أول غطاء MotoMod من شركة خارجية سيحوّل الجهة الخلفية لهاتفك إلى لوحة لمسية

تُعتبر ميزة MotoMods المتوفرة في بعض هواتف Moto الأخيرة أفضل ما تم التوصل إليه اليوم في تقنية ما يُعرف بـ “الهواتف التركيبية” Modular Phones، وذلك بعد أن أوقفت جوجل مشروعها Project Ara وتراجعت إل جي عن الفكرة بعد أن فشلت فشلًا ذريعًا في هاتف LG G5.

قد لا تكون MotoMods هي أفضل ما كنا ننتظره من الهواتف التركيبية، وهناك من يعتبرها مُجرد مُلحقات متقدمة لا ترقى كي تجعل الهاتف (تركيبيًا) وهذا صحيح إلى حد بعيد، لكن هذا لا يمنع أنها فكرة جذابة حيث بإمكان المستخدم إضافة الميزات الجديدة إلى هاتفه بمجرد تركيب القطع المختلفة مغناطيسيًا بسهولة في الجهة الخلفية من الهاتف دون الحاجة لإعادة تشغيله، كي يتحول الهاتف إلى كاميرا متقدمة، جهاز إسقاط ضوئي، وغير ذلك.

موتورولا (التي أصبحت جزءًا من لينوفو) فتحت الباب أمام من يرغب من الشركات بتطوير قطع MotoMods للهواتف الداعمة للتقنية من سلسلة Moto Z، ويبدو أن أولى هذه الملحقات هي قطعة جديدة من شركة تُدعى Esper، حيث من المُنتظر طرح القطعة التي تدعى TimeWave الربيع القادم.

هذه القطعة الجديدة تهدف إلى تسهيل التعامل مع الهاتف بيد واحدة حيث تحوّل الغطاء الخلفي للهاتف إلى لوحة لمسية قابلة للتخصيص، حيث يمكن للمستخدم لمس أماكن معينة في الغطاء الخلفي لعمل أشياء مثل تشغيل تطبيقات، العودة إلى الشاشة الرئيسية، تفعيل التحكم الصوتي، تمرير الفيديو، التمرير في صفحات الويب، التحكم بالموسيقا وتشغيلها دون تشغيل الشاشة حتى، وغير ذلك من الميزات.

وستقوم الشركة كذلك بتطوير لانشر خاص بقطعة TimeWave يتيح المزيد من إمكانيات التحكم بالهاتف عبر لمس الجهة الخلفية.

رغم السماكة التي تُضيفها القطعة تقول الشركة أنها تُسهل التحكم بالهاتف وخاصة أن الهواتف ذات الشاشات الكبيرة نسبيًا لا تُقدم أفضل سهولة تحكم عبر الشاشة اللمسية لأنها تضطر المُستخدم غالبًا إلى استخدام كلتا اليدين في حين أن أصابع المستخدم تكون موجودة بشكل طبيعي خلف الهاتف وبالتالي فالفكرة هنا هي استغلال هذا لإضافة طبقة ثانية من التحكم.

لا بد أن الفكرة مثيرة للاهتمام بالفعل لكن بما أن المنتج ليس في الأسواق بعد فمن الصعب أن نتوقع مدى عمليته وفائدته على أرض الواقع إلا أنه يستحق الانتظار والتجربة.

المصدر

إقرأ المزيد عن

، ،

مصنف في

أنس المعراوي

مؤسس موقع أردرويد. إضافةً إلى عملي كرئيس تحرير للموقع، أعمل كذلك كمطوّر لتطبيقات أندرويد في ألمانيا.

لمتابعتي على تويتر: [email protected]

التعليقات: 1 ضع تعليقك

Majd Falaha يقول:

فكرة إمكانية اللمس أثناء قفل الشاشة ليست عملية كثيراً,

فقد جربت هذه الميزة في جهاز Oneplus One

أحياناً أخرج الجهاز من جيبي لأجد الفلاش مشتعل, وأحياناً أصاب بالإحراج الشديد لأنني أكون جالس في اجتماع عمل مثلاً وبدون قصد مني يتم تشغيل الموسيقى,

لذلك قمت بإلغاء تفعيل إيماءة تشغيل الموسيقى, وأصبحت أضع شاشة الجهاز إلى الجهة الخارجية من جيبي (الغطاء الخلفي على اللحم)

لو أصبحت الجهتين حساستين للمس أثناء قفل الشاشة, أتوقع أن تكون هذه مشكلة.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *