إيفان بلاس يسرب صورة وكافة تفاصيل الهاتف ويؤكد: هذا هو HTC U12+

بسبب عقبة صغيرة، اضطرت إتش تي سي لتأخير تاريخ إطلاق HTC U12+ المتوقع إلى عدة أسابيع، من أواخر نيسان/أبريل إلى أوائل أيار/مايو.

من الأمور المعروفة في سوق الهواتف الذكية أن شركة إتش تي سي، التي كانت قبل نحو 10 سنوات شامةً ورمزًا في السوق، فهي صاحبة أول هاتف Nexus الذي أطلقته شركة جوجل في شهر كانون الثاني/يناير 2010، تعاني من انخفاض منذ عام 2011، وفي كل سنة تحاول النهوض مجددًا، إلا أن منافسيها الأقوياء مثل سامسونج وآبل، فضلًا عن الشركات الصينية الصاعدة، يُركعها مرةً بعد مرة.

وفي السنوات الأخيرة الماضية، ظهر أن الشركة التايوانية أيقنت أنها أصبحت ضعيفة ولا تقوى على المنافسة، مع أنها تنتج لشركة جوجل هواتف Pixel التي تُصنف بين أنجح الهواتف في السوق حاليًا، فقامت ببيع الجزء المسؤول عن صناعة هواتف Pixel إلى جوجل، كما أعلنت عن تخفيض قوتها العاملة أكثر من مرة، كما صرحت بأنها ستخفض أيضًا محفظتها من الهواتف الذكية التي تطلقها كل عام.

لذا تخطط إتش تي سي حاليًا لإطلاق هاتف قوي يكون على قدر المنافسة أو على الأقل يحفظ لها ماء وجهها في السوق، وهو هاتف HTC U12+، الذي سرب صاحب التسريبات الشهير، إيفان بلاس، اليوم كل شيء يتعلق بالهاتف، بما في ذلك التصميم والمواصفات الداخلية.

ويظهر من الصورة التي سربها بلاس، الذي أشار إلى أن إتش تي سي قد لا تطلق أبدًا هاتفًا باسم HTC U12؛ كما أُشيع سابقًا، أن الهاتف قادم مع تصميم يتماشى مع الاتجاه السائد في سوق الهواتف الذكية حاليًا، بما في ذلك شاشة طويلة وأربع كاميرات.

وقال بلاس إن واجهة HTC U12+، الذي سيعمل بنظام أندرويد أوريو، ستتضمن شاشة بقياس 6 بوصات من نوع LCD وبدقة WQHD+، بالإضافة إلى كاميرتين أماميتين بدقة 8 ميجابكسلات. وعلى الظهر، سيأتي الهاتف مع كاميرتين بدقة 16 و 12 ميجابكسلًا، بالإضافة إلى حساس بصمة أصابع أسفل الكاميرتين. هذا وسيدعم الهاتف الجيل الثاني من تقنية الحواف الحساس Edge Sense.

وداخليًا، الهاتف قادم مع أحدث معالج من شركة كوالكوم، وهو سنابدراجون 845، إلى جانب بطارية بسعة 3,420 ميلي أمبيرًا/ساعة، وذاكرة وصول عشوائي “رام” بحجم 6 جيجابايتات، و 64 أو 128 جيجابايتًا من ذاكرة التخزين القابلة للتوسعة عن طريق بطاقات microSD.

ونقل بلاس أن تطوير HTC U12+ قد واجه في الآونة الأخيرة عقبة صغيرة، مما اضطر الشركة لتأخير تاريخ الإطلاق المتوقع إلى عدة أسابيع، من أواخر نيسان/أبريل إلى أوائل أيار/مايو.

وإلى جانب هاتف HTC U12+، الذي يحمل داخل إتش تي سي الاسم الرمزي Imagine، تعمل الشركة على تطوير هاتفين مع شاشات بحواف ضيقة جدًا، يحملان الاسمين الرمزيين Breeze و Breeze+، ويُتوقع أن يُعلن عنهما تحت اسمي HTC Desire و HTC Desire+، على التوالي.

هل تتوقع أن يساعد هاتف HTC U12+ شركة إتش تي سي على النهوض مرةً أخرى؟ شاركنا رأيك بالتعليقات.

المصدر

قد يعجبك أيضًا
عدد التعليقات 4
  1. Fares يقول

    اذا بدون منفذ headphone jack 3.5
    ما افكر بالجهاز، سامسونج حاليا توفر جميع المواصفات و بآقل الاسعار بالاضافة الى اضافات في السوفتوير جدا جميلة تحسن من تجربة المستخدم

  2. Amro Ansi يقول

    أنا من عشاق الشركة وأمتلك حالياً إتش تي سي يو 11 بلاس وهو بالفعل هاتف جبار وأكثر من رائع

    ولكن أشك في صحة هذا التسريب لأنه من المستحيل أن تكون بطارية يو 12 بلاس أصغر بكثير من بطارية يو 11 بلاس الحالي والتي حجمها حوالي 4000

    1. Mohammed يقول

      كيف أداء البطارية معاك ؟
      كم مدة تشغيل الشاشة؟

      1. Amro Ansi يقول

        أداء البطارية ممتاز جداً وأفضل مما توقعت وفي الغالب ينتهي اليوم وباقي حوالي 45 في المائة

        مدة تشغيل الشاشة تتراوح ما بين 6 ساعات و 8 ساعات

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.