إتش تي سي تسعى لتطوير نظارة محمولة للواقع افتراضي مع غلاف مغناطيسي للهواتف

يُظهر من ملف براءة الاختراع أن النظارة سوف تقدم تجربة شبيهة بنظارة Cardboard من جوجل، ولكن على نحو أبسط.

بعد الأداء المتضائل في قطاع الهواتف الذكية، الذي تم في شهر أيلول/سبتمبر الماضي بيع جزء منه لشركة جوجل مقابل 1.1 مليار دولار أمريكي، وبالنظر للنجاح الذي حققته نظارة HTC Vive قبل ذلك، حولت شركة إتش تي سي في السنوات الأخيرة تركيزها إلى الواقع الافتراضي.

وفي إطار هذا التوجه الجديد من الشركة التايوانية، أظهر ملف نشره مكتب الولايات المتحدة لبراءات الاختراع والعلامات التجارية USPTO أن إتش تي سي تعتزم تطوير نظارة محمولة للواقع الافتراضي مع غلاف حماية مغناطيسي للهاتف.

وتصف براءة الاختراع “نظام عدسات وملحق” يتألف من جزئين، الأول هو غلاف حماية الهدف منه استضافة هاتف ذكي وعلى ظهر الغلاف لوحة مغناطيسية، أما الجزء الآخر، فهما عدستان قابلتان للطي يمكن ربطها مغناطيسيًا بالغلاف.

وبمجرد إزالة الهاتف من الغلاف، يمكن طي المنظومة لتبدو وكأنها نظارة واقع افتراضي صغيرة تعتمد على شاشة الهاتف، ومن المتوقع أن تقدم النظارة تجربة شبيهة بنظام Cardboard من جوجل، إذ يوضع الهاتف داخلها ويتعين على المستخدم الإمساك بالنظارة لمشاهدة محتوى الواقع الافتراضي على الهاتف.

وفي إطار التركيز على مجال الواقع الافتراضي أيضًا، كان يُفترض أن تطلق إتش تي سي نظارة واقع افتراضي مستقلة تدعم منصة Daydream من جوجل، ولكنها قررت إلغائها، إلا أنها أعلنت حديثًا عن الجيل الثاني من نظارة الواقع الافتراضي التابعة لها، الذي تم إطلاقه تحت اسم Vive Pro.

ما رأيك بأداء إتش تي سي في سوق الواقع الافتراضي؟ أتعتقد أنها ستحقق النجاح الذي يعوض خسائرها في قطاع الهواتف الذكية؟

المصدر

قد يعجبك أيضًا

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.