزالة مصدر اللهب، ولم تؤثر أبدًا على قدرة الشاشة على العمل.

الاختبار الأخير هو الانحناء، حيث يتم تطبيق ضغط شديد على طرفي الهاتف من الناحية الأمامية والخلفية لمعرفة مدى صلابة هيكله وقدرته على تحمل الضغط. تمكن المجرب من حني الهاتف وتشويه شكله عند الضغط عليه من الخلف، وعند تطبيق الضغط من الأمام، لم تتمكن الشاشة من تحمل الضغط المطبق عليها وانكسرت لتفقد وظيفتها وقدرتها على العمل. لم ينهار هيكل الهاتف بالكامل، إلا أنه لم يكن قادرًا على تحمل الضغط الشديد ما أدى لخسارة الشاشة.

التحليل الأوليّ لهذا الفشل يشير إلى التصميم الزجاجيّ الجديد للهاتف الذي لا يمتلك متانة وصلابة مثل الهواتف المعدنية. بكل الأحوال، استخدام الزجاج ليس السبب الوحيد، فقد شاهدنا صمود هاتف Galaxy S8 أمام اختبارات الانحناء، المشكلة هي بالدعم الذي ستلقاه الطبقات الزجاجية من هيكل الهاتف نفسه. (للمزيد من التفاصيل، يمكنكم مشاهدة فيديو فك الهاتف بالكامل: اضغط هنا).

في هاتف HTC U11 استخدمت إتش تي سي هيكلًا ذو أطرافٍ معدنية، حيث من شأن هذه الأطراف دعم الزجاج الخارجيّ، وشاهدنا هذا سابقًا في هاتف U Ultra الذي لم يفشل في اختبار الانحناء، ولو أن أدائه لم يكن بالمستوى المعروف عن إتش تي سي. ما تغير في الهاتف الجديد هو أن الأطراف المعدنية أصبحت أكثر مرونة، ومن المرجح أن تكون كذلك بسبب ضرورة تضمين حساسات الضغط الخاصة بميزة Edge Sense الجديدة، ومع أطرافٍ معدنية بمرونةٍ أعلى، وهيكلٍ زجاجيّ حساس للضغط، ستكون النتيجة فقدان صلابة الهاتف ككل.

لست هنا للقول أن هاتف HTC U11 سيء، ولكن يبدو أن إتش تي سي لم تتقن كيفية صناعة هاتف بهيكلٍ زجاجيّ مع متانةٍ وصلابةٍ عاليتين. أتذكر اختبارات الانحناء والسقوط التي تم تعريضها لهاتف HTC 10 من العام الماضي، وكيف تجاوزها بسهولةٍ وبدون أي عناء، حتى استحق لقب أكثر هواتف 2016 صلابة ومتانة. بكل الأحوال، يبقى HTC U11 أحد النصائح الممتازة لكل من يفكر بشراء هاتف أندرويد رائد هذا العام، ولكن في حال قررت شرائه، فإن اقتناء غطاء حماية خارجيّ سيكون أمرًا ضروريًا بالنسبة لك.

هل يستحق التصميم الزجاجيّ الجميل وميزة Edge Sense التضحية بالصلابة والمتانة العاليتين؟ شاركونا رأيكم ضمن التعليقات.

 

ماريو رحال

مهندس طبي. مهتم بكل ما يتعلق بالتعلم وتطوير القدرات الذاتية. مهووس بالتقنية، ومدير موقع عالم الإلكترون التعليمي التقني.

تعليق 46 ضع تعليقك

محمد حمود يقول:

ههههههه. أحس بأن هذه الاختبارات جنون ومضيعة للوقت. هوَ (هاتف) ليس دبابة ولا شيء آخر للقتال وخوض ملاحم به!

ماريو رحال يقول:

كلا ليست جنون ومضيعة للوقت على الإطلاق. أنت لن تقوم بثني هاتفك بهذه الطريقة، ولكن من الجيد أن تعرف مدى قدرة هاتفك على الصمود خلال فترة الاستخدام الطويلة. هدف هذه الاختبارات هو معرفة مدى صلابة الهاتف ومتانته طوال فترة استخدام طويلة، ومن ناحيةٍ أخرى، فهي تكشف لك عن الفوارق بجودة تصنيع الهواتف خصوصًا من ناحية المواد المستخدمة بصناعة الهاتف، وتستطيع مساعدتك أكثر على اختيار شركةٍ دون الأخرى.

محمد حمود يقول:

حسناً. شكراً لك.

Ahmed Khadad يقول:

إلى الهاوية ??

Ahmed Khadad يقول:

المجرة اس8??
جودة الصنع صلب??
https://youtu.be/w_dTXKhFWtE

Aladdin يقول:

فعلاً عجوز مريض .. سوف يكبلك الله بلأصفاد بعد ان تموت قريبا لترى اعمالك أين سوف توصلك

Yasser Saeed يقول:

فعلاً وكما قيل، يكبل الله مردة الشياطين في رمضان، وليس صغارهم ?

Aladdin يقول:

سنرى عندما تموت و يكبلك الله ايها العجوز القواد النتن

ѦՊԻ يقول:

هذا آخر شيء كنت أتوقعه بهاتف htc الجديد !!
العام الماضي كان htc 10 أقوى هاتف ببنيته الصلبة وظننت أن الجديد لن يكون مختلفا !!
على كلٍ ، إذا قامت htc بالتسويق الجيد له فسوف ينجح ، أغلب المستهلكين لا يشغلون بالهم بمثل تلك الإختبارات .

ماريو رحال يقول:

“أغلب المستهلكين لا يشغلون بالهم بمثل تلك الإختبارات”..كلام صحيح مع الأسف، ونحن نحاول دومًا تسليط الضوء ليس فقط على ميزات الهاتف ومواصفاته، بل مختلف نواحي تجربة الاستخدام لمساعدة المستخدم على اتخاذ أفضل قرار. أشعر بالذهول عندما يطلب مني أحد الأصدقاء نصيحة لشراء هاتفٍ ذكيّ، حيث لا يوجد أدنى اهتمام بأمور مثل تجربة الاستخدام وخفة نظام التشغيل وجودة التصنيع والصلابة. معظم الأشخاص لا يعرفون أن الشركات تقوم بتصميم واجهة لها فوق نظام أندرويد، وعندما أقول أن هواتف سوني أو موتورولا تمتلك واجهة خفيفة، أشاهد نظرات الاستغراب والتعجب! غالبًا ما تتمحور الأسئلة حول الشكل والكاميرا، وقد – في حالاتٍ نادرة – يتم التطرق للبطارية. حتى المواصفات التقنية نادرًا ما يتم قرائتها قبل شراء الهاتف. أتمنى فقط لو يأخذ المستخدمون قليلًا من وقتهم ليعرفوا قدرات هذا الشيء (أقصد الهاتف الذكيّ) الذي سيدفعون لاقتنائه سعرًا ليس بزهيد.

Ahmed Khadad يقول:

أتفق معك ما في أحد بيطوي جهازه عمدا !لكن الإختبار لمعرفة متانة الجهاز لا أعتقد هذا سبب بيمنع شراء الجهاز.
لكن الغريب u ultra نجح في اختبار وهذا لا أعتقد بسبب ميزة squeeze !

ماريو رحال يقول:

لست متأكدًا من سبب فشل U11 بالاختبار، ولكني أرجح أنه ميزة الأطراف المتحسسة للضغط، كونها تتطلب جعل الأطراف المعدنية أكثر مرونة وأقل صلابة، بهدف تأمين مكان مناسب للحساسات وضمان استجابتها بأفضل شكلٍ ممكن. نجاح هاتف U Ultra كان بسبب صلابة الأطراف التي تستطيع دعم هيكل الهاتف عبر قدرتها الأكبر على تحمل الضغط المطبق.

Yasser Saeed يقول:

كنت أتمنى أن يقاوم الهاتف إختبار الإنحناء أكثر من هذا ولكن في الاخير هي ليست بمشكلة كبيرة بالنسبة لي، وأتوقع نفس الشيء بالنسبة لمعظم المستخدمين، فمع الإستخدام الطبيعي والغير عنيف، لن يتأثر و ينحني الهاتف كما حصل سابقاً لهاتف الايفون.

من ناحية أخرى وبحسب بعض التقارير التي قرأتها، تتطلب حساسات الضغط الجديدة بعض الليونة في الفريم من أجل أن تعمل، وبالتالي لو كان الفريم أقسى وأقوى لما عملت تلك الحساسات..

بالنسبة لي، ميزة تحسس الضغط أهم من فريم أقوى لأني أهتم وأعامل كل هواتفي بعناية تامة حتى لو كانت ضد الإنحناء والكسر.

من بين هذه الاختبارات في الاستخدام العملي ربما أكثرها أهمية هو تحمل الخدوش و التي تعاني منها الهواتف بسبب نسيان المفاتيح في الجيب أو غير ذلك. قد يعطي اختبار الانحناء دلالة على مدى تحمل الهاتف للوقوع على الأرض، و في هذه الحالة فهذه نقطة ضعف للهاتف

Aladdin يقول:

هاتف فاشل كالعادة .. لا جديد يذكر و لا عزاء اليوم لأحد

Aladdin يقول:

الذي سوف يموت هو انت يا عجوز يا قواد

Aladdin يقول:

ماريو رحال : أخيرًا، أنت هنا للاستفادة، صحيح؟ إن قام أحد ما بترك تعليق استفزازي لك، قم بتنبيهنا. بدء حرب شتائم لن يؤدي لشيء سوى إضاعة وقتك ووقت القائمين على الموقع

علاء الدين : هل انت هنا أخ ماريو فهذا تعليق استفزازي

ماريو رحال يقول:

نعم أنا هنا 🙂 لست سعيد أنني هنا كي أقوم بحذف الردود، ولكني مضطر للقيام بذلك. سأترك هذا التعليق لفترةٍ قصيرة، ومن ثم سأقوم بحذفه مع سائر التعليقات الأخرى. أكرر اعتذاري لحذف الردود، وأطلب للمرة المليار منك ومن الأخ ياسر التوقف عن هذه المشاجرات المتبادلة.

Aladdin يقول:

والذي نفسي بيده .. إن رأيتني أبدأ اي شجار فقط اطلب مني عدم الدخول لموقعكم الكريم و سوف تراني قد اعتزلت أردرويد إلى الأبد .. لا تقضي على المريض .. انما على المرض .. و اللبيب من الاشارة يفهم .. بارك الله بك

ماريو رحال يقول:

كلا لا أريدك أن تعتزل أردرويد ولا أتهمك بأي شيء، على العكس تمامًا، أحرص كل الحرص على القيام بما يرضيك أنت وكل القراء كي تبقوا معنا على الموقع. ببساطة، لو أني غير مهتم بك وبرأيك وبرضاك وبكل شخصٍ آخر من الإخوة القرّاء، لما استمريت بالمحادثة 🙂

Yasser Saeed يقول:

اخي ماريو… حدفت تعليقاتي كلها والتي ما هي إلا ردة فعل للإستفزاز الذي يمارسه أحمد خداد والمدعو علاء الدين ولم تحذف تعليقاتهم المستفزة!!!

وحذفت تعليقي عندما لمحت بأنهم “شياطين” ولم تحذف تعليقه عندما يلمح بأني “المرض”!!!

أتوقع أن تكون عادلاً وتحذف تعليقه أيضاً…

تحياتي..

Yasser Saeed يقول:

لا يوجد أفشل من هواتف سامسونج القبيحة

Aladdin يقول:

شركة فاشلة لا تصنع سوى الهواتف الهجينة و المهدرجة التي لا فائدة منها تذكر و لا تتميز بشئ ابداً سوى العار في التصميم و العتاد الناقص

ماريو رحال يقول:

لندع كافة الخلافات الشخصية جانبًا، هل أنت مقتنع بالفعل أن إتش تي سي شركة فاشلة وتقدم عتادًا ناقصًا؟ الحقائق تقول أن إتش تي سي كانت السباقة بطرح الكثير من التقنيات الجديدة في عالم الهواتف الذكية، وهاتف U11 ليس استثناءً لهذه القاعدة، وبعيدًا عن ميزة الأطراف المتحسسة للضغط (لا أجدها حتى الآن ميزة عملية) قدمت الشركة ميزات صوتية غير متوفرة بأي هاتفٍ ذكيّ، واستثمرت منفذ USB Type-C بأفضل شكل ممكن، سواء لأهداف الشحن السريع أو عبر استثمار خصائص تبادل البيانات عبره التي مكنت من تضمين ميزاتٍ مفيدة مثل عزل الضجيج عبر السماعات، وإظهار الصوت فائق الدقة، فضلًا عن إمكانية توليف نوعية الصوت في السماعات بما يتناسب مع راحة المستخدم. لكل ما سبق، أعتقد أن اتهام إتش تي سي بعدم التميز وغياب الإبداع هو أمرٌ ليس بصحيح. هنالك فشل بخدمة الزبائن، وفشل تسويقي كبير، وإصرار أعمى على التمسك بأسعارٍ مُرتفعة في ظل المنافسة الصينية الشرسة (سامسونج وهواوي أصبحتا خارج المنافسة ولا يوجد شركة أخرى قادرة على اللحاق بهما، على الأقل حاليًا). هذه هي مشاكل الشركة التايوانية برأيي الشخصي.

ما رأيك؟

Aladdin يقول:

أولاً : التصميم القبيح الذي تعتمده و لا اراه يتغير الا بشكل طفيف و هذا قتل للإبداع

ثانياً : انا لا اهتم بالصوتيات ابدا فمهما كانت الميزات الصوتية رائعة هذا لا يجعلني ارجح شراء اي هاتف بسبب ان به ميزات صوتية لا توجد ببقية الهواتف( طبعا وجهة نظري )

ثالثاً : حرارة دائمة و كأنك قد شتريت آلة تحميص الخبز يا رجل هواتف htc ليست هواتف ذكية هي أقرب ل أن تكون أجهزة تدفئة

رابعاً : السعر !! عندما تدفع ثمن هاتف htc تكون انت كمن يدفع تكاليف العيش في باريس و هوي يقيم في مقديشو .. تخيل يا رعاك الله

خامساً : فشل مخزي في مجال خدمة المستهلك .. لو كسرت شاشة هاتف htc انصح صاحب الهاتف برميه في القمامة و شراء غيره لأنك لن تجد قطع تبديل حتى لو جعلت الشمس تشرق من المغرب و لو كان خالك ابو زيد الهلالي

هذا كلام نابع عن تجارب .. بئس كل دولار قد دفعته لهذه الشركة .. قد شتريت من آبل سابقا و من سامسونج و من هواوي و كانت هواتف رائعة جدا و امتلك الآن galaxy S8 plus هذا الذي لن اقوم ببيعه لو اشتريت غيره لشدة إعجابي به و بانتظار ال note 8 ان شا الله .. اطلت عليك أخي الكريم تقبل مروري

Aladdin يقول:

طبعاً ناهيك عن البطارية الفاشلة و الشاشة المقيتة و الواجهة البليدة الباردة .. اختصرت هنا كي لا أطيل عليك أكثر و اذا كنت ترغب ان تقول لي ان حجم البطارية مماثل ل حجم بطارية ال S8 سأقول لك نعم لكن استهلاك الطاقة بأجهزة سامسونج هو أذكى بتريليون مرة من htc و هذا يطيل عمر بطارية سامسونج أكثر (للتوضيح فقط )

Yasser Saeed يقول:

كلام فارغ وغير علمي وفيه الكثير من التدليس والمغالطات.. وأجزم بأنك لم تملك أي هاتف من HTC

Yasser Saeed يقول:

“شركة فاشلة لا تصنع سوى الهواتف الهجينة و المهدرجة التي لا فائدة منها تذكر و لا تتميز بشئ ابداً سوى العار في التصميم و العتاد الناقص”
اخي ماريو… التعليق السابق كله كلام فاضي وإستفزاز ومع ذلك لم تقم بحذفه، وحذفت فقط ردي له! هل هذا من الإنصاف؟

ماريو رحال يقول:

التعليق انتقاد لإتش تي سي وهواتفها، ولا يتضمن أي إساءة لشخصك. إن وجدته مستفزًا كونه يتضمن معلومات خاطئة، يمكنك توضيح ذلك بالردود.

