إل جي تعد بتحديثات أسرع للهواتف الذكية عبر مركز تحديثات البرامج الجديد

يهدف مركز التحديثات الجديد إلى توفير تحديثات أسرع وضمن الوقت للبرامج والنظام التشغيلي لأجهزة إل جي الذكية في جميع أنحاء العالم.

يعاني العديد من مستخدمي الهواتف الذكية من مشكلة تحديثات البرامج ووصولها في الوقت المناسب، بما في ذلك التحديثات الأمنية والتحديثات المتعلقة بنظام التشغيل إلى جانب التحديثات المرتبطة بالاستقرار والأداء والميزات الجديدة، مما يشكل نقطة تمايز واضحة بين الشركات المصنعة للأجهزة الذكية.

هذا الأمر جعل العديد من مصنعي الأجهزة مثل سامسونج وإل جي يتعهدون بشكل مستمر بتوفير التحديثات المتكررة، والآن تعلن الأخيرة عن حدث مهم يتعلق بمستقبل تحديثات البرامج من حيث صلتها بنشاطها في مجال الهواتف الذكية، إذ فتحت شركة الإلكترونيات الكورية العملاقة مركزًا جديد لترقية البرامج.

ويهدف هذا المركز إلى توفير تحديثات أسرع وضمن الوقت للبرامج والنظام التشغيلي لأجهزتها الذكية في جميع أنحاء العالم، وبحسب إل جي فإنها تعمل على استثمار موارد كبيرة في مركز ترقية البرامج هذا، والذي سيعمل على تطوير وتقديم التحديثات المتعلقة بنظام التشغيل بشكل منتظم لهواتفهم الذكية.

كما يعمل هذا المركز الموجود في Magok-dong في غرب سيول على ضمان توفير تجربة متناسقة للمستخدم على أجهزة الشركة من خلال الاختبار المستمر للاستقرار والتوافق بين الأجهزة والبرامج بعد التحديثات، وسيحاول مركز ترقية البرامج الجديد طرح تحديثات نظام التشغيل بمعدل أسرع في البلدان التي تبيع فيها الشركة هواتفها.

ومع هذا المركز الجديد، يمكن لمستخدمي هواتف إل جي توقع حصولهم على تحديثات أسرع وأعلى جودة، والهدف الأول للمسعى الجديد هو تحديث أندرويد أوريو لهاتف LG G6 في السوق الكورية الجنوبية خلال وقت لاحق من هذا الشهر، يليها المزيد من الأسواق الإضافية.

المصدر

قد يعجبك أيضًا

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.