أردرويد
إل جي

إل جي تخطط لإنهاء علامتها التجارية G في 2018

إل جي قد تتخلى عن العلامة التجارية لهواتفها الذكية G بعد فشلها في منافسة سامسونج من حيث الحصة السوقية والشعبية.

لا يزال قطاع الهواتف الذكية لدى إل جي يرزح تحت وطأة الخسائر المتتالية، حيث لم يحقق هاتف G5 النجاح الذي كانت الكورية الجنوبية تتخيله أو تتصوره، وحاولت التعويض من خلال هاتف G6، إلا أن تدني مبيعاته عزز من خسائرها.

ويبدو بأن إل جي تفكر في إطلاق اسم جديد لهاتفها الرائد القادم، حيث أشار تقرير جديد إلى أنها تخطط لإعادة تسمية سلسلة هواتف علامتها التجارية G، التي بدأت في عام 2012 مع Optimus G، من أجل المنافسة بشكل أفضل مع منافسيها الرئيسيين آبل وسامسونج.

ويأتي هذا التفكير بعد تراجعها بشكل كبير تحت ضغط منافستها المحلية سامسونج فيما يخص حصتها السوقية وشعبية أجهزتها، جنبًا إلى جنب مع تعيينها مؤخرًا لرئيس تنفيذي جديد لقطاع الهواتف المحمولة.

ووفقًا لهذا الطرح فإنه من المرجح أن تقوم الشركة بإنهاء العلامة التجارية G في النصف الأول من 2018، مما يعني أن هاتفها الرائد القادم سيكون أول هاتف يحمل اسم العلامة التجارية الجديدة.

وفيما يتعلق بالخيارات المطروحة فقد أشارت المصادر إلى أن إل جي تفكر في ترقيم الهاتف برقم مكون من عددين وإعادة تسمية الهاتف باسم جديد، إلا أن تسمية الهاتف الذكي قادم لم يتم البت فيها بعد.

وبحسب ما صرح أحد مسؤولي الشركة لموقع Digital Daily المحلي، فإن هناك تغييرًا جاريًا، وأن عملية إعادة تسمية الهواتف الرائدة ليست مسألة جديدة، وقد فعلتها سابقًا سامسونج وآبل.

ومن المقرر أن تكشف إل جي عن هاتفها الرائد الجديد خلال المؤتمر العالمي للجوال MWC 2018 المُزمع عقده نهاية شهر فبراير/شباط.

المصدر

أحمد عنتر

محرر مختص بالشؤون التقنية

أضف تعليقًا

ضع تعليقًا