Aladdin يقول:

رائع جدا .. الأخ ماريو يمارس القمع الإلكتروني فقط على ناس و ناس .. يا أخي قل انكم موقع متحيز لأشخاص دون البقية حتى افهم و اترك الدخول ل موقعكم إلى الأبد .. المعتوه ياسر سعيد يقول : مع إختفائك وإختفاء “علاء الدين” في رمضان، ظننتكم مكبلين بالأصفاد .. و المقصود هنا انني شيطان .. و قمت حضرتك بحذف تعليقاتي المسيئة التي ترد على هذا المعتوه ياسر سعيد و لم تحذف تعليقه المسيئ و الذي هو سبب في البداية دائما .. هل هو أحد اقاربك يا اخ ماريو و لا تقبل له الاهانة اذا تكلم معه شخصيا و اخبره اننا في موقع تقني و صلة القرابة بينكما لا يجب ان تكون لها تبعيات ضارة على رواد هذا الموقع .. للأسف الشديد بدأت أكره أردرويد بعد سنوات من المتابعة الشيقة و المعلومات الغنية رحم الله أيامك يا استاذ أنس المعراوي

Aladdin يقول:

المعتوه هو عجوز قواد على شاكلتك يا نتن

Aladdin يقول:

هل ترضيكم سياسة كم الأفواه يا استاذ أنس و اخاطب بك العقل المستنير و الفكر الحر .. أليس من الحق انت يقوم الاخ ماريو بحذف جميع التعلقات المسيئة .. مع العلم اني رأيت تعليق المعتوه ياسر منذ 12 ساعة و انتظرت ان يقوم الاخ ماريو بحذفه كما أسلف منذ عدة اسابيع بأنه سوف يقوم بحذف جميع التعليقات المسيئة لكن للأسف صلة القرابة التي تجمعه مع العتوه ياسر هي أقوى من ان يفي بوعده و حذف تعليقي المسيئ و ترك تعليقه هذه اللامهنية التي وصفته بها في المرة الماضية و قام يبرر و ينفي عن نفسه هذه الصفة و ها هو الآن يكرر نفس التصرف .. فما رأيكم دام فضلكم

ماريو رحال يقول:

أولًا: تم حذف كافة التعليقات المسيئة، سواء كانت صادرة منك أو من غيرك. أعتذر عن التأخير، ولكني لست شرطيًا مهمته مراقبة المخالفين.

ثانيًا: أتمنى التوقف عن إطلاق الاتهامات الطفولية (كم أفواه، قمع إلكترونيّ، صلة قربى..الخ)، فهي ستضرك وتضرب بمصداقيتك أكثر من أي شخصٍ آخر. لو كنت أحابي أحدًا على حساب الآخر، أما كان من الأفضل أن أحذف تعليقاتك (على هذا المقال وغيره) التي تهاجمني بها؟ شككت بنزاهتي، وضربت بمصداقيتي ومصداقية الموقع ككل (الآن وسابقًا) وتتهمنا باللامهنية، أليس من المفروض أن نحذف تعليقاتك لو كنا غير مهنيين؟

ثالثًا: جن جنونك وشعرت بالغضب كوننا تأخرنا بحذف التعليقات المسيئة. ألا يحق لنا أيضًا أن نغضب بسبب عدم التزامك (أنت وغيرك) بأخلاق التعليق والرد؟ ألا يحق للمتابعين الآخرين أن يغضبوا بسبب الشتائم التي تصدر منك ومن غيرك؟

رابعًا: لا يوجد موقع عربي يتعامل مع التعليقات والمستخدمين مثل أردرويد (أنا مسؤول عن كلامي 100%). معظم المواقع إما تحجب التعليقات كليًا أو لا تنشرها إلا بعد مراجعة الإدارة. هذه الميزة تجعلنا نتحمل كل أنواع المشاكل (مثل سجالاتك أنت والأخ ياسر والأخ أحمد خداد) فضلًا عن الشكاوي الكثيرة التي أتتنا مؤخرًا، بسبب نوعية اللغة التي تستخدمونها بـ “تعليقاتكم”.

