إتش تي سي وموتورولا تؤكدان أنهما لا تبطئان أداء الهواتف القديمة “مثل آبل”

أكد شركتا إتش تي سي وموتورولا لموقع The Verge أنهما ما سبق أن أبطأتا أداء هواتفهما القديمة.

بعد أن أقرّت شركة آبل في الأسبوع الماضي بأنها قامت بإبطاء أداء هواتف آيفون القديمة، وبأن السبب الذي دفعها إلى القيام بذلك هو الحفاظ على بطاريات الأجهزة أطول مدة ممكنة.

لكن التبرير؛ الذي أُجبرت الشركة على التصريح به بعد أن اشتكى مستخدمون من المشكلة وانتشر الخبر على الإنترنت، وبدأ الناس يتهمونها بأنها ما قامت بذلك إلا لدفع المستخدمين إلى شراء أجهزتها الجديدة، لم يكن مقنعًا لكثيرين.

ولكن بغض النظر عن صدق آبل من عدمه، يبدو أن الأمر لن يقف عندها وحدها، إذ هرعت شركات أخرى إلى نفي التهمة عنها أيضًا خشية أن تواجه مشكلات من قبيل الدعاوى قضائية التي رُفعت على آبل في الولايات المتحدة.

ومن تلك الشركات، شركتا موتورولا وإتش تي سي، اللتان أكدتا لموقع The Verge أنهما ما سبق أن أبطأتا أداء أجهزتها القديمة، وقال متحدث باسم إتش تي سي إن تصميم الهواتف لإبطاء معالجاتها مع تقدم البطاريات في العمر “ليس شيئًا نقوم به”. وقال المتحدث باسم موتورولا “نحن لا نخنق أداء المعالج مع البطاريات القديمة”.

وذكر موقع The Verge أنه تواصل مع كل من جوجل وسامسونج وإل جي وسوني بشأن ما إذا قامت هي أيضًا بإبطاء أداء أجهزتها القديمة أم لا. وقال متحدث باسم شركة سوني إن الرد سوف يتأخر بسبب العطلات، فيما قال متحدث باسم سامسونج إن الشركة تدرس الأمر.

أتعتقد أن آبل ليست وحيدة في إبطاء أجهزتها القديمة؟ شاركنا رأيك بالتعليقات.

المصدر

قد يعجبك أيضًا
عدد التعليقات 4
  1. مزعج يقول

    هم لا يهتمون بتحديث نظام أجهزتهم فكيف يهتمون بتبطيئها

  2. محمد الحمود يقول

    لا أتوقع بوجود شركة غير آبل تستخدم هذه النذالة.

    1. majedhq يقول

      ربما سامسونج.

  3. احمد يقول

    سامسونج تقوم ايضا بعمل ذلك في التحديث الثاني والاخير للجهاز لكن مشاكل تطبيقات الاندرويد وتحديثها وزيادة احجامها يدفع الاجهزة للموت اسرع من هذه المشكلة

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.