إنفيديا تطلق مبادرة لتطوير شاشة ألعاب بقياس 65 إنش وبدقة 4K

إنفيديا تدخل عالم الألعاب بخطوات سريعة عبر مبادرتها الجديدة لتوفير شاشات ألعاب بقياس 65 إنش ودقة 4K HDR.

إن كنت من محبي الألعاب وتخطط لشراء شاشة جديدة فأنصحك بالتريث قليلًا ورؤية ما تحدثت عنه إنفيديا لأن هناك ما قد يلبي طموحك، إذ أعلنت الشركة عبر فعاليات معرض الإلكترونيات الإستهلاكية CES 2018 عن مبادرة جديدة تجمعها مع عدة شركات مصنعة لتوفير سلسلة جديدة من شاشات الألعاب كبيرة الحجم.

ويبدو من خلال هذا الإعلان أن الشركة المصنعة للرقاقات تخطو بخطوات سريعة نحو عالم الألعاب بالتعاون مع شركائها في التصنيع أيسر وأسوس وإتش بي، الذين يفترض بهم توفير نسخهم الخاصة من هذه الشاشات التي تطلق عليها إنفيديا اسم BFGD.

وبحسب تصريحات رئيس تسويق GeForce فإن “اللاعبين يتوقعون الحصول على أداء عالي وزمن استجابة فورية، ويقتصر الأمر حتى الآن على شاشات سطح المكتب التقليدية، لكن شاشات BFGD سوف تغير ذلك عبر جلبها لأحدث تقنيات إنفيديا، مما يسمح للمستخدمين بتجربة الألعاب المفضلة لديهم بأعلى إمكانيات ممكنة بزمن تأخر منخفض”.

هذه الشاشات مخصصة للألعاب، وتأتي بقياس 65 إنش وبدقة 4K HDR جنبًا إلى جنب مع وجود أحدث تقنيات NVIDIA G-Sync HDR، والتي توفر تجربة غامرة سريعة الاستجابة وممتعة لا تقارن مع أي تجربة توفرها شاشة من هذا الحجم.

كما أنها تجلب بشكل مدمج إمكانيات منصات التلفاز الذكي، بحيث يمكن للاعبين الاستفادة من ميزات جهاز Nvidia Shield المعتمد على أندرويد لبث ألعاب الحاسب المكتبي والوصول إلى خدمات بث المحتوى مثل يوتيوب ونيتفليكس وسبوتيفاي بمساعدة Google Assistant.

وبالحديث عن باقي المواصفات المعلنة فإن الشاشات توفر معدل تحديث 120 هيرتز فعلي، وشدة إضاءة تبلغ 1000 شمعة، ومجموعة DCI-P3 اللونية التي توفر جودة بصرية عالية، ومن المفترض أن تتوفر هذه النوعية من الشاشات خلال فصل الصيف.

المصدر

قد يعجبك أيضًا

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.