خامسًا: نعم أنا أتحمل المسؤولية الكاملة كوني وعدت بحذف التعليقات المسيئة، وعلى الرغم من أن انشغالي هو ما سبب تأخري بالتّصرف، إلا أن هذا ليس عذرًا. كل ما أطلبه هو التريث قبل إطلاق العنان وكيل الشتائم والإهانات.

أخيرًا، أنت هنا للاستفادة، صحيح؟ إن قام أحد ما بترك تعليق استفزازي لك، قم بتنبيهنا. بدء حرب شتائم لن يؤدي لشيء سوى إضاعة وقتك ووقت القائمين على الموقع.

Aladdin يقول:

اخي العزيز انا ملتزم بجميع شروط الموقع و انا شخص محترم و إن كنت قد اسأت بالرد على ياسر سعيد لأنو هو من يقوم بتوزيع الإهانات و الألفاظ النابية على رواد الموقع فقط لأنهم يقومون بانتقاد الشركة الفلانية او الهاتف الفلاني .. عزيزي انا تريثت 12 ساعة قبل ان اطلق العنان و أثأر لنفسي ف ليس من مهامي ان انبهك ان احدهم اساء لي انت هنا المسؤول او دع المهمة لغيرك في حال انشغالك .. دائما يبدأ بيشتم رواد الموقع و اهانتهم و استحقارهم و اظهارهم بمظهر السخفاء و منعدمي التفكر و انت تضع قدمك على الأخرى و تشاهد هذه المهزلة بدن ان تحرك ساكن الا عندما ابدأ بوضع حد له تتدخل و تبدأ باطلاق الاتهامات لي و كأنني انا الذي بدأت .. انا اتحدى الجميع هنا انا يجدوا لي تعليق واحد قد اهنت به احد بدون ان يهينني او يقوم بشتمي و بالذات المدعو ياسر سعيد .. اما بالنسبة للإتهامات الطفولية فلا بأس انا حر اعبر كيفما أشاء و لا داعي لأن تنزعج فولله ما عدوت الحق .. تقبل مروري

ماريو رحال يقول:

صديقي أكرر طلبي لك: إن بدرت إساءة من أي شخص، لا تلتفت لها. أنا لست بقاضٍ وهذه ليست بوظيفتي، ولا أريد محاسبة أحد على ما يقول أو يعتقد. وعدت بحذف التعليقات المُسيئة وأنا ملتزمٌ بذلك (حتى لو تأخرت 😛 )، وعدا عن ذلك رأيك وتعليقاتك أنت وكل زوار الموقع مُرّحبٌ بها على الدوام.

Yasser Saeed يقول:

أنت شخص محترم؟ لا واضح جداً جداً جداً!
الألفاظ النابية لم ولن تخرج من فمي بل من فمك ولسانك المتبرئ منك يا ذو “التربية الحميدة” وقد فضحك ربي وفضحت نفسك أمام الكل عندما أستخدمت أوسخ وأقذر وأوطى الألفاظ والشتايم في حقي وعرضي وعرض أهلي، ومع ذلك أنا لم أرد لك أي من تلك الشتايم الواطية لأن لساني يتعفف منها، فتوقف عن التضليل والتدليس والكذب المفضوح أيها “المحترم” !

كما أنه لا يوجد بيني وبين رواد الموقع أي مشكلة فلا تحاول إختلاق مشكلة غير موجودة بيني وبين رواد الموقع … أنت تعلم جيداً بأن مشكلتي معك أنت ومع المدعو أحمد خداد وذلك “فقط” عندما تكتبون التفاهات الصبيانية.. ومرة أخرى توقف عن الكذب والتدليس والدجل ولا تحاول إدخال رواد الموقع المحترمين في المشكلة التي بيننا!!

إذا كتبت إنتقاد محترم، لن ترى مني أي رد اخر غير الإنتقاد.. ولكنك لا تعرف أساساً معنى كلمة إنتقاد، ومصدق نفسك بأنك تكتب إنتقاد!!! روح أتعلم أصول الإنتقاد وبعدها تعال أكتب.. أما التفاهات التي كتبتها فوق حول الهاتف والشركة فلا تمت للإنتقاد بصلة، وهي ليست إلا تعابير طفولية مستفزة تعبر عن حقد دفين في قلبك الأسود …

مرة أخرى.. إذا كتبت إنتقاد حقيقي، فلن تجد مني أي رد آخر غير الإنتقاد… أما إذا كتبت تفاهات إستفزازية فلا تلوم إلا نفسك…

وأخيراً أرجو منك أخي ماريو عدم حذف هذا التعليق .. وإذا قررت أنه يجب حذفه، أرجو منك حينها حذف التعليقــات الإستفزازية الاخرى ذات الصلة وبالذات تعليقات المدعو علاء الدين التي يشتمني فيها بالمعتوه وشكراً جزيلاً..

Ahmed Khadad يقول:

ههههههههههههه بااي روح روح

Ahmed Khadad يقول:

“ظننتكما مكبلين بالاصفاد”
في أحد بيقول هذا الكلام فعلا إنسان سفيه دنيئ بدون أخلاق
حسابك عند الخالق يوم القيامة أما أنا لن أرد عليك خلك تنبح مثل الكلب

Ali Qassem يقول:

للأسف فشلت HTC في تقديم أهم ميزة كانت تشتهر بها رغم قوة الهاتف وتصميمه المميز

Aladdin يقول:

هذه الشركة ارتدت ثوب الفشل و تراه يناسبها جداً و على مقاسها كما أبدى مدراء الشركة اعجابهم به .. هنيئاً مريئاً ل هواوي و شياومي و ون بلس سوف ترتفع مبيعاتهم هذا العام بكل تأكيد و سوف نشهد تقارير مالية رائعة لهذه الثلاث شركات ❤️ .. لا عزاء اليوم لأحد

Ahmed Khadad يقول:

شركة فاشلة

Yasser Saeed يقول:

أخي ماريو.. لماذا لم تقم بحذف تعليقات الخسيس أحمد خداد والذي يشتمني ويصفني فيها بالدنيئ والسفيه وقلة الأدب، وقمت فقط بحذف ردودي لها!!! هل هذا من الإنصاف أخي ماريو ؟؟ أليس من حقي أن أدافع عن نفسي وعمن يشتمني، أم أنك تريدني أن ألتزم الصمت؟

وماذا عن حذفك لردودي المتعلقة بالتعليقات السخيفة والاستفزازية من قبل السفيه أحمد خداد والسفيه علاء الدين، والتي بالمناسبة لم أقل فيها أي شيء يستحق الحذف مثل قولي “كلام فارغ” أو “في أحلامك”.. هل هذا من الإنصاف؟؟

أخي ماريو.. إن تفوه شخص ما بترهات وكذب وكلام فارغ وإستفزازي، أليس من حقي أن أعبر عن رأيي وأقول بأن ذلك “كلام فارغ” أم أن علي أيضاً أن التزم ألصمت ولا أعلق بتاتاً؟؟

حتى في الموضوع السابق الذي أشتد فيها الخلاف بيني وبين المعتوه الخسيس علاء الدين والذي فيها شتمني وشتم أهلي بأبشع وأقذر وأوطى الشتائم السوقية، وللأسف لم تنصفني ولم تقم بحذفها جميعاً!

أخي ماريو.. لا أدري حقيقية من أي زاوية تنظر للأمور، ولكن الذي أراه بوضوح تام هو أنك لم تنصفني، وربما بدون أن تقصد، سمحت لإثنين من حثالة المجتمع أن يعكروا صفو هذا الموقع المحترم بألفاظ خسيسة وشتائم واطية وقذرة أستحي والله أن أكتبها!

