أردرويد

إتش تي سي تبدأ بحصد ثمار هاتف One A9

أعلنت شركة HTC عن تحقيقها لمدخول قدره 314 مليون دولار أمريكي خلال شهر تشرين الثاني/نوفمبر من العام الحالي، ما يعني زيادة في الأرباح بمقدار 15% عن شهر  تشرين الأول/أكتوبر، وهو ما يجعل إجمالي مدخول الشركة منذ بداية السنة وحتى نهاية تشرين الثاني/نوفمبر يعادل 3.49 مليار دولار أمريكي.

لم يكن خفيًا على أحد الوضع السيء الذي مرّت به الشركة، والذي أدى بها لخسائر كبيرة بالأرباح حتى أصبحت علامتها التجارية بلا قيمة ما أدى بها  لتسريح 15% من موظفيها من أجل توفير النفقات، فضلاً عن خروج الشركة من مؤشر TWSE 50 الاقتصادي الخاص بأفضل 50 شركة تايوانية في أسواق البورصة.

على صعيدٍ آخر، لم تتوقف الشركة عن العمل من أجل الحصول على حل لأزمتها المالية الخانقة، وكانت أولى خطواتها الجدية هي إطلاق الهاتف الذكي HTC one A9 الذي ساهم بتحقيق الزيادة في نسبة المبيعات، ما جعل الأمور تبدأ بالسير نحو الأفضل بالنسبة للشركة.

هل نجت الشركة التايوانية من أزمتها المالية؟ كلا، وهي لا تزال بعيدة جداً عن تحقيق ذلك، فعلى الرّغم من زيادة المدخول خلال الشهر الماضي وتحقيق أفضل مبيعات لها خلال فترة الأشهر الستة الماضية، إلا أن المبيعات في شهر تشرين الثاني/نوفمبر من عام 2015 لا تزال أقل بنسبة 40% من المبيعات التي حققتها الشركة خلال نفس الشهر في عام 2014. العمل لم ينتهِ، ويجب على الشركة بذل المزيد.

من المؤكد أن الشركة ستتمكن من تحقيق زيادة ثابتة في الأرباح خلال الفترة المقبلة، وصولاً حتى فترة الأعياد والتي تشهد مبيعاتٍ كبيرة بمجال الأجهزة والهواتف الذكية، فضلاً عن وصول الهاتف الذكي لأسواقٍ جديدة في أوروبا وآسيا، حيث لم يطلق الهاتف حتى الآن إلا في أسواق الولايات المتحدة الأمريكية. يُمكن القول حتى الآن أن هاتف One A9 قد حقق جزء مما كانت الشركة تأمل به: استعادة ثقة المستخدمين والعودة لحصد أرقام كبيرة بمجال المبيعات وزيادة حصتها السوقية، التي انخفضت بشكلٍ حاد من 11% في عام 2011 إلى 2% في العام الحالي، وذلك بعد دخول الشركات الصينية مثل Xiamoi و One Plus على خط المنافسة، بالإضافة للمنافسين التقليديين مثل آبل وسامسونج.

من المُفترض أن خطة الشركة للخروج من الأزمة المالية الحالية لا تتوقف على إطلاق وتسويق هاتف ذكي واحد، خصوصاً أن هاتف One A9 لا يُصنّف ضمن خانة الأجهزة فائقة الأداء Flagship، بل بمجال الأجهزة متوسطة الأداء Mid-Range. بكل الأحوال، النجاح الحالي للهاتف جعل الشائعات المُتعلقة بالهاتف الذكي المُقبل تنتشر بشكلٍ كبير، ما يعني أن الهاتف الحالي نجح إلى حدٍ ما بالحصول على رضى المُستخدمين، وجعلهم يترقبون الخطوة القادمة من الشركة، سواء كانت هاتف أو جهاز أو تطبيق ذكي.

المصدر

ماريو رحال

مهندس طبي. مهتم بكل ما يتعلق بالتعلم وتطوير القدرات الذاتية. مهووس بالتقنية، ومدير موقع عالم الإلكترون التعليمي التقني.

7 من التعليقات

ضع تعليقًا

  • عندما قلت يجب أن يكون منقذ HTC جهاز من الفئة المتوسطه في هذا الموقع قوبلت بالسخريه
    .
    .

    • أنت محق الفئة المتوسطة هي الأكثر استعمالا في الحقيقة، توقعت نجاح هذا الهاتف

    • الميزة الأساسية من هاتف One A9 تتعلق بكونه هاتف من الفئة المتوسطة التي تتمتع بميزاتٍ قريبة من هواتف الفئة العليا. عندما نتحدث عن سعة تخزين 32 غيغا بايت وذاكرة وصول عشوائي 3 غيغا بايت، بالإضافة لكاميرا بدقة 13 ميغا بيكسل وشاشة بتقنية AMOLED، ففعلياً الهاتف أكثر من مجرد هاتف فئة متوسطة. شخصياً، أعتقد أن الشركة قد قدمت أفضل ما يمكن تقديمه، وإن كانت خطوتها القادمة هي تقديم هاتف من الفئة العليا، فعليها أن تقدم شيء جديد وجذري، فضلاً عن الاهتمام بالناحية التسويقية (وهي أحد أهم أسباب نجاح هاتف One A9). تاريخ الشركة التسويقي ضعيف مقارنةً بسامسونج أو آبل، ويجب أن تبذل جهداً أكبر لتسوق لمنتجاتها. الخطأ هو انتظار وقوع الكارثة كي تبدأ الشركة بالعمل بشكل جيد تسويقياً. ثقة الشركة الزائدة بمنتجاتها وسمعتها (خصوصاً مع السمة الممتازة لهاتف One M8) قد أضرت جداً بأرباح الشركة وحصتها السوقية، وهذا ما شاهدناه مع هاتف One M9 الذي لم تغير الشركة به كثيراً عن سابقه، معتمدةً على سمعتها القوية في تحقيق مبيعات جيدة، وباقي القصة نعرفه جيداً: انهيار كبير للشركة قد يؤدي بها للإفلاس الكلي.

    • وايضاً ان وعد HTC بتحديث نظام A9 بعد ١٥ يوم فقط .. كنّا نظن انه ضرب من الخيال.. فقد اعتدنا ان ننتظر التحديثات بعد شهور واحيانا سنين وقد لا تأتي ابداً…
      هاتف متوسط يعامل معاملة اجهزة نيكسس من ناحية التحديثات.. هذا لم يحصل من قبل.. واراه مميزاً.. وقد يدفع باقي الشركات للعمل بجد اكبر في المستقبل.

  • خبر مبشر..اتمنى ان تستعيد HTC عافيتهة وان تتعلم من اخطاءها كذلك..املاً
    ان نرى جهازاً من الفئة الراقية بتغييرات وتحسينات جذرية في الايام القادمة

  • الحمد لله خبر جميل .. أتمنى لهذه الشركة العريقة المزيد من الأرباح والنجاح.

%d bloggers like this: