إشاعة: Meizu قد تكون الشريك الاستراتيجي لنوكيا

أعلنت نوكيا قبل أيام أنها ستعود إلى سوق الهواتف الذكية، وذلك بعد نهاية اتفاقها مع شركة مايكروسوفت والذي ينتهي آخر العام 2016 حيث سيُتاح لها طرح الهواتف التي تحمل علامتها التجارية مُجددًا.

وفي الوقت الحالي تقوم الشركة الفنلندية بالبحث عن شريك عالمي لإنتاج وتسويق وبيع الهواتف الذكية التي تحمل علامتها التجارية، وسيكون دعم العملاء أيضاً من مسؤولية الشريك المحتمل لشركة نوكيا. وللتنويه، فإن نوكيا يحق لها استخدام علامتها التجارية بعد انتهاء المدّة التي اتفقت عليها مع مايكروسوفت، لكنها لا تستطيع العودة للتصنيع بشكل كامل كما كان الحال سابقًا، لهذا فهي تبحث عن شريك.

ستكون نوكيا مسؤولة في هذه الشراكة عن التصميم، وتزويد الشريك بالتقنيات الخاصة بالإنتاج، بحيث تكون هذه التقنيات قوية بما يكفي لتُنافس الهواتف الموجودة بالأسواق.

وتُشير التكهنات أن الشريك قد يكون شركة Meizu الصينية، والتي قامت يوم الثُلاثاء بالكتابة على شبكة التواصل الاجتماعي الصينية Weibo أنها تُرحب بعودة نوكيا، وفي نفس اليوم قامت الشركة بإرسال تغريدتين غير مفهومتين عبر الحساب الرسمي بتويتر، تتضمنان أرقام 716 و1110، فيما يبدو تلميح من الشركة بأن 716 تُشير إلى تاريخ 16/7، بينما أشار آخرون إلى أن المعنى قد يكون الشهر السابع من سنة 2016، وقد يُعلن وقتها عن الشراكة بشكل رسمي، والأُخرى 1110 قد تٌشير إلى Nokia 1110.

ما زال من المُبكّر الآن التأكّد من صحّة هذه التفاصيل، لكن ستكون هناك بالتأكيد تسريبات أُخرى حول حقيقة التعاون بين الشركتين خلال الفترة القادمة.

قد يعجبك أيضًا
تعليق واحد
  1. fawaz يقول

    في دعوة أرسلتها ميزو للناس و كان في الدعوة تلفون نوكيا 1110 و يتضمن رسالة نصية يتضمن مكان الدعوة

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.