أردرويد
إنستاجرام

إنستاجرام تعتزم استنساخ سناب شات عبر تطبيق جديد باسم Direct

تواصل إنستاجرام محاولة استنساخ سناب شات بكل الطرق الممكنة، والآن تختبر تطبيق Direct المستقل المخصص للتراسل.

منذ استحواذ فيسبوك على إنستاجرام في عام 2012 تغيرت المنصة بشكل كبير، وكانت فكرتها الأصلية البسيطة جدًا تتمحور حول تجميل الصور الشخصية ومشاركتها مع الأصدقاء من خلال بضع نقرات وتصفح صور الأصدقاء والإعجاب بها.

وفي الوقت الحالي تمتلك إنستاجرام فيديوهات وصور متحركة، كما لديها مجموعتها الخاصة من المؤثرين وصناع المحتوى، وتساعد خوارزمية التغذية على زيادة هيمنة أولئك الأشخاص على تغذية المستخدمين.

كما أنها تمتلك نظام الرسائل المباشرة الخاص بها، والذي يبدو بأنه في طريقه للتحول إلى تطبيق مستقل مع بدء تجربة التطبيق الجديد المسمى Direct.

اختبارات التطبيق، الذي يسمح بإنشاء ومشاركة القصص وتدور فكرته حول دفع المزيد من الأشخاص إلى استعمال ميزات الرسائل الخاصة التابعة لإنستاجرام، تجري في الوقت الراهن ضمن عدة دول هي الأوروغواي وتشيلي وإسرائيل وتركيا وإيطاليا والبرتغال.

وجنبًا إلى جنب مع وجود عدد من الأدوات الإبداعية الخاصة بإنستاجرام، فإن التطبيق يعمل وبشكل تلقائي على إضافة أصدقاء إنستاجرام إليه، كما أنه يوفر فلاتر حصرية خاصة به.

ومن الواضح بأن إنستاجرام تحاول نسخ سناب شات عبر Direct، ويظهر ذلك جليًا من تركيز التطبيق على الكاميرا التي تظهر بشكل افتراضي بمجرد تشغيل التطبيق مع ظهور الملف الشخصي والإعدادات عند التمرير إلى اليسار في حين تظهر الرسائل وصندوق الوارد عند التمرير إلى اليمين.

هذه الحركة تتشابه إلى حد كبير مع ما فعلته الشركة الأم فيسبوك عندما فصلت تجربة الرسائل وجعلتها خارج التطبيق الرئيسي للشبكة الإجتماعية قبل ثلاث سنوات.

حيث أن الطبيعة السريعة للرسائل المباشرة تعتبر أكثر ملاءمة لتطبيق مستقل بدلًا من وجودها بشكل ضمني داخل منصة تواصل إجتماعي عامة، وهو ما تحاول إنستاجرام تطبيقه على أرض الواقع عبر التطبيق الجديد.

أحمد عنتر

محرر مختص بالشؤون التقنية

4 من التعليقات

  • “إسرائيل”؟! لا توجد دولة اسمها إسرائيل! لا تترجموا المقالات كما هي!

    أتمنى من فريق عمل أردرويد اختبار الكُتّاب الجدد جيدًا قبل أن يكتبوا حرف واحد!

    وأتمنى أيضًا تعديل المقالة وإزالة “إسرائيل”.

  • يجب حذف كلمة إسرائيل ولن يتغير محتوى الخبر نهائيا أم أننا بتنا نؤمن بوجود دولة بهذا الإسم