أخي ماريو، أنا أتابع هذا الموقع الموقر منذ نشأته، غالباً تحت إسم Aboammar، وحقيقة قد أستفدت منه الكثير ولله الحمد، ولكن مؤخراً عكر جو هذا الموقع المحترم إثنان من شياطين الإنس (أحمد خداد وصديقه علاء الدين) وللأسف قد أنطالت عليك حيلهم الخسيسة والدنيئة، وأنا حقيقة لم أعد أستطيع إستحمالهم وإستحمال قذارتهم ونذالتهم وكذبهم ونفاقهم وأخلاقهم الواطية، ولهذا جاء الوقت الذي أعلن فيه إستسلامي وإنسحابي من هذا الموقع الموقر… وأنا على يقين بأن الله يوم الحساب سوف ينصفني وأخذ حقي كاملاً من المحتالين الخسيسين أحمد خداد وصديقه القذر علاء الدين..

تحياتي وتقديري لك وللعزيز أنس المعرواي، وتمنياتي لكم بالتوفيق ودمتم بخير…

Yasser Saeed يقول:

كما أقدم إعتذاري الشديد لكل رواد الموقع إن أسأت إليهم بقصد أو بغير قصد في يوم من الأيام، وإعتذاري هذا ليس موجه للقذرين عديمي الأخلاق الطفل المنحل أحمد خداد وصديقه الواطي علاء الدين.

وداعاً…

Aladdin يقول:

أحد الأمثال الشامية الشعبية التي أحبها : ضربني و بكا و سبقني و اشتكا
لو أنك حفظت ماء وجهك و التزمت حدود الأدب و تركتنا نعبر عن آرائنا بحرية لما وصلت إلى هنا .. يا أخي صاحب الموقع لا صفنا بالتخلف و الغباء و السخافة من أنت حتى تصفنا بذلك فقط لأننا عبرنا عن رأينا ما دخلك انت قل خيراً او اصمت انت تمتدح الهاتف الفلاني و الشركة الفلانية ولا أحد يتدخل بك أو يصفك بالتخلف لماذا انت مصر على ان يتم إذلالك ايها العجوز الهرم .. انت الآن تترك الموقع و مصمم حتى آخر لحظة ان تشتمنا و تهيننا ما هذا الاسلوب الساذج كيف تريد من رواد الموقع ان يصدقوك و انت صاحب الكلام السيئ و الاوصاف المشينة للجميع و فوق هذا كله تتجرأ و تطلب من الله ان يحاسبنا .. اتقي الله ف كلها ايام معدودة و تموت إنك ميت و انهم لميتون

ماريو رحال يقول:

أخ ياسر، لكل شخص الحق في انتقاد الشركات كما يشاء، إن قلت أن الهاتف “س” فاشل والشركة “ع” نصابة، فهذا رأيك الخاص ولا دخل لي به، وأنت نفسك تنتقد سامسونج وهواتفها بشكلٍ كبير في معظم المقالات المتعلقة بها. حذف التعليقات هو فقط عندما يتحول النقاش لإساءاتٍ وشتائم متبادلة بين الأعضاء، ولهذا السبب لم أحذف أي تعليقٍ يتضمن نقدًا للشركات وهواتفها من قبل أي شخص، لا الآن ولا سابقًا.

آمل ألا تستمر بقرارك بعدم متابعة الموقع، وأن تتفهم وجهة نظرنا بالكامل.

لماذا هذا العراك على شركات ليست ملككم وتدفعون ثمن كل جهاز تريدون شراؤه منها؟!

لكل شخص حرية الاختيار وميوله وتفضيله، وأهم شيء راحته. فأنا أجد راحتي وأستمتع باستخدام الآيفون كونه يوفر لي بعض الخصائص التي لا تتوفّر لهذا الوقت في الآندرويد للأسف، وأهمها قارئ الشاشة VoiceOver وآلات النطق العربية التي تأتي مع النظام، كوني كفيف، ولكني لا أتعصب له ولا لغيره، ولا توجد لدي أدنى مشكلة لتجربة أي جهاز آخر من شركة أخرى.

أتمنى أن نرتقي في طرح آرائنا.

ضع تعليقًا