أردرويد

أوبيرا تطلق تطبيق الـ VPN الخاص بها المجاني وغير المحدود على أندرويد

إن كنت من مستخدمي متصفحات أوبيرا Opera على الكمبيوتر أو الهاتف، فلا بد أنك تعرف بأن الشركة لديها خدمة VPN مجانية مُدمجة ضمن المتصفح، لكنك لا تستطيع الاستفادة منها إلّا لدى استخدامك متصفح أوبيرا فقط.

اليوم أعلنت الشركة عن إطلاق تطبيق Opera Free VPN على أندرويد والذي يتيح لك إنشاء اتصال آمن عبر خمسة مخدمات في كل من كندا وألمانيا وهولندا وسنغافورة والولايات المتحدة، بشكل مجاني بالكامل وغير محدود. وعلى عكس خدمة VPN المُدمجة ضمن متصفح أوبيرا، يقوم التطبيق الجديد بإنشاء الاتصال على مستوى الهاتف، بحيث تُصبح جميع التطبيقات مُتصلة من خلاله تلقائيًا بما في ذلك متصفحات الويب وتطبيقات الدردشة.

يقوم التطبيق لدى تشغيله بالاتصال تلقائيًا عبر أقرب مُخدم متواجدك إليك جغرافيًا، وذلك لضمان أفضل سرعة اتصال، لكنك تستطيع اختيار الدولة التي ترغب بالاتصال بها يدويًا من بين الدول التي يدعمها التطبيق.

إضافةً إلى ذلك يقدم التطبيق إمكانية حجب برمجيات التتبع التي تستخدمها شركات الإعلان في تتبع نشاطك على الإنترنت.

تقول أوبيرا أن خدمتها هي من أسرع خدمات VPN على الإطلاق إضافةً لكونها آمنة جدًا. لكن ما الذي ستحصل عليه الشركة مقابل هذه الخدمة المجانية؟ الجواب هو أنها ستحصل على فائدتين: الأولى هي الأرباح من الإعلانات ضمن التطبيق، والثانية هي أن الشركة ستبيع بعض معلومات الاستخدام لأطراف ثالثة، لكن تؤكد الشركة أنها لا تبيع بيانات تتعلق بالمستخدمين على المستوى الشخصي، بل بيع إحصائيات عامة حول كيفية استخدام مجموعة كبيرة من الناس لهواتفهم الذكية.

إن كانت لا توجد لديك مشكلة بالإعلانات أو النقطة المتعلقة ببيع المعلومات، يمكنك الآن تنزيل التطبيق وتجربته عبر متجر جوجل بلاي.

 

أنس المعراوي

مؤسس موقع أردرويد. إضافةً إلى عملي كرئيس تحرير للموقع، أعمل كذلك كمطوّر لتطبيقات أندرويد في ألمانيا.

لمتابعتي على تويتر: [email protected]

13 من التعليقات

  • تم تثبيت البرنامج على الجوال
    لكن للأسف مكالمات الواتس أب ما زالت محجوبة حتى مع الـ VPN
    مكة المكرمة

  • هل من الممكن أن تقول لنا رأيك عن بيع معلومات الاستخدام الجزئية لأطراف ثالثة؟

  • استخدم اوبرا من فترة طويلة جدا . أين هي خدمة ال ‘vpn’ المدمجة في المتصفح ؟؟

      • واضح جدا . لكن سؤالي علي الفقرة أدناه و التي وردت في نص الخبر:

        “وعلى عكس خدمة VPNالمُدمجة ضمن متصفحأوبيرا، يقوم التطبيق الجديد بإنشاء الاتصال على مستوى الهاتف”

        • المقصود ميزة Opera Turbo وميزات تسريع التصفح وتوفير البيانات التي تقدمها متصفحات أوبيرا على الكمبيوتر والهاتف. هذه الميزة تعتمد في الحقيقة على اتصال VPN يسمح بمرور بياناتك عبر مخدّمات أوبيرا كي يتم ضغطها. ورغم أن أوبيرا لا تُسميها VPN بوضوح إلا أنها كذلك. ما فعلته الشركة الآن هي أنها أتاحت هذه الخدمة كتطبيق منفصل.